• تابعونا

    • Facebook
    • Twitter
    • Youtube
    • Youtube
    • Youtube
    • RSS

مقاربة مختلفة يتبعها فريق ألفاروميو ساوبر لسيارة موسم 2018

كتب: المهندس بول جاموس

سيعتمد فريق الساوبر فلسفة مُغايرة تماماً لتصميم سيارة 2018 بعد الأداء الباهت الّذي ظهر فيه العام الماضي. إتكال الفريق السويسري لن يكون فقط على شراكته الجديدة مع علامة “ألفاروميو” العائدة بعد غياب طويل عن ساحة بطولة العالم للفورمولا1(منذ ثمانينيات القرن الماضي)، إنّما ايضاً على تزوّده بالنسخة الأحدث من وحدة طاقة فيراري .

عانى الفريق في العام المُنصرم بشكل رئيسي من استخدامه لوحدة طاقة فيراري قديمة تعود لموسم 2016، والّتي ساهمت الى جانب المشاكل الإدارية الكثيرة الى تراجع مستوى الفريق وحلوله بمؤخرة الترتيب النهائي لبطولة الصانعين بخمسة نقاط فقط!

وبحديث لموقع الأف1 الرسمي، قال “فريديريك فاسور” مدير فريق الساوبر: ” لم يكن هناك من نقطة ضعف واحدة، إنّما نتيجة الصعوبات الإدارية الّتي واجهها الفريق في 2016. سيارة العام الماضي ابصرت النور بوقت متأخر جداً، وكان مشروع جديد بالكامل نظراً للتغييرات الجذرية بقوانين التصاميم الإنسيابية لموسم 2017.”

أضاف فاسور: ” تأخّرنا مدة ستة اشهر عن المُخطّط المُقترح لتصميم سيارة 2017 ما عقد امور التطوير واستخراج اداء افضل خلال الموسم ككل، واستخدامنا وحدة طاقة فيراري من موسم 2016 لم يساعدنا كثيراً “.

وبالوقت ذاته عبّر فاسور عن تفائله لمشروع سيارة الموسم القادم حيث قال: ” نحن على الطريق الصحيح بما يخص تصميم سيارة 2018، لدينا مشروع جديد، ولكن بالطبع علينا الإنتظار للتجارب الاولى في برشلونة لنرى اين موقعنا الفعلي ومستوى التنافس الّذي سنظهر فيه.”

وخَتم فاسور قائلاً: “التوقعات كثيرة جداً واعتقد اننا قمنا بخطوات جبارة إن من ناحية شراكتنا الجديدة مع الفاروميو او من ناحية قرار التزوّد بأحدث وحدة طاقة  مُقدمة من فيراري. سيمنحنا ذلك من دون ادنى شك قفزة كبيرة الى الأمام، وبنفس الوقت لقد وضعنا مقاربة جديدة بالكامل لتصميم هيكل السيارة.”

للتنويه تبدأ التجارب التحضيرية لبداية الموسم الحالي في ال 26 من شهر شباط/فبراير القادم على حلبة برشلونة في اسبانيا.

 




 دليل السيارات الجديدة والتاريخية





FacebookTwitterPinterestGoogle+WhatsAppشارك هذا المنشور
Bookmark the permalink.