أشكناني يتأهل ثالثاً لسباق موناكو وعينه على منصة التتويج

أعرب السائق الكويتي زيد أشكناني عن تفاؤله لتحقيق منصة تتويج في ثاني جولات موسم 2018 من بطولة بورش سوبر كاب العالمية، في حلبة موناكو.

وبعد انسحابه المؤسف من الجولة الأولى في برشلونة، حيث تعرّض للصدم من أحد المنافسين في السباق الأول للموسم، دخل الكويتي الشاب بعزيمة وإصرار كبيرين لإظهار سرعته الفعلية والمنافسة على مراكز المقدمة في شوارع إمارة مونتي كارلو.

وبالفعل، هذا ما قدّمه في حصة التجارب الحُرة مساء الخميس مسجلاً سادس أسرع توقيت، وتبعها بتقديم لفة سريعة في الحصة التأهيلية صباح الجمعة في حلبة الإمارة الساحرة، ضمِنت له الخانة الثالثة على شبكة انطلاق سباق موناكو.

امتدت الحصة التأهيلية لـ 30 دقيقة، ومع نهاية سلسلة اللفات الأولى للسائقين، وضع أشكناني سيارته بالمركز السادس، ثم دخل الجميع لاستخدام مجموعة جديدة من إطارات ميشلان الجديدة.

وفي الدقائق العشر الأخيرة من الحصة، تمكن أشكناني من التقدم تدريجياً في الترتيب إلى المركز الرابع ومن ثم الثالث مسجلاً 1:34.475 دقيقة، متأخراً بفارق ثلاثة أعشار من الثانية فقط عن المنطلق من المركز الأول البريطاني نيك يلولي.

وكان أشكناني قد أنهى سباق موناكو العام الماضي على أعتاب منصة التتويج محتلاً المركز الرابع، وكله ثقة بقدرته على استخراج أقصى سرعة ممكنة من سيارته البورش 911 “جي تي 3 كاب” للمنافسة على مراكز المُقدمة في سباق الأحد.

وقال أشكناني: “الحمد للـه سارت الأمور حسب الخطط الموضوعة مع مهندسي الفريق وتوصلنا لمعايير ضبط جيدة للسيارة أعطتنا الثقة للضغط في شوارع موناكو الضيقة التي لا ترحم ارتكاب الأخطاء. وتمكنا من تسجيل لفة سريعة وخالية من الأخطاء وأنا راضٍ عن هذه النتيجة”.

وأضاف: “قدّمنا العام الماضي أداءً جيداً على هذه الحلبة واحتلينا المركز الرابع، لذا نأمل تحقيق نتيجة أفضل هذه السنة، خاصة أننا في مركز انطلاق جيد، وبالتأكيد الآن علينا التركيز على تقديم سباق قوي لتعويض انسحابنا في برشلونة”.

ويُقام سباق موناكو من بطولة بورش سوبر كاب العالمية، المُساندة لبطولة العالم للفورمولا 1، يوم الأحد الساعة 12:05 بالتوقيت المحلي لإمارة مونتي كارلو.

   

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Share
Bookmark the permalink.