لمحة عن تاريخ شركة فولفو – مدرسة السلامة والمتانة

عادة تمتاز الصناعة السويدية بالمتانة والقدرة والقوة، ومن أهم الشركات السويدية العريقة شركة فولفو لتصنيع السيارات والمركبات الثقيلة.

فولفو التي تأسست في عام 1927 في مدينة غوتنبرغ السويدية من إحتلال مراكز الصدارة في صناعة الشاحنات والسيارات والباصات.

واليوم، تُعتبر شركة فولفو للسيارات واحدة من العلامات التجارية الأكثر شهرة واحتراما للسيارات في العالم مع مبيعات بلغت 571.5 ألف سيارة في سنة 2017 في حوالي 100 دولة.

أول سيارة أصدرتها شركة فولفو في 1927 هي سيارة أو في 4، وكانت أول سيارة فولفو مكشوفة وبعدها بفترة قليلة ظهرت الفئة العادية العائلية وتمكنوا من بيع المئات من هذه الفئة فكانت بمثابة الفترة النوعية.

وكانت فولفو منذ أوائل أيامها الرائدة في عالم سلامة المرور والأنظمة الخاصة في هذا المجال، فهي في سبعينات القرن الماضي قدمت المقاعد الخلفية الخاصة بالأطفال وأقفال الأبواب الخاصة بالأطفال أيضاً.

سنة 1971 تألف نادي من أربع شركات وهي ال-“دي آي أف” الإلمانية، فولفو السويدية ومارجنس درتز “ايكو تراك” الإيطالية وسمي في تلك الفترة نادي الأربعة واللافت أن الهيكل كان نفسه انما الميكانيك خاص لكل شركة واقتصر هذا الحلف على الشاحنات والباصات فقط.

في العام 1995 اشترت شركة فولفو شركة “أوتوبيس بريفوت” الأميريكية وأصبحت الشركة الأقوى لصناعة الباصات السياحية ذات ال-50 راكباً.

وقد احتلت الصناعة السويدية منذ بداية التسعينات مركزاً مهماً في الصناعات المعدنية كافة وبالأخص صناعة السيارات والشاحنات “صعب”، “فولفو”، “سكانيا” وكان اللافت قدرة المحرك السويدي ذات الست أسطوانات والذي تم إستعماله في عدة مجالات منها الملاحة الجوية والمولدات الكهربائية وللآبار المائية.

سنة 1999 باعت فولفو شركة صناعة السيارات الباقية إلى “فورد” مقابل 6.5 مليار دولار.

ومن ثم باعت شركة فورد قسم فولفو للسيارات  لشركة “غيلي” الصينية مقابل 1.8 مليار دولار وانتهت هذه الصفقة في اواخر تموز 2010.

وأصبحت شركة فولفو للسيارات مملوكة من قبل “زهيجيانغ جيلي القابضة – Zhejiang Geely Holding” (جيلي القابضة – Geely Holding).

عام 2013 باعت فولفو مصنعها في شمال الولاية المتحدة ب-1.7 مليار دولار.

في 2017 سجّلت “مجموعة فولفو للسيارات” أرباحاً تشغيلية بلغت 14.06 مليار كرونة سويدية (حوالي 1.74 مليار دولار أمريكي)  مقابل 11.01 مليار (حوالي 1.36 مليار دولار) في العام 2016.

وبلغت الإيرادات خلال العام الماضي حوالي 210.9 مليار كراونة (حوالي 26.17 مليار دولار)  مقابل 180.9 مليار (حوالي 22.45 مليار دولار) خلال فترة المقارنة.

وحققت المبيعات العالمية خلال العام 2017 بأكمله رقماً قياسياً بلغ حوالي 571.5 أف سيارة، أي بنسبة نمو بلغت 7 في المئة مقارنة بالعام 2016.

وتؤكد هذه النتائج التحول الشامل في عمليات “فولفو للسيارات” المالية والإدارية خلال السنوات الأخيرة، وهو ما يضع الشركة في موقع متقدم بالنسبة لمرحلة النمو المقبلة.

أيضاً في العام 2017، أصبح يعمل لدى شركة فولفو للسيارات حوالي 38 ألف موظف عبر العالم.

يقع المكتب الرئيسي للشركة حيث تجرى عمليات تطوير المنتجات، وادارة التسويق في غوتنبورغ، السويد.

ويقع المكتب الرئيس لشركة فولفو لتصنيع السيارات في الصين في شانغهاي. تتواجد المعامل الرئيسة لإنتاج السيارات في غوتنبورغ (السويد)، غينت (بلجيكا)، تشينغدو وداكينغ (الصين)، في حين يتم تصنيع المحركات في خوفدة (السويد) وزهانغدجياكو (الصين)، ومكوّنات الهيكل في أولوفستروم (السويد).

     

      

شارك في الاعداد: وسام فغالي، جيهان توما و تينو فينولي

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Share
Bookmark the permalink.