فولفو توقف تصنيع محركات ديزل الى الأبد وتتجه نحو الكهربائية النقية فقط

أعلنت فولفو اليوم أنه ابتداءً من عام 2019 ، لن تقوم بتصنيع واصدار سيارات مزودة بمحركات الديزل.

ويأتي ذلك في أعقاب إعلان الشركة في يوليو الماضي عن أن كل سيارة تطلقها من عام 2019 ستشتمل على شكل من أشكال الاستعانة بالكهرباء، سواء أكانت هجينة أو هجينة كهربائي (بلاغ أن) أو كهربائية نقية.

وتعتبر هذه الخطوة هامة حيث تقوم الشركة ببيع العديد من سيارات فولفو في أوروبا ، مع العلم ان مبيعات الديزل ما تزال عالية حتى بعد فضيحة الديزل.

ولكن تقول الدراسات الأخيرة ان الطلب على الديزل في أوروبا آخذ في التراجع ، لذلك يمكننا أن نتوقع المزيد من شركات صناعة السيارات الاوروبية خاصةً تتبع قيادة فولفو ، خاصة مع تحسن أداء الكهرباء ومصاريف التطوير.

وسيكون أول طراز جديد من فولفو بدون خيار ديزل هو سيارة أس60 سيدان الجميلة التي سيعاد تصميمها لتلحق بطراز في60 الجديدة كلياً الواغن، والتي من المقرر أن يتم الكشف عنها قريباً قبل وصول صالة عرض في وقت متأخر من هذا العام.

ترى فولفو مستقبلها كعلامة تجارية كهربائية بنسبة 100٪ ، مثل تسلا. مما يعني أن الشركة السويدية ستقوم في نهاية المطاف بالتخلص التدريجي من محركات البنزين كذلك.

وفي هذا السياق كشف الرئيس التنفيذي للشركة هاكان سامويلسون في فبراير أن فولفو قد توقفت بالفعل عن تخصيص الأموال لتطوير تكنولوجيا محركات الاحتراق الداخلي.

واكد سامويلسون يوم الاربعاء “مستقبلنا كهربائي، نحن سنقوم بالتخلص التدريجي من السيارات التي تعمل بتقنية محرك الاحتراق الداخلي فقط ، ستكون كل النسخ هجينة (كهرباء وبنزين) كخيار انتقالي ومن بعدها ننتقل نحو السيارات الكهربائية كلياً.”

الانتقال الذي يتحدث عنه سامويلسون لن يحدث بين ليلة وضحاها. في الواقع ، حتى بحلول عام 2025 تتوقع الشركة أن نصف مبيعاتها ستبقى سيارات مزودة بمحركات بنزين أي انها تحتوي على محركات بنزينية بطريقة أو باخرى ، والنصف الآخر هو كهرباء نقية.

المصدر: motorauthority.com

 

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Share
Tagged . Bookmark the permalink.