الذكرى السنوية العاشرة لقسم أودي سبورت لسباقات العملاء

يحتفل قسم ’أودي سبورت لسباقات العملاء‘ بالذكرى السنوية العاشرة على إنشائه. وبعد طرح الجيل الأول من سيارات Audi R8 LMS في عام 2008، اعتمد العملاء الأوائل على سيارة GT3 الرياضية في الموسم التالي – ونجحت سريعاً في اقتناص ثلاثة ألقاب لبطولات خاصة بالسائقين.

وحتى اليوم، ارتفع عدد هذه النجاحات إلى 52 حول العالم، فضلاً عن انتصارات في فئات أخرى تم إحرازها وتسجيلها في سباقات 12، 24 و25 ساعة. ونجح القسم حتى الآن في بناء 531 سيارة سباق لعملاء من شتى أنحاء العالم.

وبهذه المناسبة، قال مايكل جوليوس رينز، الرئيس التنفيذي لـ ’أودي سبورت‘: “يشهد قسم ’أودي سبورت لسباقات العملاء‘ اليوم أكبر توسعة في تاريخه من حيث عدد النماذج. ونسعى في عام 2018 لتحقيق انتصارنا الخامس في سباق التحمّل الأكبر في العالم: نوربورغرينغ 24 ساعة. ويقام السباق في ظل احتفالاتنا بالذكرى السنوية العاشرة على انطلاق أعمال القسم مع عملائنا، وعشاق علامتنا التجارية وأصدقاء شركتنا”.

وتم تحقيق أول انتصارين في سباق التحمّل الأبرز على حلبة نوربورغرينغ في عامي 2012 و2014 بالاعتماد على الجيل الأول من سيارات Audi R8 LMS، والتي فازت بدورها في سباق 24 ساعة على حلبة سبا في الأعوام 2011، 2012 و2014.

وخلال دورة النموذج على مدى سبع سنوات، تم بناء 137 سيارة سباق للأسواق الآسيوية، والأسترالية والأوروبية، والأمريكيتين الشمالية والجنوبية. وما زالت سيارة السباق تحظى بشعبية ونجاح في مختلف فئات السيارات من الأجيال الأقدم، كما هي الحال في السيارات التي يمتلكها النادي الأسترالي لسباقات السيارات. ويستفيد جميع المالكين من شبكة خدمات عالمية والإمدادات الشاملة لقطع الغيار.

وفي عام 2011، وسّع قسم ’أودي سبورت لسباقات العملاء‘ برنامجه بنموذج صغير لا يخلو من القوة. وحصل العملاء في نوربورغرينغ ومختلف سلاسل النوادي الرياضية على سيارات Audi TT RS القوية مع محرك بقوة 279 كيلو واط (380 حصان)، ونظام دفع أمامي مع مزايا قيادة استثنائية.

وبالإضافة إلى العدد الكبير من الانتصارات المتميزة التي حققتها في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية، أحرزت سيارة السباق في عام 2011 انتصاراً عاماً في سباق بطولة VLN للتحمّل على حلبة نوربورغرينغ أمام سيارات امتازت بمعدلات قوة أعلى.

وحققت سيارة Audi TT RS أعظم انتصاراتها في عام 2013 حين انتزعت فوزاً من العيار الثقيل في مواجهة سيارات GT رياضية في سباق ’ثاندرهيل 25 ساعة‘ بكاليفورنيا.

وفي عام 2015، قدمت العلامة التجارية سيارتي سباق جديدتين. وطيلة ثلاث سنوات، كانت سيارة Audi TT النموذج الحصري للمشاركة في منافسات كأس ’أودي سبورت تي تي‘. ويمتاز الجيل الثاني من سيارات Audi R8 LMS بقوة تصل إلى 430 كيلو واط (585 حصان)، ليرسي معايير جديدة من حيث السلامة، ويواصل تعزيز مسيرة نجاح النموذج الأول.

وفضلاً عن فوزها في العديد من البطولات حول العالم، تؤكد العلامة التجارية على تميّز خواصها من خلال الانتصارات التي حققتها في سباقات التحمّل على حلبات دايتونا، نوربورغرينغ، سبا، باترهيرست، سيبانغ، ولاغونا سيكا. وتم بناء 103 سيارات سباق من هذا النموذج حتى اليوم. وتشارك 50 بالمائة من مكوناتها مع نموذج الإنتاج بما في ذلك المحرك V10 منخفض الصيانة ذي القدرة العالية.

وفي المرحلة التالية من عرض نموذجها، أطلق قسم ’أودي سبورت لسباقات العملاء‘ سيارة Audi RS 3 LMS في نهاية عام 2016. وتمتاز السيارة الرياضية ذات الدفع الأمامي، والشهيرة بخوض سباقات الفئة TCR، بقوة تصل إلى 257 كيلو واط (350 حصان).

وكما هي الحال مع سيارات كأس ’أودي تي تي‘، تم بناء هذا النموذج ضمن مجموعة الشركة مع ’كوبرا‘ في موقع مارتوريل بإسبانيا. وحتى اليوم، تم بناء 166 وحدة من السيارات السياحية هذه، والتي حققت خمسة ألقاب في موسمها الأول. وجاءت Audi R8 LMS GT4 أحدث إضافة لهذه التشكيلة. واستهلّت العلامة التجارية موسمها في يناير 2018 بفوزها بالمركزين الأول والثاني في سباق دبي 24 ساعة.

وفي الأشهر الستة الأولى، أنتجت ’أودي سبورت‘ 65 وحدة من هذه النماذج. وتم تصنيع Audi R8 LMS GT4 في بولينغرهوف باستخدام نفس منشآت تصنيع نموذج الإنتاج الذي تتقاسم معه 60 بالمائة من مكوناته.

وبهذا الصدد، قال كريس رينك، رئيس قسم ’أودي سبورت لسباقات العملاء‘: “يشير مدى اهتمام عملائنا ونجاحاتهم إلى أن عروض نموذجنا تؤتي ثمارها. وفي الموسم الحالي وحده، خاضت فرقنا منافسات في 158 سباقاً في جميع الفئات، واحتفلت بتحقيق 53 فوزاً في العملية. ونحن فخورون بالقوة التي تمتاز بها هذه الفرق والسائقون بين عملائنا في بيئة شديدة التنافسية”.

  

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Share
Tagged . Bookmark the permalink.