داكار 2018: القاسمي في مركزه بتأدية ثابتة بعد اليوم الثامن

أكمل الشيخ خالد بن فيصل القاسمي، قائد فريق أبوظبي للسباقات وسائق بيجو الشرق الأوسط الرسمي، منافسات المرحلة الثامنة بنجاح متبعاً أسلوب قيادة متوازن، وهو ما خوله لتسجيل أزمنة جيدة جداً عند جميع الإحداثيات التي شملتها المرحلة الخاصة بالسرعة (500 كلم) تراوحت بين سابع وثامن أسرع توقيت ليحافظ في نهاية المطاف على ترتيبه الثامن مع ملاحه زافييه بانسيري على متنالأسد الفرنسيبيجو 3008 دي.كيه.آر ماكسي.

تعتبر المرحلة الثامنة أصعب اختبار لقوة تحمل الإنسان والآلة في داكار، فهي مرحلة ماراثونية تشمل أطول مرحلة خاصة بالسرعة (ما يقرب من 500 كيلومترا) امتدت من أويوني إلى توبيزا باتجاه الحدود الأرجنتينية. شكّلت المرحلة الماراثونية اختباراً صعباً على السائقين خصوصاً وأنهم وصلوا إلى ارتفاعات عالية لامست الـ 3500 متر فوق مستوى سطح البحر. الجدير بالذكر أن الواصلين إلى نهاية المرحلة الثامنة في رالي داكار هم 45 سيارة من أصل 103 سيارات انطلقت في نسخة 2018.

وعن المرحلة الثامنة قال الشيخ خالد: ”الحمد لله، أكملنا مرحلة ماراثونية متطلبة بنجاح ودون أي مشاكل تذكر، خسرنا في المرحلة حوالي 10 دقائق ضمن التحديات الملاحية هنا وهناك ولكن بشكل عام مرحلة طويلة وشيّقة وسارت الأمور بشكل جيد.“

وتابع القاسمي: ”كانت المرحلة متطلبة كونها طويلة جداً وتميزت بارتفاعها الشاهق عن سطح البحر وبطبيعة أرضها المتنوعة بين المفروشة بالمطبات الرملية المتتالية والأخاديد والمساحات المفتوحة السريعة والطرقات الموحلة والتجمعات المائية.“

المرحلة التاسعة: ملغاة بسبب سوء الأحوال الجوية!

أعلنت اللجنة المنظمة لرالي داكار عن إلغاء المرحلة الخاصة التاسعة والتي يبلغ طولها 242 كلم بسبب سوء الأحوال الجوية واحتمالات تشكل السحب الرعدية والفيضانات. جاء القرار حرصاً على سلامة الجميع. وبهذاً يكتفي المشاركون بقطع المرحلة الانتقالية لدخول الحدود الأرجنتينية والاستعداد للمرحلة العاشرة من سالتا إلى بيلين بطول إجمالي يبلغ 797 كلم منها 373 كلم مخصصة للمرحلة الخاصة بالسرعة.

   

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية


Share
Tagged . Bookmark the permalink.