أوجيه وفورد فييستا يحسمان فوزهما الثالث لهذا الموسم في رالي كورسيكا 2018

حقق الفرنسي سيباستيان أوجييه فوزه الثالث لهذا الموسم في بطولة العالم للراليات 2018 على متن فورد فييستا دبليو أر سي وذلك ضمن منافسات رالي كورسيكا الفرنسي – الجولة الرابعة من بطولة العالم للراليات

وحل خلف أوجيه سائق تويوتا ياريس دبليو أر سي بينما أكمل تيري نوفيل منصة التتويج على متن هيونداي أي 20.

من ناحية ثانية أنهى فريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي للراليات محتلاً المركز التاسع في الترتيب العام المؤقت مع السائق البريطاني كريس ميك وملاحه بول نيجل بعدما أفلت المركز الثاني من بين يديهما بسبب خطأ ملاحي في اليوم الثاني. هذا وكان الفرنسي سيباستيان لوب قد فاز بثلاث مراحل في اليوم الثاني وسجل ثاني أسرع زمن في مرحلة النقاط الإضافية في اليوم الأخير، أما زميله البريطاني فكان رابع أسرع سائق في المرحلة.

تألف اليوم الأول لرالي العشرة آلاف منعطف من أربع مراحل خاصة بالسرعة بطول 125 كيلومتر استهلها ثنائي فريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي للراليات محتلاً المركزين الثاني والرابع مع سيباستيان لوب وكريس ميك على التوالي. وفي المرحلة الثانية، انقلبت طاولة التوقعات التي رجحت فوز لوب فيها، حيث انزلقت سيارة الفرنسي عن إحدى المنعطفات إلى خارج المسار وعلق في حفرة عميقة فاضطر للانسحاب.

أما اليوم الثاني فتألف من ست مراحل خاصة بالسرعة طولها 137 كلم نجح خلالها كريس ميك في استعادة مركزه الثاني على حساب منافسه على الوصافة تيري نوفيل، إلا أن خطأ ملاحي في المرحلة قبل الأخيرة وضعت ميك خارج المسار فاضطر للانسحاب وتوديع منصة تتويج مؤكدة.

وعن حادثة اليوم الثاني قال كريس ميك: ”تأديتنا كانت ممتازة وشعرنا بثقة كبيرة جداً خلف عجلة القيادة حيث اعتمدنا على معايير ضبط العام الماضي وباتت السيارة تتجاوب بروعة مع اسلوب قيادتي على الطرقات الاسفلتية. ولكن في المرحلة قبل الأخيرة حدث ما لم نكن نتوقعه سواء أنا أم بول (الملاح) حيث اختلطت عليه الأمور ووقع في خطأ ملاحي عندما وجهني للانعطاف يساراً على السرعة الخامسة في حان كان المنعطف ضيقاً والأصح هو الانعطاف على السرعة الثالثة. هذه المرة الأولى على الإطلاق التي يقع فيها بول في خطأ، ولكن هذا جزء من الراليات، لقد ارتكبت العديد من الأخطاء في القيادة وكان بول معي ولهذا أنا أقول بأننا فريق واحد وإن فزنا نفوز معاً وإن خسرنا فنحن نخسر معاً. علينا الآن التركيز على رالي الأرجنتين.“

ومن جهته قال سيباستيان لوب، الذي تبقى له تحدٍ أخير مع فريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي لهذا الموسم وهو رالي إسبانيا: ”كنا نعلم بأننا سريعين في كورسيكا ويمكننا المنافسة مع السائقين في المراكز الأولى ولكن الخطأ المبكر بدد خططنا. حاولنا نسيان ما جرى معنا واكمال الرالي بهدف الاستمتاع فحققنا الفوز بثلاث مراحل وسجلنا أزمنة منافسة. السيارة ممتازة واستمتعنا بها كثيراً وهو أمر مهم جداً.“

تألف ”رالي الـ 10,000 منعطف“ من 12 مرحلة معبدة خاصة بالسرعة وهي جديدة في مجملها بلغ طولها 333.48 كيلومتراً، في حين بلغ الطول الإجمالي للرالي مع مراحل الوصل حوالي 1120 كلم. أما أهم المراحل فكانت ”فيرو – سارولا كاركوبينو“ حيث يبلغ طولها 55.17 كلم أقيمت في اليوم الأخير وشكلت تحدياً كبيراً للسائق واختباراً حقيقياً لتحمل الإطارات.

تنتقل بطولة العالم للراليات من الجزيرة الفرنسية إلى ”بلاد التانغو“ مع رالي الأرجنتين من 26 إلى 29 أبريل الجاري بمشاركة ثلاث سيارات سيتروين سي3 دبليو.آر.سي بقيادة الشيخ خالد بن فيصل القاسمي، كريس ميك وكريغ برين.

نتيجة الرالي

 

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية


Share
Bookmark the permalink.