رسمياً بورش تايكان الكهربائية قادمة قريباً – الالمان قادمون يا تسلا

أعلنت بورش رسمياً عن اسم سيارتها الكهربائية الجديدة القادمة والتي كانت قد قدمت النسخة الاختبارية منها تحت اسم ميشين أي والتي سيتم تقديمها تحت اسم تايكان أي ما معناه الحصان الشاب والحيوي.

وقامت بورش باجراء التجارب الخاصة على سيارة تايكان الخاصة بالانتاج والتي ستكون السيارة الرياضية الكهربائية المنافسة المباشرة لسيارة تسلا موديل أس والتي ستصل في 2019 الى الأسواق وبالتأكيد ستكون مصممة على أساس ميشين أي الاختبارية التي ذكرناها والتي أطلقتها شركة شتوتغارت في وقت سابق من العام الماضي.

وفي هذا السياق ظهرت السيارة التجريبية لمرات عديدة وقام عدد من الصحفيين التابعين للصحف المرموقة بقيادة السيارة التجريبية في منطقة قريبة من مختبر الابحاث والتطوير الخاص بشركة بورش في ويساش.

ويقام المهندسون باجراء الاختبارات مؤخراً، حيث قام مارك ويبر سائق الفورمولا واحد السابق والفائز بسباق 24 ساعة في لومان بقيادة السيارة تجريبياً لأول مرة.

ورأى ويبر أن السيارة هذه تذكره بقيادة سيارة السباقات الفائزة في لومان بورش 919 هايبرد – 919 Hybrid Le Mans النموذجية ، والتي كانت قادرة على السير على الطاقة الكهربائية وحدها.

كما قال ان مقعد السائق يشبه إلى حد كبير ذلك الموجود في سيارة بورش 918 سبايدر الشهيرة.

السيارة التي تم التأكيد انها من حيث الحجم أصغر من باناميرا ظهرت مموهة خصوصا المصابيح الأمامية ومخارج العوادم ولكنها من حيث الخطوط العامة لا تختلف أبداً عن سيارة تايكان الاختبارية حيث يبدو انها من حيث الشكل ستشبهها تماماً.

سيتم تصميم بورش تايكان على منصة خاصة جديدة كلياً من شركة فولكس واغن خاصة بالسيارات الكهربائية الرياضية وستميز هذه السيارة وستكون الانطلاقة الجديدة لسيارات السبورت الكهربائية.

وتقول الشركة ان السيارة ستكون من حيث التصميم تجاوزاً أنيقاً بين بورش 911 وتايكان الاختبارية.

وفي التفاصيل تتميز هذه السيارة الكهربائية كلياً بزوج من المحركات الكهربائية، واحد في المحور الامامي واخر في المحور الخلفي مجتمعين معا لإنشاء نظام متطور للدفع بالعجلات بالأربعة الذي يقوم تلقائيا بتوزيع عزم الدوران إلى العجلات الفردية ويعمل جنبا إلى جنب مع نظام التوجيه في عجلة القيادة لإعطاء الدقة في التحكم.

وستكون البطاريات والمحركات الكهربائية مصممة بطريقة تحافظ على برودتها بعيدة عن الحماوة والحرارة المرتفعو وذلك عبر نظام تبريد معقد جديد.

يتم تشغيل تايكان بواسطة محركين كهربائيين ينتجان قوة مشتركةً نصل الى 600 حصان.

هذا النظام سيمكن السيارة من التسارع من 0 الى 100 كلم بالساعة  في خلال 3.5 ثانية و من 0 الى 200 كلم بالساعة  في أقل من 12 ثانية.

وعلى الرغم من الأداء الرياضي المثير للإعجاب ، لدى تايكان مدى قيادة كهربائية يتجاوز 500 كيلومتر في دورة القيادة الأوروبية الجديدة.

والبطارية تأتي بقوة 800 فولت تسمح بالسيار مسافة 531 كلم من دون الحاجة الى اعادة الشحن.

يمكن إعادة شحنها الى 80 في المئة من طاقتها في غضون 15 دقيقة فقط عبر تكنولوجيا الشحن الثورية الجديدة مما يعطي أفضلية بقاء وعمر اطول للبطارية ووقت شحن أقصر مع العلم انه يمكن شحن البطاريات عبر الطريقة التقليدية الموجودة في السيارات الكهربائية العادية ولكن وقت الشحن سيكون أطول.

وتماماً مثل منافستها الأمريكية تسلا، ستكون بورش تايكان مزودة بتقنية القيادة الذاتية من الجيل الرابع.

    

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Share
Tagged . Bookmark the permalink.