رالي سافاري الأفريقي الاسطوري يعود الى كنف بطولة العالم للراليات

 يعتبر رالي سافاري، الذي كان جزءًا من بطولة العالم للراليات، من أهم الراليات ذات الأرضية الرملية التي مرّت في تاريخ هذه البطولة. واستمر هذا الرالي حتى عام 2002 حيث لم يعد مدرجاً من قبل الفيا ضمن رزنامة البطولة حتى يومنا هذا.

يذكر أن بداية هذا الرالي كان في عام 1953 في شرق أفريقيا في كينيا بالتحديد. وقد تم إجراء هذا الرالي للمرة الأولى بهدف الإحتفال بالملكة اليزابيت الثانية أثر تسلمّها عرش المملكة المتحدة البريطانية.

أما اليوم فتفيد التقارير الصحفية أن ال “فيا” تريد إعادة ادراج هذا الرالي إلى كنف البطولة العالمية، حيث تقول مصادر صحفية انه سيعود الى كنف البطولة العالمية عام 2020 بعد اجراء جولة تجريبية عام 2019، أما التحضيرات فبدأت منذ اليوم.

وفي عام 1960 تم تغيير الاسم ليصبح رالي أفريقيا الشرقية وفي العام 1974 أصبح هذا الرالي يدعى “رالي سافاري” واستمر كذلك احتى 2002.

من أهم السائقين الفائزين في هذا الرالي أساطير عالم الراليات مثل: “أري فاتنن “، “يوها كانكونن”، كارلوس ساينز”، “تومي ماكينن”، “كولن مكراي”، “ريتشارد برنز”.

واليوم تم التلميح بإعادة هذا الرالي إلى البطولة على لسان رئيس الفيا “جون تود” الذي كان مدير فيراري على أيام مايكل شوماخر وكان سابقاً مساعد لسائق في الراليات، والذي قال: “إن بطولة العالم للراليات الحديثة تحتاج إلى توسيع آفاقها وأن تصبح أكثر عالمية وشمولية، وأرغب في رؤيتنا نعود إلى كينيا كونه أحد رالي صعب ومتطلب”

وأكمل تود: “بصفتها ثاني أكبر قارة في العالم ، تعد إفريقيا مهمة للغاية بالنسبة إلى الاتحاد الدولي للسيارات ، ويمثل رالي سفاري كل ما هو موجود في صلب رياضتنا”.

 

photos by:  motorsportkenya.com

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية


Share
Bookmark the permalink.