بطولة بورش سوبر كاب العالمية – الفيصل الزبير عينه على النقاط في برشلونة

سيبدأ السائق العُماني الفيصل الزُبير السباق الافتتاحي، من بطولة بورش سوبر كاب العالمية لموسم 2018، المقام على حلبة برشلونة الإسبانية من المركز 14، إذ يهدف إلى تحقيق النقاط من بداية الموسم، وانهاء السباق ضمن المراكز العشرة الأولى.

يُشارك الزُبير في موسمه الثاني على التوالي في البطولة العالمية، إذ وبعدما اكتسب الخبرة الضرورية واللازمة العام الماضي، بات السائق العُماني أكثر جهوزية على المنافسة وقد ظهر ذلك جليًا من خلال تأهّله في المركز 14 على شبكة الانطلاق من أصل 30 سيارة مشاركة.

وتُعتبر هذه النتيجة جيدةً للغاية، كون النقاط تُمنح للسائقين الـ 15 الأوائل.

وبلغ زمن أسرع لفة للسائق العُماني 1:48.288 دقيقة – أبطأ بثانية واحدة تقريبًا من أسرع زمن في التصفيات، والذي كان من نصيب السائق الألماني المخضرم مايكل أميرمولّر.

ونُشير إلى أنّ حلبة برشلونة، ومنذ العام 2013، تستضيف الجولة الافتتاحية من بطولة بورش سوبر كاب العالمية، إذ تتميّز بمنعطفاتها السريعة والبطيئة، ما يجعل منها اختبارًا حقيقيًا لمهارة وقدرات السائقين.

ويضمّ جدول الأسبوع الحالي ثلاث حصص من بطولة بورش سوبر كاب؛ التجارب الحرّة التي أقيمت يوم الجمعة، والتأهيلية يوم السبت، والسباق يوم الأحد.

وتمكّن السائق العُماني الشاب من إحراز المركز 18 خلال التجارب الحرّة ليوم الجمعة، والتي استمرت لـ 45 دقيقة، حيث تمكّن الزُبير من قطع 18 لفة، إذ بلغ أفضل أزمنته 1:49.507 دقيقة.

“لا بأس بنتيجة التجارب التأهيلية، إذ كانت أفضل من التجارب الحرة ليوم الجمعة” قال الزُبير، ثم تابع قائلاً: “ولكن في الواقع كان من الممكن إحراز نتيجة أفضل من هذه بقليل”.

وأكمل: “تركيزي منصبّ بالكامل على سباق الغد [الأحد]، إذ آمل التقدّم والتواجد في نهاية السباق ضمن المراكز العشرة الأولى. أنا على دراية بأني أملك سرعة أفضل من نتيجة اليوم. لا بأس ولكننا سنُحاول التقدّم في الغد بإذن الله”.

وأضاف قائلاً: “ممّا لا شكّ فيه بأنّ المنافسة هذا الموسم ستكون أصعب بكثير، وهذا ما قاله زملائي السائقين أثناء تحدثي معهم حول هذه المسألة. ولكنه هذا أمر جيد للتعلّم والمنافسة بشكل أقوى”.

تجدر الإشارة إلى أنّ سباق يوم الأحد ينطلق في تمام الساعة 10:45 بتوقيت غرينتش.

 

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية


FacebookTwitterPinterestGoogle+WhatsAppشارك هذا المنشور
Bookmark the permalink.