شراكة بين هوندا وجنرال موتورز لتطوير بطاريات الجيل المقبل

أعلنت جنرال موتورز (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE: GM) وهوندا (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE: HMC) عن اتفاقية لتطوير مكونات بطارية كيميائية متقدمة جديدة، تشمل الخلية ووحدة الطاقة بهدف تسريع خطط كلا الشركتين في مجال إنتاج سيارات كهربائية بالكامل.

وسوف توفر بطارية الجيل المقبل كثافة طاقة أعلى ضمن حيز تعليب أصغر وقدرات شحن أسرع للمنتجات المستقبلية للشركتين، خاصة في أسواق أمريكا الشمالية.

وبموجب بنود هذه الاتفاقية، ستتعاون الشركتان استنادًا إلى نظام بطارية الجيل المقبل من جنرال موتورز على أن تحصل هوندا على وحدات البطارية من جنرال موتورز. وسيدعم هذا التعاون السيارات الخاصة والفريدة لكل من الشركتين، كما سيسهم توحيد كفاءات التصنيع العالمية في توفير قيمة أكبر للعملاء.

وفي تعليق له على هذا التعاون، قال مارك ريوس، نائب الرئيس التنفيذي لتطوير المنتجات العالمية والشراء وسلاسل التوريد لدى جنرال موتورز: “تبرهن هذه الاتفاقية التي تمتد لعدة سنوات مع شركة هوندا على قدرة جنرال موتورز على الابتكار لبناء محفظة منتجات كهربائية مربحة.

وستثمر خبرة جنرال موتورز الكبيرة في مجال تحويل السيارات إلى كهربائية، واستثماراتها الاستراتيجية في السيارات الكهربائية، إلى جانب التزام هوندا بإحداث تقدم في عالم التنقل، عن توفير حلول أفضل لعملائنا وفي المضي قدمًا نحو تحقيق رؤيتنا بمستقبل خالٍ من الانبعاثات”.

وتربط بين جنرال موتورز وهوندا علاقة قوية في مجال تطوير السيارات الكهربائية، إذ كانت الشركتان قد أقامتا معًا أول مشروع تصنيع مشترك لإنتاج نظام خلايا وقود هيدروجيني متقدم ضمن إطار زمني يستمر إلى عام 2020. وتعمل فرق التطوير المتكاملة للشركتين على تقديم حلّ تجاري بأسعار معقولة لأنظمة تخزين خلايا الوقود والهيدروجين.

كما أضاف تاكاشي سيكيغوتشي، الرئيس التنفيذي لعمليات السيارات والمسؤول الإداري لدى هوندا: “إلى جانب عملنا المشترك المستمر لتطوير وإنتاج خلايا الوقود، فإن التعاون لإنتاج مكونات هذه البطارية سيقربنا خطوة أخرى من بلوغ مستقبل مستدام.”

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Share
Tagged . Bookmark the permalink.