تحدٍ كبير يواجه الزُبير والوهيبي في سباق النمسا لبورش سوبر كاب

سيكون السائقان العُمانيان الفيصل الزُبير وخالد الوهيبي أمام تحدٍ كبير خلال الجولة الثالثة من بطولة بورش سوبر كاب العالمية بعد تأهلهما في المركزين الـ 18 والـ 24 على الترتيب على حلبة ريد بُل رينغ النمساوية.

قام الزُبير بتسجيل زمن بلغ قدره 1:31.591 دقيقة حيث احتلّ المراكز الأولى مع بداية الحصة التأهيلية، ولكن وبسبب الزحام الكثيف وصعوبة القيام بلفة نظيفة عجز السائق العُماني الموهوب عن تحسين زمنه ليجد نفسه في المركز 18 على شبكة الانطلاق من أصل 32 سائقًا مشاركين في هذه الجولة.

وقال الزُبير: “كانت الحصة جيدة في البداية. كنت أبتعد بفارق ثلاثة أعشار من الثانية عن صاحب القطب الأوّل إذ أظهرنا بأننا نمتلك الوتيرة للمنافسة. ولكني لم أتمكن من تحسين زمني في الدقائق الأخيرة”.

وأضاف: “لم أستطع تسجيل لفة مثالية وحصلت على تحذيرين لخروجي عن مسار الحلبة. أعلم تماماً بأنني أملك السرعة من أجل تعويض ذلك وهذا ما أهدف إلى فعله خلال السباق بإذن الله”.

من جانبه، احتلّ خالد الوهيبي الذي يُشارك في جولته الأولى من بطولة بورش سوبر كاب العالمية المركز 24 بزمن بلغ 1:31.999 دقيقة ما يضع السائقَين أمام تحدٍ صعب ولكن مثير من أجل التقدّم خلال السباق.

وقال الوهيبي: “بعد حصول الكثير من السائقين على عقوبات في الأمس، قررت لجنة الحكام التراخي اليوم، ولكنها لم تحدد ما هي الأماكن التي سيُسمح الخروج عنها عن المسار، وبالتالي حصل بعض السائقين على إنذارات في حين لم يحصل قسم آخر على شيء وهذا أضرّنا قليلاً في التصفيات”.

وتابع قائلاً: “بالنسبة لي كان من المهم تعلّم كيفية إدارة الزحام في سباقات البورش سوبر كاب. كان من الصعب إدراك ذلك من الوهلة الأولى ولكننا سنحسن على هذا الصعيد بإذن الله”.

وأكمل: “هدفنا هو الضغط في السباق من أجل تعويض أكبر قدر ممكن من المراكز”.

وقد استطاع توماس برينينغ من تصدّر التجارب التأهيلية ليكون أول المنطلقين في السباق وذلك بتسجيله لزمن بلغ 1:30.574 دقيقة متقدماً على جوليان أودلوير بعشرين من الثانية. أمّا متصدّر البطولة والدافع عن لقبه مايكل أميرمولر فحلّ في المركز السادس.

على صعيد التجارب الحرة، احتلّ الزُبير المركز 14 فيما جاء الوهيبي بالمركز 18 ولكنهما قاما بعددٍ جيد من اللّفات بهدف جمع المعلومات والتحضير للسباق بأفضل طريقة ممكنة لا سيما على مستوى إدارة الإطارات خلال لفات السباق.

وسيدخل العُمانيان السباق بمعنوياتٍ إيجابية ومرتفعة إذ أثبتا وخلال مشاركتهما في بطولة بورش كاريرا كاب الألمانية عن وجود إمكانية للتقدم والمنافسة. وسيُحاول الشابان استغلال جميع الفرص المتاحة أمامهما من أجل تحقيق أقصى استفادة ممكنة لا سيما على الانطلاقة التي ستكون مهمة للغاية.

لا بُدّ من الإشارة إلى أنّ الزُبير حصد النقاط في أوّل سباقَين من البطولة في إسبانيا وموناكو حيث يملك في رصيده 7 نقاط.

ينطلق سباق يوم الأحد في الساعة 10:30 بتوقيت غرينتش.

   

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية


Share
Bookmark the permalink.