الزُبير والوهيبي حاضران لجولة سيلفرستون من بطولة بورش سوبر كاب

يخوض السائقان العُمانيان الفيصل الزُبير وخالد الوهيبي تحدياً جديداً على حلبة سيلفرستون البريطانية نهاية الأسبوع الجاري ضمن منافسات الجولة الرابعة من بطولة بورشه سوبر كاب العالمية لموسم 2018.

قدّم الزُبير أداءً جيداً حتى الآن في البطولة إذ حصد النقاط في جميع الجولات التي أقيمت في موسم 2018، ما يُظهر التحسّن الذي طرأ على مستوى قيادته، لا سيما وأنه لم ينسحب من أيّ جولة.

ويتطلع السائق الموهوب إلى شقّ طريقه في الجولة الرابعة التي ستُقام أحداثها نهاية الأسبوع الحالي بين يومي 6 و8 يوليو/تموز، إذ يجد في نفسه القدرة على التواجد ضمن العشرة الأوائل.

وسبق للزُبير المشاركة في الجولة البريطانية العام الماضي خلال موسمه الأول من البطولة حيث تأهّل في المركز 18 ولكنه استطاع التقدّم ليتواجد في المركز 15.

“أنا أتطلع قدماً إلى جولة سيلفرستون” قال الزُبير، مضيفاً: “لقد قمنا بالاختبارات على هذه الحلبة في وقتٍ سابق لذلك لديّ معرفة مسبقة بكيفية سير الأمور”.

وأكمل: “أنا أستمتع حول هذه الحلبة ودائماً ما كنت تنافسياً. سأحاول بإذن الله إكمال سلسلة نتائج الجيدة من خلال التواجد ضمن العشرة الأوائل. الحمدلله تمكنت من إحراز النقاط في جميع السباقات التي أقيمت حتى الآن وهذا أمر إيجابي وجيد”.

وتابع قائلاً: “على كل حال، لدينا وتيرة جيدة وكان من الممكن تسجيل نتائج تنافسية أفضل. ولكني بإذن الله سأحاول التعويض في بريطانيا”.

تعتبر سيلفرستون واحدة من أفضل الحلبات الموجودة في بريطانيا إذ فتحت أبوابها في العام 1948. وقد تمّ بناؤها على مطار عسكري بعد الحرب العالمية الثانية.

وتزور بطولة بورشه سوبر كاب حلبة سيلفرستون بانتظام منذ العام 1994، إذ ستحتفل بالسباق الـ 25 لها على هذه الحلبة هذا الأسبوع.

من ناحيته، أعرب خالد الوهيبي عن سعادته للمشاركة في الجولة السابقة في النمسا إذ يتطلع إلى مشاركته الثانية بهدف التعلّم واكتساب الخبرة المهمة.

وقال: “أنا مستعدّ إلى خوض جولتي الثانية من بطولة بورشه سوبر كاب العالمية. لا أستطيع الانتظار للعودة إلى السيارة بعد مشاركتي في الجولة الماضية على حلبة ريد بُل رينغ النمساوية”.

وأضاف: “لقد تعلمت الكثير من النمسا ولكني أتطلع إلى تعلّم المزيد من حلبة سيلفرستون لما تملكه من خصائص فريدة. لقد قمنا بالاختبارات على هذه الحلبة من قبل لذلك لديّ علم ومعطيات حولها. وهذا أمرٌ جيد قبل بدء الجولة”.

واستطرد قائلاً: “من الواضح بأني أشارك في هذه البطولة من أجل التعلّم والتقدّم والتحسّن وهذا سيكون هدفي لهذا الأسبوع كذلك. أنا متحمس للغاية وإن شاء الله نتمكّن من إحراز نتائج جيدة”.

تنطلق المنافسات يوم الجمعة الواقع في 6 يوليو/تموز مع إقامة التجارب الحرّة في المساء، على أن تقام الحصة التأهيلية في اليوم التالي.

وسينطلق السباق يوم الأحد في 8 يوليو/تموز في تمام الساعة 9:25 صباحاً بتوقيت غرينتش.

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية


Share
Bookmark the permalink.