نيسان تكشف عن أرقامها للسنة المالية 2017

أعلنت شركة نيسان موتور المحدودة عن نتائجها للسنة المالية المنتهية في 31 مارس 2018.

وخلال التسعة أشهر الأولى من السنة المالية واجهت الشركة تكاليف باهظة مرتبطة في شراء معدات خاصة، وتعديل عمليات التخزين، والتوجهات السلبية في التسعير؛ إلا أن الأشهر الثلاثة الأخيرة شهدت تحسناً جزئياً نتيجة ما حققته الشركة من أداءٍ قوي خلال هذه الفترة.

وبالنسبة لنتائج العام بأكمله، فقد حققت نيسان أرباحاً تشغيلية بلغت قيمتها 574.8 مليار ين على صافي العائدات البالغة قيمتها 11.95 تريليون ين، أي ما يعادل هامش أرباح تشغيلي نسبته 4.8%.

وارتفع صافي الدخل1 بنسبة 12.6% إلى 746.9 مليار ين، حيث ساهم كلٌ من الدخل غير التشغيلي والإصلاحات المواتية في الضرائب بالولايات المتحدة الأمريكية في تعويض تراجع الأرباح التشغيلية.

أبرز النتائج المالية خلال العام

يلخص الجدول التالي نتائج “نيسان” المالية خلال الأشهر الـ 12 المنتهية في 31 مارس 2018، والتي جرى حسابها وفق الأسلوب المحاسبي لقياس العائد على حصة المجموعة في مشروعها المشترك بالصين.

 (على أساس بورصة طوكيو – على أساس الحصة في المشروع المشترك بالصين)

وعلى أساس معادلة الإدارة، التي تتضمن المجموع النسبي للنتائج من مشروع نيسان المشترك في الصين، بلغت الأرباح التشغيلية 742.4 مليار ين، فيما بلغ صافي الدخل 746.9 مليار ين.

أداء المبيعات

خلال السنة المالية 2017، دشّنت نيسان خطتها Nissan M.O.V.E. to 2022  على المدى المتوسط، وارتفعت مبيعات الشركة عالمياً بنسبة 2.6% لتسجل رقماً قياسياً بلغ 5.77 مليون وحدة.

وزادت مبيعات الشركة في السوق الياباني بنسبة 4.8% إلى 584 ألف وحدة وذلك بشكل أساسي نتيجة المساهمات من إطلاق “نيسان” للطرازين الأساسيين في مجال النقل الذكي، وهما: “نوت إي- باور” والطراز الجديد “نيسان ليف”.

وارتفعت مبيعات “نيسان” في الصين، حيث يتم الحساب وفق التقويم السنوي، بنسبة 12.2% لتصل إلى 1.52  مليون وحدة، أي ما يعادل حصة سوقية تبلغ 5.6% في ضوء الطلب الكبير على الطرازين “إكس- تريل” و”سيلفي”، بالإضافة إلى نمو مبيعات الطراز “فينوشيا”.

وبلغت مبيعات نيسان في الولايات المتحدة1.59  مليون وحدة، أي ما يعادل حصة سوقية نسبتها 9.2%.

وفي أسواق أوروبا، باستثناء روسيا، فقد تراجعت مبيعات “نيسان” بنسبة 4.6% لتبلغ 652 ألف وحدة، متأثرة بالتراجع في سوق المملكة المتحدة والمنافسة الشديدة على شراء شريحة سيارات “كروس أوفر”، وهما العاملان اللذان يشكّلان مصدر قوة بالنسبة لـ “نيسان”، أي بما يعادل حصة من السوق بلغت 3.6%. وفي المقابل، ارتفعت مبيعات “نيسان” في روسيا بنسبة 12% إلى 105 ألف وحدة.

وفي الأسواق الأخرى، والتي تشمل كلاً من آسيا وأوقيانوسيا وأميركا اللاتينية والشرق الأوسط وأفريقيا، فقد ارتفعت مبيعات “نيسان” بنسبة 1.3% لتبلغ 819 ألف وحدة.

توزيعات الأرباح عن السنة المالية 2017

 تتوقع “نيسان” ارتفاع توزيعات الأرباح عن السنة المالية 2017 لتصل إلى 53 ين للسهم.

التوقعات

تتوقع الشركة أن تصل مبيعاتها إلى 5.925 مليون وحدة عن السنة المالية 2018. فقد أطلقت “نيسان” أخيراً طرزاً جديدة تشمل “سيرينا إي – باور” و”ليف” و”داتسون كروس” و”انفنيتي كيو اكس 50″، والتي من المتوقع أن تساهم في زيادة مبيعاتها خلال العام. كما يتوقع أن تشهد مبيعات الشركة عن السنة المالية 2018 تحسّناً نتيجة إطلاق طرز جديدة من “ألتيما” و”سيلفي الخالية من الانبعاثات” و”تيرا”.

وقد أفصحت الشركة عن التوقعات التالية بشأن النتائج المالية للعام المقبل لبورصة طوكيو. وتستند هذه التوقعات إلى الأسلوب المحاسبي لقياس العائد على حصة المجموعة في مشروعها المشترك بالصين، حيث تشمل السنة المالية المنتهية في 31 مارس 2019، وجاءت على النحو التالي:

تم احتسابها على أساس سعر صرف الين الياباني 105 دولار أمريكي، و130 يورو.

تتوقع “نيسان” أن ترتفع قيمة توزيعات الأرباح خلال السنة المالية 2018 بنسبة 7.5% للسهم إلى 57 ين.

 

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية


Share
Tagged . Bookmark the permalink.