فولفو تتيح للشركات العاملة في قطاع السيارات معلوماتها الخاصة بقطاع السلامة

أعلنت شركة ’فولفو للسيارات‘ عن إتاحة الوصول إلى معارفها الخاصة بالسلامة للمرة الأولى في تاريخها، حيث شجعت الشركات العاملة في قطاع السيارات على استخدام مكتبتها الرقمية المركزية بهدف تعزيز مستويات السلامة على الطرقات بما يعود بالنفع على جميع الناس.

ويعكس الإعلان الجديد فلسفة الشركة المتمثلة بتعزيز مستويات السلامة عبر مشاركة المعارف والمعلومات التي تسهم بإنقاذ الأرواح، وهو يأتي بالتزامن مع الاحتفال بمرور 60 عاماً على ابتكار الشركة لحزام الأمان ثلاثي النقاط والذي يعد من أهم الاختراعات المتعلقة بالسلامة في تاريخ صناعة السيارات.

وتشير التقديرات إلى أن حزام الأمان ثلاثي النقاط، والذي ابتكرته ’فولفو للسيارات‘ عام 1959، قد ساهم بإنقاذ حياة أكثر من مليون شخص حول العالم ليس في سيارات ’فولفو‘ فحسب، وإنما لدى مجموعة كبيرة من السيارات الأخرى، وذلك بفضل القرار النبيل الذي اتخذته بمشاركة هذا الابتكار مع شركات تصنيع السيارات الأخرى لصالح تحسين مستويات السلامة المرورية. وتواصل الشركة منذ ذلك الحين منح الأولوية لتعزيز التقدم الاجتماعي بدلاً من التركيز على المكاسب المالية وحدها.

واحتفالاً بهذا الإنجاز المتميز، قامت شركة ’فولفو للسيارات‘ بإطلاق مشروع ’بروجيكت إي في إيه‘ (Project E.V.A) والذي يؤكد بأن تراث الشركة العريق في مشاركة المعلومات يتجاوز بمفهومه براءات الاختراع والمنتجات المادية. وتحتفي هذه المبادرة المتميزة بمرور 60 عاماً من مشاركة الأبحاث الخاصة بسلامة السيارات مع العالم، كما تسلط الضوء على مشكلة أساسية تتمثل في التفاوت الحاصل فيما يتعلق بتطوير تقنيات السلامة في السيارات.

وبهذه المناسبة، قالت لوتا جاكوبسون، الأستاذة الجامعية وكبير الخبراء الفنيين في “مركز السلامة” التابع لشركة ’فولفو للسيارات‘: “نمتلك بيانات وافية حول آلاف الحوادث الحقيقية والتي تساعدنا على ضمان تحقيق أرقى مستويات السلامة الممكنة في سياراتنا لتهيئتها لحركة المرور الواقعية. ويفضي ذلك إلى تطوير سياراتنا بهدف حماية جميع الناس بصرف النظر عن الجنس أو الطول أو المظهر أو الوزن، وبما يتجاوز مفهوم ’الشخص العادي‘ التي تمثله الدمى المستخدمة في اختبارات تصادم السيارات”.

ويوضح مشروع ’بروجكت إي في إيه‘، الذي يستند إلى بيانات الأبحاث الخاصة بشركة ’فولفو للسيارات‘ إلى جانب عدد من الدراسات الأخرى، بأن النساء أكثر عرضة لبعض الإصابات التي تقع نتيجة لحوادث السيارات.

فعلى سبيل المثال، تشير الاختلافات التشريحية بين أجسام النساء والرجال العاديين وقوة عضلات العنق بينهما إلى أن النساء أكثر عرضة لإصابات الرأس والعنق المفاجئة والناتجة عن الحوادث.

واستناداً إلى تلك الدراسات وبياناتها الخاصة بالحوادث، قامت ’فولفو للسيارات‘ بابتكار دمى افتراضية خاصة باختبارات التصادم لبلورة فهم أفضل حول تلك الحوادث وتطوير تقنيات تساعد على حماية النساء والرجال على حد سواء. وتمثلت أولى نتائج تلك الأبحاث بابتكار تقنية WHIPS الخاصة بالحماية من إصابات العنق المفاجئة، والتي تم طرحها في عام 1998 وساهمت في إضفاء مظهر فريد على المقاعد ومساند الرأس في سيارات ’فولفو‘.

ولا تزال فكرة منح الأولوية لتعزيز التقدم الاجتماعي تشكل حافزاً لعمليات تطوير السلامة لدى شركة ’فولفو للسيارات‘ حتى الآن، حيث تدأب الشركة على تطوير تقنيات جديدة لا تهدف إلى مواكبة أفضل معايير السلامة أو تجاوز الاختبارات التنظيمية فحسب، ولكن تبيان جوانب السلامة القابلة للتحسين، وذلك بفضل بيانات الأبحاث الخاصة بها والمستندة إلى تحليل دقيق لعشرات آلاف الحوادث الحقيقية.

وخلال ثمانينيات القرن الماضي، بدأت شركة ’فولفو للسيارات‘ بالتركيز على الاصطدامات الجانبية بعد أن أظهرت بياناتها بأن الكثير من الأشخاص أصيبوا في مثل هذه الحوادث نتيجة للمسافة القصيرة بين موقع الاصطدام وركاب السيارة.

وأفضى ذلك إلى تقديم عددٍ من الابتكارات بدءاً من تسعينيات القرن الماضي، بما في ذلك “نظام الحماية من الصدمات الجانبية” SIPS))، والوسائد الهوائية الجانبية، والستائر القابلة للنفخ. وتستند جميع هذه الابتكارات إلى بيانات أبحاث ’فولفو‘، والتي باتت تشكل الآن إحدى المعايير الأساسية في القطاع.

وأشارت بيانات أبحاث ’فولفو للسيارات‘ مؤخراً إلى وجود مشكلة تتعلق بحدوث إصابات في العمود الفقري القطني أسفل الظهر، لدى جميع الناس بصرف النظر عن الجنس أو الحجم. حيث سلطت التحليلات والدراسات التي أجرتها ’فولفو‘ الضوء على المخاطر المتعلقة بالإصابات الناجمة عن القيادة على الطرقات الوعرة. وأفضت هذه الأبحاث عن ابتكار تقنية تم استخدامها للمرة الأولى في سيارات XC90، ويتم تطبيقها حالياً في جميع السيارات المزودة بقاعدة العجلات المرنة SPA))، وهي عبارة عن أداة لامتصاص الطاقة في مقاعد الركاب والتي تتجاوز المتطلبات التنظيمية الخاصة بشركات صناعة السيارات بأشواط.

يشار إلى أن شركات ’المشروعات التجارية – فولفو‘ هي الموزع الحصري لسيارات ’فولفو‘ في دولة الإمارات العربية المتحدة.

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Tagged . Bookmark the permalink.
  • تابعونا

    • Facebook
    • Twitter
    • Linkedin
    • Youtube
    • Youtube
    • Youtube
    • RSS