هوندا: ثلاث محركات فقط خلال الموسم تخدم مرسيدس وفيراري

عام 2018 سيصبح الحد الأقصى  ثلاث وحدات للطاقة في الموسم الواحد، مما سيساهم في محافظة فريقي مرسيدس وفيراري على تفوقهما وذلك وفقا لهوندا.

للتذكير عام 2017 المنصرم كان الحد الأقصى أربعة وحدات طاقة لكل سائق خلال الموسم. وتعرضت كل من هوندا ورينو إلى عدد من العقوبات في العام الماضي بسبب تخطي الحدود المسموح بها لوحدات الطاقة ومكونات اخرى.

وتعتقد هوندا انه خلال الموسم الجديد (2018) ستصبح الأمور أكثر صعوبة مع السماح بثلاثة محركات الاحتراق الداخلي (أي سي أي) والشاحن التوربيني ونظام استعادة الطاقة الحراري “أم جي يو اتش” واثنين فقط من أنظمة استعادة الطاقة الحركية  “ام جي يو كاي” .

ويعتقد يوسوكي هاسيغاوا، رئيس شركة هوندا المنتهية ولايته، أن القيود الجديدة لها نتائج عكسية حيث يمكن أن يكون لها تأثير على الأداء بالإضافة إلى الحد من القدرة على التحسن خلال الموسم.

وقال هاسيغاوا: “إنه أمر صعب للغاية، للمحافظة على عمر المحرك،يجب علينا تخفيض دوران المحرك 2000 دورة في الدقيقة  عندها بالطبع يمكننا إنهاء السباقات، ولكن بدون نقاط”.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت الحدود الجديدة تحمي الميزة التي تتمتع بها حاليا مرسيدس وفيراري، أضاف هاسيغاوا: “بالتأكيد!، “لقد ناقشنا هذا الأمر عدة مرات، وهم (فيراري ومرسيدس) يعارضونها بشدة. مع ثلاث محركات، الأمر يعني أننا لا نملك سوى فرصتين لإدخال محرك جديد، ونحن بحاجة إلى إدخال محرك جيد منذ البداية”.

 


لمتابعتنا instagram logo facebook-logo Twitter_bird_logo_2012.svg facebook-logo google+ logo

دليل السيارات الجديدة والتاريخية


TwitterWhatsAppPinterestGoogle+شارك هذا المنشور
Bookmark the permalink.