بنتلي كونتينانتال جي تي المكشوفة 2019 الجديدة كلياً – قمّة السيارات الفاخرة عالية الأداء

تزيح شركة بنتلي الستار عن سيارة كونتينانتال جي تي كونفيرتيبل المكشوفة الجديدة كلّيا.

تمثّل سيارة جي تي كونفيرتيبل المكشوفة المُصممة والمُعدة هندسيًا والمُصنعة يدويًا في بريطانيا خلاصة خبرات بنتلي في تصنيع السيارات الفاخرة عالية الأداء الأكثر تميّزًا وأناقة في العالم، تُعتبَر الجوهر الأساسي للعلامة التجارية الفاخرة.

تتميّز السيارة بتناغم التصميم الخارجي الأنيق والمصقول تمامًا مع المقصورة الراقية المُصنَّعة يدويًا، والتي تتميّز بجلود من أعلى مستويات الجودة، وقشور خشبية مستمَدَّة من مصادر مستدامة.

يمكن مد أو طي السقف المصمَّم خصّيصًا للسيارة في غضون 19 ثانية أثناء السير بسرعة تصل إلى 30 ميل في الساعة (50 كلم/ساعة).

يحول كونتينانتال جي تي كونفيرتيبل المكشوفة من سيارة كوبيه فاخرة إلى سيارة فاخرة عالية الأداء ذات سقف مفتوح بمجرّد لمس الزر. يتوفر نسيج السقف بسبع ألوان مختلفة، ومن ضمن هذا صوف خشن أصلي لأول مرّة.

وقد تم بسلاسة دمج مدفّئ للعنق مُصمَّم حديثاً (أكثر دفئاً وهدوءً من طراز الجيل السابق) في المقاعد المريحة المُدفّأة مما يعزّز الكفاءة وتدفّق الهواء حول مساند الرأس القابلة للضبط كهربائياً.

والشيء المميّز في تصميم مدفّئ العنق الجديد هو المروحة المركزية المصنوعة من الكروم والتي تمتد على كامل عرض الماسورة بحيث تعكس فتحات التهوية المعروفة الشبيهة “بعيون الثور” في سيارات بنتلي.

وبالإضافة إلى عجلة القيادة القابلة للتدفئة، وأجهزة تدفئة المقاعد ومساند الأذرع الجديدة المدفّأة أيضاً، تساعد ميّزات الراحة المتطوّرة هذه على توليد تجربة قيادة فاخرة في جميع البيئات.

تعزّز سيارة كونتينانتال جي تي كونفيرتيبل المكشوفة الجديدة كلّيًا تجربة إحساس القيادة المميّز في الهواء الطلق مع أداء مثير.

يتصل محرّك بنتلي ذو الـ 12 أسطوانة سعة 6.0 ليترات مع ناقل حركة ثماني السرعات وثنائي التعشيق.

[دورة القيادة وفق اختبار WLTP: استهلاك الوقود، ميل لكل غالون (لتر/100 كلم) – مجمّع 20.2 (14.0). ثاني أكسيد الكربون المجمّع – 317 غ/كلم. مكافئ دورة القيادة وفق اختبار NEDC: استهلاك الوقود، ميل لكل غالون (لتر/100 كلم) – مجمّع 22.8 (12.4). ثاني أكسيد الكربون المجمّع – 284 غ/كلم.]

تستخدم مجموعة توليد الحركة الجديدة أحدث تقنيات إدارة المحرّك لتوليد قوّة قدرها 635 حصانًا (626 bhp) وعزم قدره 900 نيوتن متر (664 رطل/قدم).

التسارع من 0 إلى 100 كلم/ساعة يتم في غضون 3.8 ثوان (من 0 إلى 60 ميل/الساعة خلال 3.7 ثوان) وتمكين الوصول إلى سرعة قصوى تبلغ 333 كلم/ساعة (207 ميل/ساعة).

كما تستعرض سيارة كونتينانتال جي تي كونفيرتيبل المكشوفة الجديدة تطوّرات أساسية في استخدام بنتلي الفريد للتقنيات.

وتتضمّن باقة الابتكارات لوحة أجهزة قياس متقدّمة ورقمية بالكامل متمحورة حول السائق ووحدة عرض دوّارة تُعرف بـ Bentley Rotating Display تحوي شاشة لمس مميّزة قياس 12.3 بوصة مُدمجة في وحدة ثلاثية الجوانب تدور حول نفسها وتبرز من القشرة الخشبية الخالصة لتكشف عن شاشة تعمل باللمس أو ثلاثة عدّادات تناظرية أنيقة مما يمنح العملاء خيارًا للابتعاد عن النمط الرقمي عند الرغبة.

تتميّز كونتينانتال جي تي كونفيرتيبل المكشوفة الجديدة كلّياً بأناقتها وتطوّرها ورقيّها، وهي بالتالي تشكّل قمّة السيارات الفاخرة عالية الأداء ذات السقف المفتوح.

أناقة رائعة تتناغم مع القوّة والتصميم

لا تدع كونتينانتال جي تي كونفيرتيبل المكشوفة من الجيل الثالث مجالاً للشك بكونها سيارة من بنتلي إذ إنها تحتفظ بخصائص الأناقة والتصميم الموجودة في الطرازات السابقة.

فهي مصقولة أكثر ومحدّدة أكثر، حيث يجتمع الهيكل والمواد الجديدة معاً لتوليد سيارة جميلة فعلاً أكان السقف مغلقاً أم مفتوحاً.

يُعدّ هيكل السيارة أطول وأكثر انخفاضًا من الطرازات السابقة وذلك نظرًا لتحديد موضع العجلات الأمامية في موقع متقدّم أكثر بمقدار 135 ملي متر.

أدّى هذا إلى تمديد غطاء المحرّك وتخفيض الجزء الأمامي السفلي من السيارة. ولا تزال خطوط القوّة الرئيسية التي تميّز شقيقتها الكوبيه مسيطرة بحيث تتميّز بانسيابية عكسية نحو الجوانب الخلفية القوية.

يستخدم نظام الإضاءة في كونتينانتال جي تي كونفيرتيبل المكشوفة أحدث تقنيّات مصفوفة LED Matrix ، لكن تصميم الأضواء الأمامية هو ما أكسبها فعليًا التميّز والتفرّد. فالأسطح الداخلية مستوحاة من شكل أرقى الأكواب كريستالية القطع، وهي تتسم بالشفافية مع حواف محدَّدة المعالم تلتقط الضوء المشع كحجر الألماس.

والنتيجة مشابهة لتأثير جوهرة ساطعة – وهو تأثير يتعاظم نطاقه عندما تقوم سلسلة الترحيب الاختيارية بإنارة الأضواء الأمامية تدريجيًا عند الاقتراب من السيارة. كما تتسم الأضواء الخلفية بتأثير القطع الكريستالي أيضًا، وهو ما يُبرِز العمق ثلاثي الأبعاد للعدسات.

تتضمّن كونتينانتال جي تي كونفيرتيبل المكشوفة الجديدة كليًا خمس عجلات ثلاثية الأذرع قياس 21 بوصة كتجهيز قياسي، مع خيار آخر بـ 10 أذرع، وآخر قياس 22 بوصة مع خمسة أذرع مفتوحة. وتأتي التصاميم الثلاثة للعجلات ضمن مجموعة من عشر لمسات نهائية لامعة ومطلية.

ويمكن أن يختار العملاء من باقة ألوان مكوّنة من 17 لونًا، منها: Beluga، Onyx و Portofino. وتتوفر أيضاً باقة اختيارية موسَّعة من الألوان – فضلاً عن خيار تنسيق الألوان بشكل كامل حسب الطلب لعملاء بنتلي. ويمكن تنسيق ذلك مع سبع ألوان لسقف السيارة من الخارج.

مقصورة فاخرة مصنوعة يدويًا

يستعرض التصميم الداخلي الرائع لسيارة كونتينانتال جي تي كونفيرتيبل المكشوفة الجديدة كلّيًا خبرات بنتلي التي لا تُضاهى في استخدام المواد الطبيعية والتي تنكشف بالكامل للعالم عند فتح السقف الأنيق.

هذه المقصورة التي تتميّز بجلود من أعلى مستويات الجودة وقشور خشبية نادرة من مصادر مستدامة، مثل قشرة خشب السنط والكينا الداكن كماني الشكل، تشكّل انتصارًا للحرفية اليدوية والمهارة الفنية الراقية.

وتتوفر قشور خشبية ثنائية فريدة، مع استخدام ما يزيد عن 10 أمتار مربّعة من الخشب في كل سيارة. ويحظى العملاء بإمكانية الحصول أيضًا على عجلة قيادة خشبية مصقولة بشكل لامع.

صُممت وصقلت لوحة العدّادات باعتماد أجنحة طويلة وانسيابية تعكس شعار بنتلي. يمكن أن يختار عملاء كونتينانتال جي تي كونفيرتيبل المكشوفة من بين ثمانية ألوان للبطانة الداخلية لغطاء السقف، بما في ذلك الأحمر والأزرق والمغنولية.

وُضِعَت اللمسات النهائية للكونسول الوسطي بحيث تتناسق مع الواجهة السفلية للوحة العدّادات، غير أنه يمكن تخصيصها بلمسات تقنية جديدة مستوحاة من تصميم الأسطح الميكانيكية الدقيقة في أفضل الساعات الميكانيكية السويسرية، والمعروفة باسم ’كوت دي جنيف‘ (Côtes de Genève).

يُعالَج هذا السطح آليًا على قطعة من الألومنيوم سماكة 0.6 ملم، ويُصنَّع من خلال المعالجة الآلية من جانب لآخر بهدف عمل نموذج طولي. ويبلغ عرض كل صف 5 ملم ويُعالَج آليًا أيضًا بشكل زاويّ لإضفاء ملمح نهائي ثلاثي الأبعاد بحق، مع تشكيل كل شوط للآلة بتدريج دقيق بمقدار 0.5 ملم.

تزيّن أنواع جديدة من اللمسات النهائية الحسّية الفاخرة التصميم الداخلي لسيارة كونتينانتال جي تي كونفيرتيبل المكشوفة لأجل توفير مستوى أكبر من المتعة الحسّية وكذلك البصرية.

ويحلّ التحزيز المبطّن في بعض الأماكن مكان التحزيز الميكانيكي التقليدي لتوليد ملمس أكثر نعومة ورُقيًا على أسطح المفاتيح وأدوات التحكّم، بينما يضفي التحزيز بشكل الألماس لمسة فخامة عالية باستخدام سطح بمظهر ثلاثي الأبعاد متعدّد الأوجه وغني بالتفاصيل.

أما المقاعد المريحة (Comfort Seats) القابلة للضبط وفق 20 وضعية فترسي معايير جديدة ضمن قطاع السيارات فيما يتعلّق بالراحة والرقي. وتسمح الألواح المركزية الناعمة بتوفير الفعالية القصوى لوظائف التهوية والتدفئة والتدليك، في حين تحتفظ المساند القابلة للتعديل بتطريز بنتلي المميّز. ويتوفر أيضًا خيار لمسات نهائية باستخدام تطريز يدوي متعاكس.

يتم تقديم ثلاثة خيارات من الأنظمة الصوتية في كونتينانتال جي تي كونفيرتيبل المكشوفة الجديدة كليًا. ويتضمّن النظام القياسي 10 مكبّرات صوت وتبلغ قدرته 650 واط، بينما يتوفر أيضًا نظام ’بانغ آند أولوفسن‘ (Bang & Olufsen) الذي تبلغ قدرته 1,500 واط ويتضمّن 16 مكبّرًا للصوت مزوّدة بشبكات مضيئة، مستفيدًا من أول استعمال ضمن قطاع السيارات لنظام BeoSonic، وهو عبارة عن طريقة جديدة لإعداد نظام الصوت من خلال واجهة مستخدم بسيطة وبديهية بلمسة واحدة.

كما يُتاح لعشّاق الصوت الراقي نظام ’نايم‘ (Naim) بقدرة 2,200 واط مع 18 مكبراً للصوت، وهو مزوّد بمحوّلات فعّالة لصوت الجهير (Active Bass Transducers) مدمَجة في المقاعد الأمامية، وثمانية أنماط للصوت.

وخلف عجلة القيادة، تتواصل التطورات التقنية في سيارة كونتينانتال جي تي كونفيرتيبل المكشوفة الجديدة. فلوحة العدّادات المخصّصة للسائق رقمية بالكامل ويمكن أن يقوم السائق بتخصيصها وفق رغبته.

تتيح وحدة العرض الدوّارة (بنتلي Rotating Display) خيار القيام برحلة رقمية أو تناظرية. ومن أول وهلة يبدو وكأنه لا توجد شاشة في وسط لوحة القيادة.

وبدلاً من ذلك تنساب القشرة الخشبية بشكل سلس عبر لوحة القيادة، في حين يلتف إطار محيطي كرومي رفيع موجود خلف المقود حول وحدة عرض أجهزة القياس الرقمية.

عند الضغط على زر تشغيل المحرّك، تنزلق القشرة الخشبية الموجودة في منتصف لوحة القيادة بهدوء إلى الأمام ثم تدور لتكشف عن أكبر شاشة لمس على الإطلاق من بنتلي، ألا وهي وحدة عرض الوسائط المتعدّدة MMI الرقمية مقاس 12.3 بوصة بجودة فائقة الوضوح، وهي مصمَّمة بأناقة من قِبَل بنتلي مع شاشة رئيسية قابلة للتهيئة من العميل وثلاث نوافذ قادرة على عرض الوظائف المفضّلة لدى السائق، وعلى سبيل المثال لا الحصر الملاحة والوسائط والهاتف.

وقد صُمِّمت واجهة المستخدم على غرار الهاتف الجوّال العصري، وتتسم بنية القوائم بالسلاسة وسهولة الاستخدام البديهي الفوري.

يكشف الجانب الثالث من وحدة عرض بنتلي الدوّارة عن ثلاثة عدّادات تناظرية أنيقة تبيّن درجة الحرارة الخارجية والبوصلة والكرونومتر.

ويؤكّد الاستخدام المبتكَر للعناصر التقليدية العريقة على التزام بنتلي الفريد تجاه الماضي والمستقبل، ويمنح العملاء إمكانية الاختيار بين وحدة عرض رقمية أو تناظرية أو مقصورة هادئة صافية.

تستفيد سيارة Continental الجديدة من الخصائص المصمَّمة لإبقاء كل من السائق والركّاب على اتصال في جميع الأوقات. فنظام Apple CarPlay الذي يُعدّ أذكى وأسرع طريقة لدمج وظائف أجهزة Apple في السيارة، يمكن ربطه من خلال منفذ USB.

وتتميّز رحلات العملاء بالسلاسة بفضل الخصائص المصمَّمة لتحسين عملية الملاحة. البحث عبر الإنترنت، المدعوم من ’جوجل‘ (Google)، جعل العثور على وجهة التحرك أمرًا يسيرًا، بينما تُبقي معلومات حركة المرور الآنية السائق على اطلاع دائم بكثافة الازدحام المروري وتغيراته. في حالات الطوارئ، تتيح ميّزة المكالمة الخاصّة (Private eCall) الوصول الفوري إلى خدمات الطوارئ لتوفير أعلى درجات راحة البال أثناء السفر.

السقف القابل للطي المصنوع من الصوف الخشن والخيارات الاستثنائية

تعيد كونتينانتال جي تي كونفيرتيبل المكشوفة الجديدة كلّيًا تعريف مفهوم التخصيص عبر خيارات غير محدودة تقريبًا للطلاء والجلود والقشرة الخشبية غير المحدودة والمصمَّمة خصّيصًا لتلبية المتطلّبات الشخصية للأفراد.

تتكوّن مجموعة الألوان القياسية وحدها من 17 لونًا لطلاء السيارة الخارجي، مع وجود حوالي 70 صبغة لونية في المجموعة الموسّعة من الألوان.

كما يتوفر 15 خيارًا من السجّاد الفاخر، وثماني قشرات خشبية مختلفة صُنِّعَت بمهارة يدوية (مع أربعة خيارات أخرى من القشرات المزدوجة)، و15 خيارًا من الكسوات الجلدية الداخلية، ما يعني أن العملاء يستطيعون تحديد اللمسة النهائية الفاخرة التي يفضّلونها.

تتوفر سبعة ألوان لسقف السيارة من الخارج وتتضمّن لأوّل مرّة التعبير المعاصر عن النسيج الصوفي الخشن البريطاني التقليدي.

وتتوفر خيارات أخرى من الألوان هي الأسود، الأزرق، الأحمر الداكن والرمادي. فضلاً عن ذلك، تتوفر ثماني لمسات نهائية لبطانة السقف الداخلية وتتراوح بين اللون الأحمر الجديد إلى لون المغنولية.

يمثّل النظام الفريد للسقف الذي يأخذ شكل حرف Z عند طيّه تطورًا أساسيًا فيما يتعلّق بالرقي والتوضيب.

يسهم السقف بما يتمتّع به من تحسينات في نظام الإغلاق والمعالجات الصوتية بتقليل الضوضاء الإجمالية بمقدار 3 ديسيبل مقارنة بالطراز السابق وذلك أثناء السير بسرعات ملاحة نموذجية.

إن المجموعة الجديدة بالكامل من المواد العازلة للسقف إضافة إلى آلية التشغيل، مجتمعة مع تحسينات نظام العزل والمعالجات الصوتية، قد ساهمت في ابتكار سيارة فاخرة عالية الأداء ذات سقف قابل للطي تتميّز بكونها هادئة مثل سيارة الجيل السابق طراز كونتينانتال جي تي Coupe.

ستتوفر باقتان تقنيتان اختياريتان عند إطلاق السيارة: باقة مواصفات المدن (City Specification) للرحلات داخل المدن، وباقة مواصفات الرحلات الطويلة (Touring Specification) للقيادة لمسافات طويلة، وكلتا الباقتين مُصمَّمتين بعناية لتعزيز تجربة العميل.

تشتمل باقة مواصفات المدن (City Specification) على خاصية فتح صندوق الأمتعة دون استخدام اليد، وميّزة التحذير من وجود مشاة، وميّزة التعرّف على اللافتات المرورية، وأنظمة الكبح داخل المدينة وكذلك كاميرا رؤية علوية.

أما باقة مواصفات الرحلات الطويلة (Touring Specification) فتقدّم ميّزة التحكّم المتكيّف بالسرعة مع خاصّية المساعدة في الازدحامات المروية، وميّزة المساعدة الفعّالة في الحفاظ على المسار، وشاشة العرض الرأسية على الزجاج الأمامي، ونظام الرؤية الليلية مع كاميرا عاملة بالأشعة تحت الحمراء، ونظام الكبح ذي الاستشعار المسبق.

تضفي مواصفات Mulliner Driving Specification مظهرًا رياضيًا أكثر على السيارة من خلال عجلات مسبوكة خفيفة الوزن مصاغة بالطَرق قياس 22 بوصة، ونمط التطريز الفريد ’ألماس في ألماس‘، وشعارات بنتلي المطرّزة، وخيارات إضافية للقشرات الخشبية، وفتحة تعبئة وقود بلمسة مشابهة للترصيع بالجواهر، ودوّاسات رياضية وبطانة سقف جلدية محزّزة.

ويمكن أيضًا للعملاء أن يختاروا أنماط حياكة مخصّصة في الجهتين الأمامية والخلفية من السيارة، وكذلك ألواح عتبات مخصّصة.

كما هو الحال مع جميع سيارات بنتلي، يمكن أيضاً تسليم كونتينانتال جي تي كونفيرتيبل المكشوفة للحرفيين فائقي المهارة والمتفانين بعملهم لدى Mulliner، القسم المتخصّص بتصميم التجهيزات الشخصية لسيارات بنتلي، والذين سوف يقومون بتنفيذ متطلّبات ورغبات العملاء كما هي.

القوة الهائلة: القلب النابض لسيارة بنتلي

عند إطلاقها، تأتي كونتينانتال جي تي كونفيرتيبل المكشوفة الجديدة كلّياً مُزوَّدة بمحرّك بنتلي نوع W12 TSI سعة 6.0 ليتر.

وقد تم تصميم وتطوير وصنع هذا المحرّك يدويًا في كرو، وهو يُعتبَر المحرّك الأكثر تطورًا في العالم بفئة المحركات ذات 12 أسطوانة.

تستخدم مجموعة توليد الحركة الجديدة أحدث تقنيات إدارة المحرّك، مع إجراء 300 مليون عملية حسابية برمجية في الثانية.

ويولّد هذا المحرّك قوّة قدرها 635 حصانًا (626 bhp) وعزمًا قدره 900 نيوتن.متر (664 رطل/قدم)، مما يمكّن السيارة من التسارع من نقطة الثبات إلى 100 كلم/ساعة في غضون 3.8 ثوان (0 إلى 60 ميل/ساعة في غضون 3.7 ثوان)، والوصول إلى سرعة قصوى تبلغ 333 كلم/ساعة (207 ميل/ساعة).

يجمع محرّك W12 TSI بين نظام الحقن المباشر للوقود عالي الضغط ونظام الحقن منخفض الضغط. ويؤدّي الجمع بين هذين النظامين إلى زيادة مستويات الدقّة إلى أقصى حد، وخفض انبعاثات الجسيمات وتعزيز توليد القوّة والعزم.

[دورة القيادة وفق اختبار WLTP: استهلاك الوقود، ميل لكل غالون (لتر/100 كلم) – مجمّع 20.2 (14.0). ثاني أكسيد الكربون المجمّع – 317 غ/كلم. مكافئ دورة القيادة وفق اختبار NEDC: استهلاك الوقود، ميل لكل غالون (لتر/100 كلم) – مجمّع 22.8 (12.4). ثاني أكسيد الكربون المجمّع – 284 غ/كلم.]

يستفيد المحرّك الجديد من تقنية التشغيل-الإيقاف، لكن بفضل التقنية المتقدمّة التي تطبّقها شركة بنتلي، فقد أصبح ممكنًا أيضًا أن يُبطئ المحرّك سرعته للغاية دون أن يتوقّف فعليًا. لا يرتاح المحرّك عندما تكون السيارة متوقّفة فحسب، ولكن أيضًا عند القيادة بسرعات تقترب من التوقّف.

يقوم نظام الإزاحة المتغيّرة من بنتلي بإيقاف تشغيل نصف المحرّك في ظروف محدّدة. يتم إيقاف عمل صمّامات السحب والعادم وحقن الوقود والإشعال في أسطوانات محدّدة مع عمل المحرّك بست أسطوانات من أجل تحسين الكفاءة.

من العناصر الهامّة الأخرى، حلّت عجلة موازنة مزدوجة مكان محوّل العزم؛ وذلك لتخميد اهتزازات مجموعة توليد الحركة وتوفير قوّة ناعمة بشكل ملائم للسيارات الفاخرة عالية الأداء.

يُوفر ناقل الحركة ثماني السرعات وثنائي التعشيق تسارعًا سلسًا وتبديلاً سريعًا بين التعشيقات بشكل يثير الإعجاب، وهذه من السمات المميّزة لشخصية كونتينانتال جي تي ، فضلاً عن تحقيق استهلاك مجمّع للوقود يبلغ 22.8 ميل لكل غالون (المملكة المتحدة) أو 12.4 ليتر/100 كلم (NEDC المجمّع).

يحل نظام دفع فعّال بجميع العجلات (Active All-Wheel-Drive System) جديد مكان نظام تقسيم قوّة الدفع التقليدي بنسبة 40‏:60 بين العجلات الأمامية والخلفية على التوالي، حيث يتم بدلاً من ذلك تغيير تقسيم العزم بين العجلات الأمامية والخلفية تبعاً لموقف القيادة.

تجربة ركوب وسيطرة لا مثيل لها في سيارة فاخرة عالية الأداء

تتمتّع سيارة الجيل الثالث كونتينانتال جي تي كونفيرتيبل المكشوفة بميّزة الركوب الديناميكي (بنتلي Dynamic Ride) من بنتلي، وهي عبارة عن نظام تحكّم متطوّر مانع للانقلاب بجهد 48 فولت للتحكّم بالسيارة بشكل تصعب منافسته.

يعمل النظام على مراقبة وضبط المشغّلات الإلكترونية في القضيب المانع للانقلاب لكل محور، وبالتالي يحسّن من خصائص التماسك وراحة الركوب، كما يمنح شعورًا بأن السيارة أخف وزنًا وأكثر دقّة.

يقوم هذا النظام بشكل فوري بمواجهة قوى الانقلاب الجانبي أثناء الانعطاف ويضمن الحصول على أقصى تماسك للإطار مع سطح الطريق لتوفير مستويات رائدة في فئتها من راحة الركوب وخصائص التماسك الاستثنائية.

وبينما تمثّل القضبان التقليدية المانعة للانقلاب حلاً وسطاً بين التحكّم بجسم السيارة وراحة الركوب، فإن نظام بنتلي الفعّال يوفر مقاومة التوائية متغيّرة، مما يتيح لسيارة كونتينانتال جي تي كونفيرتيبل المكشوفة أن تتحلّى بالقدرة الديناميكية وتوفر كذلك الراحة لجميع الركّاب في جميع الأوقات. يؤدّي استخدام نظام بجهد 48 فولت إلى الحصول على استجابات هادئة وآنية بالإضافة إلى توفير القدرة الكافية للتعامل مع جميع أسطح الطرق.

ومن خلال نظام بنتلي للتحكّم بديناميكيات القيادة Drive Dynamics Control))، يمكن الاختيار من بين أنماط قيادة مختلفة: النمط المريح (Comfort) أو نمط بنتلي أو النمط الرياضي Sport))، حيث يتم تعديل نظام التعليق والمحرّك وصندوق التروس وأنظمة الشاسيه الأخرى بما يتناسب مع نمط القيادة المختار. كما يمكن للسائق تخصيص الإعدادات الديناميكية الخاصّة به.

يستخدم نظام التعليق الهوائي في سيارة كونتينانتال جي تي كونفيرتيبل المكشوفة الجديدة نوابض هوائية ثلاثية الحجرات توفر للسيارة مزيدًا من الهواء بنسبة 60 بالمئة في الإعداد الأكثر نعومة مقارنة بالطراز السابق.

وقد أتاح هذا مجالاً أرحب لمهندسي بنتلي لتعديل نظام التعليق من أجل تحسين راحة الركوب والخصائص الديناميكية للسيارة. يوفر النظام إمكانية التغيير من درجة صلابة النابض الرياضية إلى درجة النعومة المناسبة لسيارة الليموزين الفارهة وذلك وفقاً لنمط القيادة الذي اختاره السائق.

وكأساس لهذه السيطرة الرائعة، عملت كونتينانتال جي تي كونفيرتيبل المكشوفة على تعزيز الهيكل الذي يتحكّم بالسيارة لكي يكون أكثر صلابة وأخف وزنًا من الطراز السابق.

وهذا التحسّن الذي تبلغ نسبته 5 بالمئة في صلابة الفتل وتخفيض الوزن البنيوي بنسبة 20 بالمئة قد تحقّق بفضل الاستخدام الذكي للألومنيوم والفولاذ عالي مقاومة الشد في المنصّة.

كما تضم كونتينانتال جي تي كونفيرتيبل المكشوفة نظام التوجيه الكهربائي المعزّز آليًا (EPAS). يعمل هذا النظام الجديد على تحسين استجابة السيارة للسائق، وفي الوقت نفسه يوفر عزلاً عن إزعاجات الطريق غير المرغوبة.

يتسم نظام التوجيه باستخدام نِسَب متغيرّة للجريدة المسنَّنة مما يتيح زيادة في الاستجابة مع زوايا توجيه أعلى نسبيًا للمساعدة بالمناورة في ظل الحفاظ على ثبات ممتاز عند القيادة بسرعات عالية.

هناك ميّزة رئيسية أخرى تتمثّل في الجيل الأحدث من نظام التحكّم المستمر بالتخميد CDC)) الذي يعمل باستمرار على ضبط قوى المخمّدات لتحسين مستوى الراحة لأقصى حد.

يقوم النظام باستمرار بقياس السرعة والمسافة بين العجلات وجسم السيارة عند كل منعطف، ويعمل كذلك على تعديل كمية الهواء في النوابض عند اللزوم لضمان التوازن المثالي بين الراحة والتماسك.

وقد صُنِع كلا المحورين الأمامي والخلفي من بنية خفيفة الوزن من الألومنيوم، مع تصميم متعدّد الوصلات في الأمام والخلف.

يُعدّ نظام الكبح أقوى نظام حديدي على الإطلاق تم تركيبه في سيارة بنتلي، مع عدد مكابس إجمالي يبلغ 28. يبلغ قياس أقراص المكابح الأمامية 420 ملي مترًا وهي عبارة عن بنية تصميمية ثنائية الأجزاء تستخدم طوقًا احتكاكيًا من الحديد المقولَب وطرف تركيب من الألومنيوم.

أما الملاقط الأمامية فتتميّز بكونها تضم عشرة مكابس كل منها، في حين تحتوي الملاقط الخلفية على أربعة مكابس لكل منها تقوم بكمش الأقراص أحادية القطعة مقاس 380 ملي مترًا.

وتوفر المكابح بهذه المواصفات أداء توقّف يتميّز بالاعتمادية والانتظام وهو ما يُعدّ أمرًا هامًا للغاية لسيارة فاخرة رياضية عالية الأداء تزيد سرعتها عن 200 ميل/ساعة.

وعملت بنتلي بالتعاون مع شركة ’بيريللي‘ (Pirelli) لابتكار إطارات مخصّصة لسيارة كونتينانتال جي تي كونفيرتيبل المكشوفة الجديدة بدءً من أول مرحلة من مراحل التصميم.

يتم تزويد السيارة حصريًا بإطارات ’بيريللي بي زيرو‘ Pirelli P Zero))، مع استخدام مقاسات إطارات مختلفة بين المحورين الأمامي والخلفي لأول مرّة وذلك لأجل تعزيز القدرة الديناميكية.

خلال عملية التطوير، تعاون مهندسو ’بيريللي‘ عن كثب مع نظرائهم من بنتلي، وقاموا بقيادة وتحسين مجموعة إطارات السيارة إلى أن تم الوصول إلى التوازن المثالي بين الأداء والراحة.

من جهتها، فإن مُركَّبات المواد الأحدث تساعد الإطارات على الاستجابة بشكل مباشر أكثر لحركات التوجيه من قِبَل السائق، مما يضمن تجربة ديناميكية متوازنة وتفاعلية.

يشتمل أيضاً إطار ’بي زيرو‘ (P Zero) الموجود في سيارة بنتلي على نظام كبت الضجيج (Noise Cancelling System) الذي يقوم بتقليل ضجيج الطريق المتوغّل إلى داخل المقصورة.

في الوقت ذاته، تم تحسين مقاومة التدحرج في أحدث نسخة من إطارات ’بي زيرو‘، مما يقلّل الاحتكاك مع الطريق دون المساومة على تماسك الإطارات مع الطريق.

ونتيجة لهذا، يتحقّق مزيد من التحسّن في تماسك الإطار مع الطريق سواء كان الطريق مبتلاً أم جافًا مع تقليل ملحوظ لمخاطر ارتفاع الإطار عن ملامسة سطح الطريق عند خوضه في الماء.


وصرّح أدريان هولمارك، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة بنتلي Motors قائلاً: “فضلاً عن التصميم الأنيق الذي سوف يجذبك إليه والتفوّق الهندسي المُسلَّم به، تُعتبَر باقة الإمكانيات الهائلة التي تُوفِّرها سيارة كونتينانتال جي تي كونفيرتيبل المكشوفة الجديدة فريدة ولا يمكن أن تُقدّمها أيّ علامة تجارية أخرى سوى علامتنا التجارية البريطانية الراقية.”

وأضاف: “نحن نُصنّع السيارات الفاخرة عالية الأداء منذ أن تأسّست الشركة في العام 1919، ومع اقترابنا من مئويتنا الأولى، تنضم كونتينانتال جي تي كونفيرتيبل المكشوفة إلى مجموعة لاقت استحسانًا كبيرًا، ويمكن القول بأنها مجموعة من أقوى المنتجات وأكثرها تطورًا من الناحية التقنية التي لم يشهد العالم مثيلاً لها على الإطلاق لدى علامة تجارية فاخرة واحدة.”

             

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Share
Tagged . Bookmark the permalink.