بطولة العالم للفورمولا إي – عودة مذهلة لأودي في باريس

ألهب سائقا ’أودي‘ لوكاس دي جراسي ودانييل أبت حماسة الجماهير خلال مجريات الجولة الثامنة من سلسلة سباقات ’فورمولا إي‘ للسيارات الكهربائية في باريس بعد أداء مذهل مكنهما من تسلق جدول الترتيب والعودة إلى مركز المقدمة.

وبعد الفترة العصيبة خلال التجارب التأهيلية، تمكن سائقا ’أودي‘ من تعويض تأخرهما لما مجموعه 11 مركزاً على قائمة ترتيب السباق. وتمكن دي جراسي من إنهاء السباق في المركز الثاني للمرة الثالثة على التوالي، بينما تقدم أبت من المركز الـ 14 على شبكة الانطلاق إلى المركز السابع.

وخلال جولة التجارب الحرة هذا الصباح، تمكن حامل لقب بطولة السائقين دي جراسي من تسجيل رقم قياسي جديد على الحلبة الممتدة في شوارع مدينة باريس بالقرب من برج إيفل، بينما كان زميله في الفريق دانييل أبت أبطأ بفارق ضئيل.

ومع ذلك، عانى السائقان من صعوبات جمّة في جعل الإطارات تعمل بشكل مثالي بسبب تدني درجة حرارة الحلبة بشكل نسبي خلال التجارب التأهيلية.

وفوّت دي جراسي فرصة التأهل إلى مرحلة ’سوبر بول‘ من التجارب التأهيلية، والتي تشهد تنافس أسرع خمسة سائقين لخطف المركز الأول على شبكة الانطلاق، بفارق طفيف بلغ 0.005 ثانية، بينما تأخر أبت بفارق ثلاثة أعشار من الثانية فقط.

وبسبب المنافسة الشرسة التي تشهدها سلسلة سباقات ’فورمولا إي‘، انتهى المطاف بالسائق الألماني في المركز الرابع عشر على شبكة الانطلاق – على حلبة يعتبر فيها تجاوز السيارات المنافسة أمراً في غاية الصعوبة.

وكما حدث في مناسبات أخرى كثيرة خلال هذا الموسم، تمكن كلا السائقين في نهاية المطاف من إدراك وتوظيف كامل إمكانات سيارة ’أودي إي-ترون FE04‘.

وتمكن أبت من تجاوز سبعة سائقين منافسين خلال النصف الأول من السباق. وقبيل نهاية السباق بفترة قصيرة، استخدم أبت نظام ’فان بوست‘ (Fanboost) لتجاوز بطل العالم السابق سيباستيان بويمي على متن سيارة ’رينو‘.

وخلال اللفة الأخيرة، تمكن السائق السويسري من أداء مناورة قاسية ليتجاوز أبت ويستعيد مركزه مرة أخرى.

كما تمكن دي جراسي من التقدم لمركز واحد في بداية السباق، حيث قام السائق البرازيلي في النصف الأول من السباق بتوفير أكبر قدر ممكن من الطاقة التي مكنته من القيام بلفتين أطول من السائقين المنافسين أمامه.

وبعد توقف قصير أجراه فريق ’أودي سبورت آبت شايفلر‘، تمكن السائق البرازيلي من بلوغ المركز الرابع. وبعد سلسلة من اللفات السريعة تمكن دي جراسي من تعويض الفجوة التي تفصله عن مركز المقدمة، ليتجاوز سام بيرد الفائز بسباق روما وأندريه لوتيرير خلال اللفة الأخيرة بعد أن شغل الأخير المركز الثاني طوال فترة السباق.

وتعليقاً على فوزه بجائزة المركز الثاني للمرة الثالثة على التوالي وصعوده على منصة التتويج للمرة الـ 23 في المجمل ضمن سلسلة سباقات السيارات الكهربائية، قال دي جراسي: “لقد كان سباقاً مذهلاً بحق ومن أصعب التجارب على الإطلاق، فخلال النصف الأول من السباق، قمت بتوفير الطاقة.

وكنت قادراً خلال النصف الثاني من إجراء مناورات هجومية شاملة وخطف جائزة المركز الثاني. وأنا سعيد للغاية بهذه النتيجة”.

وبدوره، قال ألان ماكنيش، مدير الفريق: “يا له من سباق في باريس، وخاصةً اللفة الأخيرة التي تميزت بالكثير من القوة والحماسة. لقد شهدنا أداءً رجولياً مذهلاً وعودةً مبهرة من قبل لوكاس ودانييل. وبالنسبة لي، دانييل هو أفضل سائق خلال اليوم دون أدنى شك. فخلال اجتماع ما قبل السباق، قال لي دانييل أنه قادر على تجاوز الخصوم في باريس بالرغم من أن الجميع يقول أن هذا الأمر ضرب من المستحيل. وقد وفى بوعده بالفعل. من المؤسف أن مناورة بويمي القاسية في النهاية تسببت بتراجعه على جدول ترتيب السباق. ومرةً أخرى، كان لوكاس قوياً للغاية مع تحقيقه للمركز الثاني وأسرع لفة على الحلبة”.

وأمام أعين روبرت ستادلر، الرئيس التنفيذي لمجموعة ’أودي‘، تمكن فريق ’أودي سبورت آبت شايفلر‘ من تحسين مركزه والصعود إلى المرتبة الثالثة على ترتيب الفرق في بطولة ’إيه بي بي فورمولا إي‘ التي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات.

وهكذا تقدم لوكاس دي جراسي إلى المركز الخامس على جدول ترتيب السائقين قبل أن تخوض ’أودي‘ جولتها المفضلة على أرض الوطن في برلين يوم 19 مايو متقدماً بفارق نقطتين فقط عن زميله في الفريق دانييل أبت.

 

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Share
Tagged . Bookmark the permalink.