أستون مارتن فالكيري أي أم أر برو 2019 – التطور المذهل في عالم الميكانيك والانسيابية

لعبت أستون مارتن أقوى أوراقها على الإطلاق خلال الدورة الـ 88 من معرض جنيف الدولي للسيارات مع الظهور العالمي الأول لسيارة “أستون مارتن فالكيري أي أم أر برو” أستون مارتن فالكيري أي أم آر برو – النسخة المذهلة والمطورة حصرياً لحلبات السباق من الطراز الهجين الرائع الذي أطلقته العلامة في وقت سابق.

وباعتبارها تعتمد على أمثل السيارات المخصصة للطرقات في العالم كأساس لها، تستمد سيارة أي أم آر برو معارف وخبرات وطموحات وتطلعات أدريان نيوي، المدير الفني الأول لفريق أستون مارتن ريدبُل رايسينغ ، إلى جانب مجموعة من فرق التصميم والهندسة الأكثر موهبةً وإبداعاً لدى أستون مارتنبقيادة كل من ماريك ريتشمان، رئيس القسم الإبداعي؛ وديفيد كينج، رئيس قسم العمليات الخاصة – من أجل بناء سيارة تتمتع بأداء يوازي أداء نموذج LMP1 الخاص بسباقات ’لومان‘ أو حتى سيارات الفورمولا 1.

وأكملت سيارة أستون مارتن فالكيري أي أم آر برو الثلاثي المذهل من الطرازات الأصيلة المخصصة لأنشطة الحلبات والتي يزهو بها جناح العلامة الجديد في معرض جنيف الدولي ذو الرقم 2229 ضمن القاعة رقم 2 من ’مركز باليكسبو للمعارض‘.

وجنباً إلى جنب مع سيارة الفورمولا 1 المخصصة للعرض والخاصة بفريق أستون مارتن ريدبُل رايسينغ  وسيارة فانتدج جي تي إي الجديدة التي أعدها فريق أستون مارتنRacing للمشاركة في بطولة التحمل الدولية (WEC)، تم كشف النقاب عن سيارة أستون مارتن فالكيري أي أم آر برو بواسطة كل من السيد نيوي والسيد كريستيان هورنر، مدير فريق أستون مارتن ريدبُل رايسينغ .

كما رافقهما خلال هذه الفعالية المميزة كل من السيد ماريك ريتشمان والسيد جان كلود بيفر، الرئيس التنفيذي لشركة TAG Heuer – شريك الساعات الرسمي لكل من شركة Aston Marti وفريق أستون مارتن ريدبُل رايسينغ .

وسيتم الكشف عن التفاصيل الفنية الكاملة لسيارة أستون مارتن فالكيري أي أم آر برو في الوقت المناسب، ولكن يمكن لهذه الأرقام الرئيسية أن تقدم لمحةً مسبقةً وواضحة عن الأداء الفائق لهذه السيارة.

وتتمثل أبرز الخصائص الرئيسية التي تمكن السيارة من تقديم مستويات أداء غير مسبوقة على حلبات السباق بنظام البناء خفيف الوزن وخصائص الديناميكا الهوائية التي توفر الحد الأقصى الممكن من قوة الجر السفلية – ويساهم هذا المزيج الفريد في بناء سيارة بوزن 1000 كغ إلا أنها قادرة في الوقت ذاته على توليد قوة جر سفلية تتجاوز في قيمتها وزن السيارة بحد ذاتها.

ومن أجل تحقيق هذه الأرقام المذهلة، تم تنقيح وتعديل جميع الأسطح الأيروديناميكية في سيارة أستون مارتن فالكيري أي أم آر برو لتعزيز مستوى قوة الجر السفلية بشكلٍ ملحوظ.

وتتمثل أوضح التغييرات التي خضعت لها السيارة بجسم السيارة الأكثر عرضاً وعناصر الجنيحات الخلفية والأمامية الأكبر حجماً، والتي تعتبر، جنباً إلى جنب مع الاستراتيجيات المنقحة للتحكم النشط بخصائص الديناميكا الهوائية، مصممة خصيصاً بحيث تحقق أقصى درجات الانسجام مع متطلبات القيادة على حلبات السباق.

ومن أجل تحقيق وفورات على مستوى الوزن، يستخدم جسم السيارة تكنولوجيا بناء أخف وزناً بالاعتماد على ألياف الكربون.

ومن خلال التخلص من الأجزاء والعناصر الكمالية والزائدة كمروحة نظام التدفئة/ إزالة الضباب وشاشات المعلومات والترفيه المثبتة في السيارات المخصصة للطرقات، ضمنت العلامة تحقيق السيارة لهدف الوزن المتمثل بـ 1000 كغ.

وإلى جانب التخلص من القطع الزائدة تم اعتماد مكونات جديدة فائقة الخفة والمخصصة لسيارات السباق.

وتشتمل هذه المكونات على الزجاج الأمامي المصنوع من البولي كربون (مع عناصر إزالة الضباب) والنوافذ الجانبية ونظام بناء أخف وزناً لعناصر جسم السيارة المصنوعة من ألياف الكربون وشرائح التحميل المصنوعة من ألياف الكربون إلى جانب مقاعد السباق المصبوبة بدلاً من المقاعد القابلة للتعديل المستخدمة في الإصدارات الطرقية.

وستساهم التغييرات المتمثلة بإعادة ضبط نظام التحكم بالانبعاثات في محرك السحب الطبيعي ذو سعة 6.5 ليتر والمكون من 12 أسطوانة وإعادة برمجة برنامج التحكم بنظام استعادة الطاقة في توليد قوة تتجاوز حدود 1100 حصان – ليتجاوز هذا الرقم بسهولة مقدار القوة التي يولدها الإصدار المخصص للطرقات من السيارة فضلاً عن تجاوز النسبة 1:1 السحرية للقوة مقابل الوزن.

وهذا يعني توفر حصان من القوة لكل كيلوغرام من وزن السيارة.

ولم تكن مسألة السعي لتحقيق السرعة القصوى فقط جزءاً من القيم التي تجسدها سيارة فالكيري في أي وقت من الأوقات؛ فهي قادرة على بلوغ سرعة قصوى من 225 ميل في الساعة حتى عند استخدام إعدادات القيادة على الحلبات التي تطبق مستوىً مرتفع لقوة الجر السفلية.

وتتمثل إحدى المزايا التي تقدم مساهمة كبيرة على مستوى الأزمنة المسجلة للفات بقدرة سيارة فالكيري المخصصة للحلبات على تحقيق تسارع جانبي يتجاوز 3 أضعاف قوة الجاذبية – وهو رقم يتجاوز ما يمكن لأي سيارة مشتقة من إصدار طرقي مماثل أن تحققه.

وبهذا الصدد، قال أدريان نيوي، المدير الفني الأول لفريق أستون مارتن ريدبُل رايسينغ “تعتبر رؤية سيارة فالكيري أي أم آر برو ونسخة هذا العام من سيارة الفورمولا 1 المخصصة للعرض والتابعة لفريق أستون مارتن ريدبُل رايسينغ بمثابة لحظة مميزة بالنسبة لي. ويعتبر الإصدار المخصص للطرقات من سيارةأستون مارتنفالكيري مستمداً إلى حد كبير من المعارف التي اكتسبتها خلال مسيرتي المهنية في عالم ’فورمولا 1‘، إلا أن إصدار أي أم آر برو منحني القدرة على العمل خلف الحديد التي ترسمها القيود والضوابط المتعلقة بالسيارات المخصصة للطرقات أو حتى الخصائص العملية لقد أفشينا بعضاً من أسرار هذه السيارة، إلا أنها لا تزال تمتلك الكثير لاكتشافه. وسوف أترك للجماهير مهمة إطلاق التوقعات المتعلقة بأزمنة اللفات التي سجلتها السيارة. وسأكتفي بقول أنها كانت مثيرة للإعجاب بحق”.

وفي محضر تعليقه من جناح العلامة في معرض جنيف الدولي للسيارات، قال أندي بالمر، الرئيس التنفيذي لشركة أستون مارتن: “سيقول لكم أي شخص يعرفني جيداً بأنني أمتلك قلب سائق سباقات حقيقي، لذا فإن رؤية سيارة أستون مارتن فالكيري أي أم آر برو جنباً إلى جنب مع سيارة الفورمولا ذ الخاصة بفريق أستون مارتن ريدبُل رايسينغ وسيارات أستون مارتنالخاصة ببطولة التحمل الدولية هنا في جنيف أمر مذهل بحق. لقد بدأتُ بالفعل الاعتياد على رؤية الأشياء المذهلة التي يمكن أن تحقيقها من قبل أدريان نيوي وRed Bull Racing وأستون مارتنوجميع شركائنا الفنيين الاستثنائيين – حيث باتت قائمة الشركاء تضم في الوقت الحالي كلاً من Mobil 1 وEsso كشريكين رسميين للزيوت والوقود – إلا أن سيارةأستون مارتن فالكيري أي أم آر برو تتخطى كافة التوقعات”.

وفي معرض كلمته التي ألقاها خلال إطلالته الأولى ضمن الفعالية، قال كريستيان هورنر، مدير فريق أستون مارتن ريدبُل رايسينغ : “يحذونا شعور غامر بالرضى للكشف عن أستون مارتن فالكيري أي أم آر برو هنا في جنيف، وهو ما يعتبر خطوة ثورية عظيمة على درب التعاون بين Red Bull Racing وAston Martin. ولقد وضعنا سوياً خارطة طريق طموحة ورائدة لخلق تصاميم وابتكارات استثنائية ضمن إطار تعاوننا المشترك، وتشكل سيارة أستون مارتن فالكيري أي أم آر برو إحدى نتاج هذا التعاون المثمر”.

سيتم بناء 25 وحدة فقط من سيارة أستون مارتن فالكيري أي أم آر برو أس. ومن المتوقع أن تبدأ عمليات التسليم خلال عام 2020. وقد تم بيع جميع السيارات بصورة مسبقة.

يفتح معرض جنيف الدولي للسيارات أبواب دورته الـ 88 أمام وسائل الإعلام وكبار الشخصيات يوم 6 مارس. كما يرحب المعرض بالعامة خلال الفترة الممتدة بين 8 و18 مارس.

  

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Share
Tagged . Bookmark the permalink.