ناصر العطية يحرز فوزه الـرابع عشر في رالي قطر الدولي على متن بولو آر 5

إنتزع “سوبرمان” الرياضة القطرية ناصر صالح العطية مع ملاحه الفرنسي ماثيو بوميل (فولكسفاكن جي،تي،إي آر5)  لقب “مناطق” رالي قطر الدولي، باكورة جولات بطولة الشرق الأوسط للراليات 2019، متصدراً الترتيب النهائي بفارق 3.29.6 دقائق عن وصيفه ومواطنه عبدالعزيز الكواري (شكودا فابيا آر5).

وعزز العطية رقمه القياسي بعدد الإنتصارات في رالي بلاده بعدما حقق فوزه الرابع عشر، كما رفع عدد إنتصاراته في البطولة الإقليمية إلى 70 في 211 جولة تم تنظيمها منذ أن أبصرت بطولة الشرق الأوسط للراليات النور بشكل رسمي عام 1984.

وبدوه حقق ملاحه الفرنسي بوميل فوزه الثالث في قطر والثامن عشر في مسيرته في البطولة.

كما تزامن فوز العطية مع الإنتصار الأوّل لسيارة “فولكسفاكن بولو جي،تي،آي آر5” في أوّل مشاركة لها في المراحل الخاصة بالسرعة للبطولة الإقليمية، علماً أن أوّل مشاركة لهذا الطراز كان في رالي إسبانيا الدولي الذي اقيم في تشرين الأوّل/ أكتوبر 2018 ضمن بطولة العالم للراليات (دبليو آر سي)، قبل أن يقود النروجي أولي كريستيان فيبي “فولكسفاكن” لتحقيق أوّل إنتصار عالمي لها في رالي السويد الدولي، ثاني جولات بطولة العالم للعام الحالي، والذي أقيم في شباط/ فبراير الماضي. علماً أن العديد من السائقين الزبائن أحرزوا المركز الأوّل على من طراز “بولو آر5” ضمن بطولاتهم الوطنية هذا العام في كل من بلجيكا، النروج، السويد ولاتفيا.

العطية الذي هيمن على جميع المراحل الخاصة (11) قال: “الفوز الأوّل لـ “بولو” في تاريخ الشرق الأوسط. السيارة والفريق عملا بشكل رائع، وتعلمنا الكثير من هذا الرالي. كا من الممتع بقيادة السيارة، وحصلت على الإحساس بسرعة وكأني أعرف السيارة منذ فترة طويلة. الآن نتحضر لرالي الأردن، ومن المهم أن نبقى في بطولة الشرق الأوسط للراليات”.

ورأى ملاحه بوميل: “فزت بالرالي الثامن عشر في مسيرتي ولكني لست بمستوى ناصر (من ناحية عدد الإنتصارات 70). في العامين الماضيين واجهنا المشاكل في رالي قطر وإضطررنا للإنسحاب، ولكن هذا العام ومع السيارة الجديدة شعرنا بالقلق، ولكنها كانت رائعة ولو نتعرض لأي حالة إنثقاب. بعض القلق بسبب حساس لمعايير الضبط يوم أمس، ولكن ما حصل عائد إلى أن السيارة جديدة. لقد كانت عطلة نهاية أسبوع جيدة”.

العائد عبدالعزيز الكواري تمكن من قيادة سيارته “شكودا فابيا آر5” للمركز الثاني إلى جانب ملاحه البريطاني مارشال كلارك.

وقال السائق القطري: “رالي جيد واستمعتنا كثيراً. كنا حذيرين وسرنا داخل المسار التسابقي، وهذه إشارة جيدة إلى أنني أقود بحذر. نحتاج إلى المزيد من الوقت في الصحراء لتحسين معايير الضبط. لا شيء أفضل من المركز الثاني خلف ناصر (العطية) ليساعدني على الإكمال، وأوجه التهاني له لفوزه بالرالي”.

وصعد الشيخ حمد بن عيد آل ثاني بطل الشرق الأوسط عام 1993 إلى منصة التتويج في المركز الثالث وذلك للمرة الاولى منذ عام 2010، ليساهم في تحقيق ثلاثية قطرية للمراكز الثلاثة الاولى وذلك للمرة الاولى منذ الفوز الاخير للعطية عام 2016.

ونذكر أن المراكز الخمسة الاولى في رالي قطر كانت من نصيب أصحاب الارض.

وقال حمد بن عيد آل ثاني: أنا سعيد جداً لإحتلالي المركز الثالث. كما أشكر ملاحي دايل (موسكات) . لقد علمني الكثير داخل السيارة، التي هي بمثابة لعبة جديدة وهي جميلة ورائعة للقيادة. أحتاج إلى المزيد من الخبرة خلف المقود، كما قدت بحذر قليلاً للوصول إلى خط النهاية”.

في المقابل نجح السائق المخضرم ناصر خليفة العطية في مقاومة ضغوطات مواطنه خالد السويدي ليحافظ على المركز الرابع في صراع بين سيارتي “فورد فييستا آر5”.

وكاد الكويتي مشاري الظفيري أن ينجح في خرق هيمنة سيارات الـ “آر5” بعدما قاد سيارته “ميتسوبيشي لانسر إيفو10” للمركز الرابع ، قبل أن يتراجع للمرتبة السادسة في الترتيب العام النهائي في المرحلة ما قبل الأخيرة، ولكنه حافظ على صدارة سيارات الـ “أم إي آر سي2″، ليبدأ مهمة الدفاع عن لقبه الذي أحرزه في العامين الماضيين بفوز مستحق ليتقدم في الصدارة عن أقرب منافسيه بفارق 18.34.1 دقيقة.

الإيطالي ستيفانو ماريني تصدر قائمة السائقين غير العرب بوصوله سابعا في الترتيب العام، وفي المركز الثاني في الـ “أم إي آر سي2” خلف الظفيري. القطريان راشد المهندي وعبدالله الكواري فحلا في المركزين الثامن والتاسع توالياً، وأكمل العُماني عبدالله الرواحي المراكز العشرة الأولى.

وبدأ اللبناني هنري قاعي الدفاع عن لقبه في الـ “أم إي آر سي3” بإحرازه المركز الأوّل، في وقت حلّ في المرتبة 11 في الترتيب العام. وختم الاردني عاصم عارف (بطل أم إي آر سي3 عام 2017) لائحة الواصلين في المركز 12.

جراح الطوقي بدأ اليوم الأخير من الرالي المحلي في الصدارة مع فارق 17.26.1 دقيقة لصالحه، وقد حافظ على المركز الأوّل بفارق 20.03.4 دقيقة عن أقرب مطارديه. في المقابل برز السائق حامد القاسمي بفضل تأديته ليتجاوز زكريا العامري ويتقدم للمركز الثاني قبل أن ينسحب في المرحلة الأخيرة.

وفشل البريطاني شون ماكغونيغال المقيم في عُمان في الإحتفاظ بمركزه الثالث بعدما عانت سيارته سوبارو من مشكلة مع جهاز التعليق بعد حالة إنثقاب في المرحلة الخامسة.

منافسات السبت

نال العديد من السائقين عقوبات زمنية بسبب اختصارات للمسار خلال المرحلة الإستعراضية التي أقيمت في سوق الوكرة مساء الخميس. ولم تتبدل المراكز السبعة الاولى في الترتيب العام المؤقت بسبب قرار المفوضين الرياضيين، ولكن تأثير هذه العقوبات بان بشكل واضح على المراكز الاخرى.

وتضمن اليوم الثالث والأخير لرالي قطر 3 مراحل خاصة بالسرعة تمت إعادتها مرتين،  فيما أخذ العطية شارة إنطلاق المرحلة الاولى لهذا اليوم “عريده” التي تبلغ مسافتها 19,39 كلم متقدما في الصدارة بفارق 1.24.5 دقيقة عن مطارده المباشر عبدالعزيز الكواري الذي نال بدوره عقوبة إضافة 10 ثوانٍ إلى توقيته في اليوم السابق.

وسجل العطية مع نهاية هذه المرحلة وقتا قدره 10.15.1 دقائق وزاد الفارق في الصدارة الى 2.01 دقيقة، فيما تقدم حمد بن عيد آل ثاني أكثر في المركز الثالث في الترتيب العام مبتعدا عن منافسه الكويتي الظفيري. أما ناصر خلفية فتمكن من التقدم على خالد السويدي لينتزع منه المركز الخامس، بعدما عانى الاخير من مشكلة في عمود الدوران الذي ينقل عزم الدوران في المحرك  الإطارات لتندفع سيارته “فورد آر5” باطارين فقط.

ولم يتمكن جهمان جارالله من الدخول إلى الموقف المغلق يوم أمس مع نهاية المنافسات، لذا انطلق اليوم من المركز الثامن.

وبينما لم يتمكن محمد المير من أخذ شارة إنطلاق هذا اليوم، عاد اللبناني أحمد خالد إلى موقف الصيانة بسبب مشكلة مع الوقود واضطر للإنسحاب. كما خرج من لائحة المشاركين العُماني سيف الحارثي.

في المرحلة الاطول خلال الرالي “الذخيرة” بمسافة 24.13 كيلومتراً قال العطية كلمته مرة جديدة بعدما تقدم قرابة ثانية في الكيلومتر، ليصل إلى خط النهاية متقدماً بفارق 24.5 ثانية على الكواري. وإنطلقت 12 سيارة فقط في هذه المرحلة ضمن الرالي الدولي، فيما زاد ناصر خليفة العطية تقدمه أمام مواطنه السويدي. في مقابل خسارة قاعي لثلاث دقائق ما جعله يتراجع خلف عبدالله الكواري في المركز العاشر.

وزاد العطية من تقدمه مع نهاية مرحلة “الخور” (18.18 كلم) قبل العودة إلى موقف الصيانة في مركز لوسيل الرياضي لصيانة السيارات وإصلاح الأعطال. ووصل الفارق بينه وبين أقرب منافسيه الكواري إلى 2.35.1 دقيقة، فيما تعرض حمد بن عيد آل ثاني لمشكلة تضرر جهاز التعليق العمود إثر إصطدامه بصخرة. وسجل ناصر خليفة العطية ثالث أسرع توقيت على الرغم من تعرضه لحالتي إنثقاب بطيئتين، وتابع تقليص الفارق بينه وبين الظفيري.

العطية قال: “نحن سعداء جدا، والسيارة تسير بشكل رائع ونتعلم أكثر وأكثر. بتنا نعرف ماذا نحتاج الآن، وحققنا توقيتا جيدا في المرحلة الأولى. عليّ الآن أن أدرك كيفية التعامل مع الأمور، وليس لدينا الوقت للخضوع للإختبارات ولكن يتوجب عليّ أن أحافظ على السرعة ذاتها كما حصلنا على نظام البرمجة من “فولكسفاكن”.

وأردف قائلاً: “بالنسبة لرالي الأردن، لدينا الوقت للقيام بالمزيد من التجارب. اليوم قمنا بتبديل نظام السيارة كي نعتمد البرمجة الآمنة، وسنحاول أن نحافظ على نمطنا القيادي. أستمتع كثيراً”.

حمد بن عيد آل ثاني صاحب المركز الثالث قال: “تضرر الذراع الأمامي ولكن وصلنا في الوقت المحدد.  في الأمتار الـ 100 الأخيرة من المرحلة، خرج الذراع من مكانه كلياً. لدينا الوقت الكافي لإصلاحه في مركز الصيانة”.

أما السويدي فقال بدوره: “الأمور باتت صعبة لأننا واجهنا مشكلة تضرر المحور الامامي في المرحلة الأولى (لليوم) وباتت السيارة تندفع باطارين فقط. أنهيت المراحل الثلاث مع هذه المشكلة. سنقوم بابداله في موقف الصيانة، علماً أني عانيت من مشاكل مع أجهزة التعليق يوم أمس. تأخرت لإتخاذ قرار المشاركة في الرالي ولم يكن أمامنا المتسع من الوقت للتمرن كثيراً”.

وتتابعت المنافسات مع عودة الفرق إلى المراحل، وتابع العطية مسلسل تسجيله أسرع الأوقات في مرحلة “عريده2″، فكان أسرع من مروره الأوّل بفارق 7 ثوانٍ ليزيد تقدمه في الصدارة إلى 3.03 دقائق. كما نجح السويدي في الدفع أكثر على متن سيارة عمل الفريق الفني على إصلاح الأعطال، فقلص الفارق بينه وبين ناصر خليفة العطية في المركز الخامس إلى 53.1 ثانية.

وأنهى العطية المرحلة قبل الأخيرة أسرع بـ 10 ثوانٍ من مروره الأوّل وزاد صدارته إلى 3.19.6 دقائق، ليتوجه لخوض المرحلة الأخيرة “الخور2”. وتمكن السويدي من تجاوز الظفيري للمركز الخامس واقترب بفارق 16.1 ثانية من ناصر خليفة العطية، الذي كان بدوره تجاوز السائق الكويت ليتقدم للمرتبة الرابعة.

وختم العطية الرالي بدون أن يتمكن أي سائق من خرق هيمنته على المراحل الخاصة بالسرعة محرزا فوزه الـ 14 في رالي بلاده.

وتقام الجولة الثانية في الأردن في نهاية نيسان/ أبريل المقبل.

“مناطق” رالي قطر الدولي 2019 ـ الترتيب العام المؤقت مع نهاية القسم الثالث (غير  رسمي)

 1ـ ناصر صالح العطية (قطر)/ ماثيو بوميل (فرنسا)/ فولكسفاكن بولو جي،تي،إي آر5/  1.56.18.8 ساعة  

2ـ عبدالعزيز الكواري (قطر)/ مارشال كلارك (بريطانيا)/ شكودا فابيا آر5/  1.59.48.4 س.

3ـ حمد بن عيد آل ثاني (قطر)/ دايل موسكات (استراليا)/  فورد فييستا آر5/   2.07.22.4 س.

4ـ ناصر خلفية العطية (قطر)/ نيكولا أرينا (إيطاليا)/  فورد فييستا آر5/  2.08.58.5 س.

5ـ خالد السويدي (قطر)/ عادل حسين (قطر)/ فورد فييستا آر5/  2.09.48.6 س.

6ـ مشاري الظفيري (الكويت)/ ناصر الكواري (قطر)/ ميتسوبيشي لانسر إيفو10 (أم إي آر سي2)/  2.10.47.5 س.

7ــ ستيفانو ماريني (إيطاليا)/ نيكولا أوسكار دياز (الارجنتين)/ ميتسوبيشي لانسر إيفو 10 (أم إي آر سي2) / 2.29.21.6 س.

8ـ راشد المهندي (قطر)/ يوسف جمعة (الاردن)/ ميتسوبيشي لانسر إيفو10 (أم إي آر سي2)/ /  2.34.12.6 س.

9ـ عبدالله الكواري (قطر)/ هوغو ماغاليش (البرتغال)/ سوبارو إيمبريزا (أم إي آر سي2)/ 2.35.25 س.

10ـ عبدالله الرواحي (عُمان)/ عطا الحمود (الأردن)/ سوبارو إيمبريزا (أم إي آر سي2)/ 2.51.04.1 س.

11ـ هنري قاعي (لبنان)/ موسى جيهريان (الاردن)/ شكودا فابيا آر2 (أم إي آر سي3)/ 2.53.19.2 س.

12ـ عاصم عارف (الأردن)/ فارس التل (الأردن)/ رينو آر أس (أم إي آر سي3)/ 3.35.07.6 س.

“مناطق” رالي قطر المحلي  ـ الترتيب العام المؤقت مع نهاية القسم الثالث (غير  رسمي)

1ـ جراح الطوقي (عمان)/ عيسى الوردي (عمان)/ ميتسوبيشي لانسر إيفو8/  2.38.22.3 س.

2ـ زكريا العامري (عمان)/ عبدالله العامري (عمان)/ سوبارو إيمبريزا/  2.58.25.7 س.

الترتيب العام المؤقت للسائقين ـ بعد نهاية الجولة الأولى ـ ترتيب غير رسمي

1ـ ناصر صالح العطية/ 39 نقطة

2ـ عبدالعزيز الكواري/ 30 نقطة

3ـ حمد بن عيد آل ثاني/ 24 نقطة

4ـ ناصر خليفة العطية/ 19 نقطة

5ـ خالد السويدي/ 16 نقطة

6ـ مشاري الظفيري/ 14 نقطة

7ـ ستيفانو ماريني/ 7 نقاط

8ـ راشد المهندي/ 4 نقاط

9ـ عبدالله الكواري/ 3 نقاط

10- عبدالله الرواحي/ نقطة

 

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Bookmark the permalink.
  • تابعونا

    • Facebook
    • Twitter
    • Linkedin
    • Youtube
    • Youtube
    • Youtube
    • RSS