أكاديمية رينو للفورمولا 1 تبحث عن المواهب في الشرق الأوسط

أعلنت أكاديمية رينو للفورمولا 1 عن تشكيلة سائقيها لبرنامج تطوير السائقين الشباب لموسم 2018 بالتزامن مع الكشف عن شراكة بينها وبين أكاديمية أسباير (Aspire) في قطر.

وبات برامج تطوير السائقين الشباب أساسياً للصانعين المشاركين في بطولة العالم للفورمولا 1 لاكتشاف المواهب حول العالم وتدريبهم والإشراف على تطوير مهاراتهم وتنميتها في سباقات المقعد الأحادي ليكونوا أبطالاً مستقبليين في بطولة العالم للفورمولا 1.

وتحافظ رينو في برنامجها لموسم 2018 على بعض الأسماء التي تألقت العام الماضي، إضافةً إلى ضم بعض المواهب الجديدة إليه.

إضافةً إلى الكشف عن أسماء سائقي الأكاديمية، أعلنت رينو عن شراكة بينها وبين أكاديمية أسباير، حيث يسافر أعضاء أكاديمية الفورمولا 1 إلى قطر للاستفادة من التجهيزات المتاحة في أسباير، وهي أضخم منشأة رياضية مُقفلة في العالم.

وتأتي هذه الشراكة ثمرةً لجهود المنسق العام للاتحاد الدولي للسيارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ورئيس لجنة رياضة السيارات في النادي اللبناني للسيارات والسياحة عماد لحود، وسائق السباقات ومحلل قنوات beIN Sports خليل بشير الذي أشرف من خلال شركته على إبرام هذه الصفقة الأولى من نوعها في العالم العربي.

وقال بشير: “هذه بداية شراكة جيدة جداً لمنطقتنا، ستعود بالنفع على أكاديمية أسباير وأكاديمية رينو للفورمولا 1 على حد سواء. هذه إحدى الخطوات التي اتخذناها في الآونة الأخيرة في سبيل استكشاف المواهب في منطقتنا وتعزيز فرص الشباب العربي وفتح آفاق العالمية لهم”.

وأكمل: “بالتأكيد ستكون لنا خطوات عديدة في المستقبل القريب ضمن هذا السياق ولن نوفر جهداً في سبيل تنمية رياضة المحركات في المنطقة وفتح أبواب العالمية للمواهب فيها”.

من جانبه، علّق مدير أكاديمية رينو الرياضية ميا شاريزمان إسماعيل قائلاً: “منذ انطلاق أكاديمية رينو للفورمولا 1 في 2016 كنا نتابع تطوّر أكاديمية أسباير والتوصل لتعاون مشترك بين الأكاديميتين أمر مشجع جداً”.

وأضاف: “نتشارك الرؤية نفسها مع أكاديمية أسباير إضافة إلى المهام والقيم نفسها على صعيد رياضة المحركات، حيث تهدف خططنا لتطوير سائق يكون قادراً على المنافسة على ألقاب بطولة العالم بحلول سنة 2020”.

وأكمل شاريزمان: “التسهيلات والمهارات والخبرات الموجودة في أكاديمية أسباير هي من الأفضل في العالم. كما أن أكاديمية رينو الرياضية ستجلب بعض الخبرات والمهارات في مجال تطوير السائقين اليافعين ونأمل أن نتشاركها مع نظرائنا في أسباير”.

وتابع: “يمكنني القول إن الطرفين متحمسان لبدء التعاون ونأمل أن تفضي هذه التجربة الأولى، التي يخوض من خلال ستة من سائقي أكاديمية رينو تدريباتهم قبل انطلاق الموسم، إلى مزيد من الشراكات والبرامج المشتركة في المستقبل وتشمل الشباب العربي في عالم رياضة المحركات”.

وبعد الإعلان، سافر سائقو أكاديمية رينو للفورمولا 1 مباسرة من بريطانيا إلى قطر حيث يمضون 11 يوماً من التدريبات المكثّفة والتقييم للاستعداد بأفضل ما يمكن لموسمهم المقبل.

 


لمتابعتنا instagram logo facebook-logo Twitter_bird_logo_2012.svg facebook-logo google+ logo

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية



FacebookTwitterPinterestGoogle+WhatsAppشارك هذا المنشور
Bookmark the permalink.