كيف تفوّقت لامبورغيني هوراكان العادية على شقيقتها الأشرس والأقوى أفانتادو أس في جاي؟

تعتبر  لامبورغيني أفانتادو أس في جاي حالياً أقوى سيارات لامبورغيني على الاطلاق وأشرسها على الحلبات. ولكن هل هي فعلاً الأسرع في سباقات الدراغ (الربع ميل).

في هذا السياق قام سائقو ومنتجو موقع DragTime على يوتيوب بوضع هذا الوحش الانسيابي في مواجهة الشقيقة الصغرى هوراكان ال بي 610 -4.

من حيث أرقام المحرك تأتي أس في جاي بمحرك مؤلف من 12 اسطوانة بشكل V ,بسعة 6.5 ليتر بقوة 770 حصانًا وعزم دوران يبلغ 720 نيوتن متر.

وتنتقل هذه القوة الهائلة الى العجلات الاربعة عبر ناقل حركة اي اس ار و متطورة جدا من 7 نسب.

التسارع من 0 الى 100 كلم بالساعة يتم في خلال 2.8 ثوان ومن 0 الى 200 كلم بالساعة في خلال 8.6 ثوان أما السرعة القصوى فتصل الى 350 كلم بالساعة.

من ناحية ثانية تعتبر هوراكان سوبر كار عادية بالمقارنة مع شقيقتها المذكورة أعلاه حيث تأتى مزودة بمحرك من فئة “V 10” بسعة 5,2 ليترات وبقوة 610 أحصنة.

ويتصل هذا المحرك بعلبة تروس اوتوماتيكية تتكون من سبع نسب أمامية مزدوجة القابض الفاصل.

أما التسارع  من صفر إلى 100 كلم بالساعة فيتم في خلال 3,2 ثوانٍ، ومن صفر إلى 200 كلم بالساعة فيتم  في خلال 9,9 ثوانٍ فقط، مع إمكان الوصول إلى سرعة قصوى تبلغ أكثر من 325 كلم بالساعة.

اذا ما الذي يميز هوراكان ويجعلها قادرة على مواجهة شقيقتها الجبارة أفانتادور أس في جاي؟ هناك على الأقل أمران:

الأمر الأول أن أفانتادور تملك علبة التروس الرائعة المزدوجة القابض الفاصل في مواجهة علبة تروس متطورة على أس في جاي ولكنها بقابض أحادي.

الأمر الثاني هو أن أفانتادور الجديدة هذه تخفي بعضا من أسرارها في القيادة والأداء ستكشفها لاحقاً التجارب الأخرى خصوصا وانها تعتبر سيارة سباق أكثر من سيارة عادية سهلة القيادة.

في النهاية سننتظر تفسيراً من الشركة الايطالية حول هذا الأمر خصوصاً وان الأرقام الرسمية تشير الى عكس النتيجة التي ستظهر لكم عند مشاهدة الفيديو أدناه!

اضغط لقراءة التقرير المفصل عن لامبورغيني هوراكان 

اضغط لقراءة التقرير المفصل عن لامبورغيني أفانتادور أس في جاي

الفيديو: (المصدر DragTimes)

  

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Tagged . Bookmark the permalink.
  • تابعونا

    • Facebook
    • Twitter
    • Linkedin
    • Youtube
    • Youtube
    • Youtube
    • RSS