جاغوار تكشف عن التصميم التجريبي لسيارتها الجديدة المشاركة ببطولة العالم للفورمولا أي

كشف فريق “باناسونيك جاغوار للسباقات” النقاب اليوم عن التصميم الخارجي التجريبي لـ”جاغوار I-TYPE 3″، الجيل الثاني من سيارات السباق المخصصة للموسم الخامس من سلسلة بطولة “إيه بي بي فورمولا إي”.

وفيما يواصل الفريق البريطاني رحلته تحت شعار “سباق الابتكار”، تمثل هذه الخطوة محطة تاريخية أخرى في استراتيجية شركة “جاغوار لاند روڤر” لإنتاج السيارات الكهربائية.

ويتميز الجيل الثاني من سيارات سباق الفورمولا إي بتصميم جريء وحديث وديناميكي في آنٍ معاً، عدا عن تطورها الكبير لناحية السرعة والأداء.

كما يمكن لمحركها أن يعمل بقدرة أقصاها 250 كيلوواط (أي ما يعادل 335 حصاناً) خلال مرحلة التأهل و200 كيلو واط خلال السباق.

وتنطوي السيارة على بطارية محسنة تتيح لكل سائق استخدام سيارة سباق واحدة دون الاضطرار لتبديلها أثناء السباق، مما يعكس التطور التكنولوجي السريع لبطارية هذه السيارات.

وستنطوي سيارة “جاغوار I-TYPE 3” كذلك على حلقة ضوئية حول نظام حماية رأس السائق (الطوق) تماشياً مع اللوائح التنظيمية الجديدة التي طبقها “الاتحاد الدولي للسيارات” في وقت سابق من العام الجاري بهدف تعزيز مستويات السلامة.

وبهذه المناسبة، قال جيمس باركلي، مدير فريق “باناسونيك جاغوار للسباقات”: “إنه يوم مميز حقاً بالنسبة لفريقنا، لا سيما وأننا نقف على عتبة المرحلة التالية من مسيرتنا في تطوير قدرات السيارات الكهربائية.

وكانت الغاية من انضمامنا إلى هذه البطولات هي توظيف تجربتنا الغنية في سباقات الفومولا إي ونقلها من مضمار السباق إلى الطرقات، وذلك لمساعدة شركة “جاكوار لاند روڤر” على رسم صورة مستقبلية أوضح للسيارات الكهربائية.

ويمثل التصميم الخارجي التجريبي لسيارة “جاكوار I-TYPE 3” نموذجاً متطورة عن الجيل الثاني من سيارات سباق الفورمولا إي والتي سيتم الكشف عنها في وقت لاحق من العام الجاري.

ومن جانب آخر، يولي فريقنا تركيزاً كبيراً على هذا الموسم، حيث نواصل تحقيق تقدم إيجابي في السباق. ونتطلع بفارغ الصبر إلى المشاركة في سباق روما أمام ملايين عشاق السيارات في إيطاليا”.

من جانبه، قال نيلسون بيكيه الابن، #3: “لقد أتيحت لي فرصة تجريب سيارة “جاغوار I-TYPE 3” ضمن فعالية اختبار مغلقة خلال الشهر الماضي. وكانت لحظة في غاية الروعة بالنسبة للفريق، والبطولة، وقطاع السيارات الكهربائية عموماً.

ورغم أنها كانت انطلاقة واعدة ومبشرة بالنسبة للسيارة، ولكن لا يزال هناك الكثير من الجوانب الواجب تطويرها قبيل انطلاق السباق مع نهاية العام الحالي. وقد تحول اهتمامي وتركيزي الآن إلى روما، فأنا أعشق اختبار المسارات الجديدة وأتطلع لخوض هذا التحدي المشوق”.

وبالتزامن مع انشغاله حالياً بتطوير سيارة سباق الموسم الخامس، يختبر فريق “باناسونيك جاغوار للسباقات” أفضل موسم له حتى الآن، وذلك مع تمكن أحد أو كلا سائقيه من حصد نقاط جيدة في كل سباق.

ويبقى تركيز الفريق موجهاً إلى مواصلة تحقيق النجاح في الجولة الأوروبية من البطولة والتي تنطلق من روما.

وبدوره، قال ميتش إيفانز، #20: “بتنا الآن في منتصف الموسم، وتمكن فريقنا من إحراز نقاط جيدة في كل سباق، وهذا تحسن كبير مقارنة بالعام الماضي.

ففي كل سباق، نقترب أكثر وأكثر من منصة التتويج، ولكن لا يزال أمامنا اختبار بعض المسارات الجديدة مثل روما وزيوريخ؛ لذا أتطلع إلى خوض بعض السباقات التنافسية في أوروبا”.

ويمكن للمشجعين التصويت لسائقهم المفضل في السباق السابع من هذا الموسم ابتداءً من يوم الاثنين 9 أبريل عند تمام الساعة 17:00 بالتوقيت الصيفي البريطاني  وحتى يوم السبت 17 أبريل عند تمام الساعة 15:10 بالتوقيت الصيفي البريطاني.

 

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Share
Tagged . Bookmark the permalink.