مرسيدس أي أم جي جي تي 4 – أسرع سيارة صالون في العالم قريباً ب 816 حصان

ستنضم سيارة السيدان الاولى القادمة من مرسيدس اي ام جي والتي تم عرضها كسيارة اختبارية في أذار / مارش 2017  في معرض جنيف الدولي الى فئات الانتاج أي كل من سيارة الكوبيه والكابريوليه بفئتيهما المتعددة.

وبحسب الشركة الالمانية التي أصدرت صوراً خاصة مموهة لهذه السيارة التي أصبحت جاهزة مؤكدة ان اصدارها الرسمي سيطون في معرض جنيف الدولي للسيارات وليس معرض ديترويت للسيارات كما كان متوقعاً سابقاً.

بخلاف طراز سي ال اس القادم الذي ما زال يعتبر سيارة صالون ولو انها من فئة الكوبيه الرباعية الأبواب، ولكن هنا تعتبر اي ام جي جي تي 4 من فئة سيارات الفاستباك مع عضلات بارزة وتنفيخات واضحة. حيث ان هذه السيارة من بعض الزوايات تشبه قليلا سيارة أودي ار اس 7 خصوصا من الخلف وانحناءة السقف أما من الأمام فستتميز السيارة بالتصميم الهجومي والعدواني ومثل باقي سيارات أي أم جي بشبكة تهوئة باناميركانا ذات الأضلع المستقيمة والعريضة، من ناحية التفاصيل الأمامية والخلفية والجانبية ستظهر السيارة مشابهة تقريباً لطراز جي تي كونسبت وذلك بحسب تأكيد رئيس مرسيدس أي أم جي توبياس مويريس.

وتظهر أيضاة على الصور المموهة العجلات السوداء الرياضية الضخمة ومخارج العوادم الرباعية و المرايا والشكل العام للمصابيح. وتم تسريب صورة للمقصورة الداخلية أيضا حيث تظهر لوحة القيادة بالشاشة المزدوجة والكبيرة والشبيه نوعاًُ ما بسيارة أي كلاس الفاخرة الجديدة. أيضا من خلال التمعن بالسيارة المصورة نجد ان المصابيح الأمامية اصبحت أكثر حدة وقل طول غطاء محرك السيارة. و يظهر واضحا الجانح الخلفي في الخلف.

وستأتي “مرسيدس اي ام جي جي تي 4” بتقنية الانسيابية الهوائية التكيفية وبتقنية جديدة أيضا من اضواء النهار. بالاضافة الى مكابح ضخمة من الكربون سيراميك.

يذكر ان مرسيدس ألغت طرازات أي ام جي 63 و63 اس بسبب توجه الشركة مع فرع اي ام جي لاطلاق طراز اي ام جي جي تي 4 السيدان الرياضية موضوع مقالتنا وثد استعاضت مرسيدس أي أم جي باصدار طراز سي أل أس 53 ذو التقنية الهجينة ومحرك الاسطوانات الست بسعة 3.0 ليتر. في المقابل سيتم الاستغناء عن طراز الواغن الرياضية من طراز سي ال اس في الجيل الجديد اي اننا لن نرى بعد اليوم نسخة جديدة من سي ال اس شوتينغ برايك.

مبدئياُ على نسخة الانتاج الأولى يتوقع ان يتم اسبتعاد النظام الهجين الذي وجد على الطراز الاختباري،  وسيتم الابقاء على محرك البنزين بقوة تصل الى 612 حصان و850 نيوتن متر الموجود على مرسيدس أي63 أس  الجديدة ولكن سيكون في المستقبل ثلاث نسخات هجينة منها، السيارة الأولى تأتي بقوة 671 حصان والثانية بقوة تصل 738 حصان والثالثة بقوة 816 حصان.

حيث تفيد بعض الأخبار بتحويل محرك “مرسيدس اي ام جي جي تي كونسبت” الاختبارية الذي يأتي بنظام هجين ذو أداء عالي المحرك و بسعة 4.0 ليتر مؤلف من 8 اسطوانات بشكل “في” ومدعوم بالتوربو المزدوج مطابق لمحرك فئة الكوبيه مع محرك كهربائي والذي يأتي بقوة 816 حصان مع تسارع من 0 الى 100 كلم بالساعة في أقل من 3 ثواني.

ستكون هذه السيارة مصممة على أساس منصة ام ار اي الجديدة الخاصة بسيارات الدفع الخلفي والتي تم تصميم سيارات الفئة سي و اي الجديدتين عليها ولكن مع اي ام جي بالطبع سيتم تغيير بعض مكونات هذه المنصة وتخفيف وزنها.

اما بالنسبة للمقصورة الداخلية وبحسب الصور فتبدو لوحة القيادة مخنلفة كليا عن تلك الموجودة على نسختي الكوبيه والكابريوليه من جي تي لا بل وانها أقرب قليلا للوحة قيادة اي كلاس الجديدة من حيث شاشة العرض المزدوجة.

  

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Share
Tagged , . Bookmark the permalink.