تويوتا كورولا هاتشباك 2019 الجديدة كلياً- أناقة استثنائية لسيارة لا تُقهَر

قدمت شركة تويوتا  سيارتها  كورولا الشهيرة للمرة الأولى عام 1966، ومنذ حينها بات هذا الطراز الأكثر مبيعاً عالمياً بأرقام مبيعات تجاوزت ال 36 مليون سيارة منذ اطلاق هذا الطراز الناجح.

الجيل ما قبل الأخير استمر منذ عام 2013 حتى بداية 2018، ولكنه وصل الى نهاية خدمته لهذا العام خصوصاً بعد اطلاق طرازي كامري وأفالون.

حيث عمدت تويوتا على الكشف عن الجيل الجديد من كورولا – نسخة الهاتشباك والمعروفة في أوروبا باسم أوريس خلال أحداث معرض جنيف الدولي للسيارات 2018، ثم أتى دور القارة الأميركية حيث كشفت تويوتا عن كورولا هاتشباك في معرض نيويورك الدولي للسيارات 2018.

وتم التركيز في تطوير تويوتا كوولا الجديدة  على التصميم الخارجي أكثر ديناميكية تماماً مثل كامري وأفالون.

من حيث القياسات ازداد طول كورولا هاتشباك حوالي 40 ملم وازداد طول قاعدة العجلات وانخفضت الارتفاع حوالي 47 ملم مانحاً السيارة شكلاً ديناميكياً رياضياً.

وبعد ان أطلقت تويوتا الصورة التشويقية الاولى الاسبوع الماضي تسربت صورة واضحة على فايسبوك لهذه السيارة تظهر المقدمة والجوانب.

وتم تصميم كورولا الجديدة كلياً على منصة تويوتا  “تي أن جي أي” الحديثة الموجودة في “سي أتش أر” والتي تتمثل بإستراتيجية جديدة للشركة في كيفية تصميم وهندسة وحزم مركباتها.

وخصوصاً في جعل سيارات السيدان مثل كامري الجديدة كلياً والتي صممت على متنها أكثر رياضيةً بفضل البناء الخفيف الوزن وإنخفاض مركز الجاذبية. كما تم تصميم سي أتش أر الكروس أوفر المدمجة على أساس هذه المنصة.

تتميز السيارة الجديدة بشبكة تهوئة رفيعة تتدفق إلى المصابيح الأمامية بشكل مميز مع فتحات الهواء الكبيرة التي تشبه تلك المستخدمة على أفالون وكامري.

ويمكننا أن نرى هيكل السيارة الأنيق الذي يبدو أكثر رياضياً وأنيقاً من الجيل الحالي. وعمل المصممون أيضا القضاء على ازالة الربع الثالث من الزجاج الخلفي حيث باتت السيارة تبدو شبيهة بطرازات شوتينغ برايك الأنيقة خصوصاً مع خط السقف المنحدر الى الخلف وجانح الهواء المدمج على السقف.

في الداخل نجد تماسكاً وأناقة لافتة زايقاع مميز في التصميم ، وتأتي الشاشة التي تعمل باللمس بقياس 8.0 بوصة قياسياً خاصة بنظام المعلومات والترفيه مدعومة بنظام أبل كاربلاي.

من الناحية الميكانيكية تتوفر هذه السيارة بالطبع بمحركات الاسطوانات الأربعة المتتالية بالاضافة الى النسخة الهجينة. وأعلنت تويوتا عن علبة تروس مؤلفة من 8 نسب أو 10 نسب أمامية أوتوماتيكية والتي حلت مكان علبة تروس سي في تي المؤلفة من 6 نسب أمامية الموجودة حالياً.

المحرك الأول يعمل على التوربو بسعة 1. ليتر مؤلف من 4 اسطوانات متتالية بقوة 116 حصان، المحرك الثاني يعمل على السحب الطبيعي للوقود أيضاً مؤلف من 4 اسطوانات متتالية  بسعة 1.8 ليتر بقوة 122 حصان مدعوم بمحرك كهربائي لتكوين نظام هجين شبيه بذلك الموجود على متن سي اتش أر وبرايوس.

وستعمد تويوتا لاحقاً على اطلاق طراز 2.0 ليتر هايبرد أيضاً بقوة 180 حصان. ولا يبدو ان لتويوتا خطة باصدار محركات ديزل على متن كورولا هاتشباك الجديدة.

  

   

 

 

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية


FacebookTwitterPinterestGoogle+WhatsAppشارك هذا المنشور
Tagged , , . Bookmark the permalink.