العُمانيان الزُبير والوهيبي يُنهيان موسم 2018 لسباقات بورش جي تي 3 بأفضل طريقة

أنهى السائقان العُمانيان الفيصل الزُبير وخالد الوهيبي السباق الأخير من الموسم التاسع، من تحدي كأس بورشه “جي تي 3” الشرق الأوسط، بأفضل طريقةٍ يمكن تخيّلها، مع تحقيق الزُبير للفوز وحلول الوهيبي في المركز الرابع، خلال الجولة الأخيرة التي أقيمت على هامش سباق جائزة البحرين الكبرى للفورمولا واحد.

دخل الزُبير السباق الثاني من دون ضغوطات كبيرة، إذ حسم قبلها بيوم لقب البطولة لصالحه بفوزه بالسباق الأوّل، الذي أقيم يوم السبت، حيث استطاع تكرار نفس الإنجاز خلال السباق الثاني، في الوقت الذي تقدم فيه مواطنه الوهيبي إلى المركز الرابع.

وكانت هذه النتيجة كافيةً للوهيبي لكي يفوز بفئة الناشئين ويُحقق الفوز في الفئة الفضية.

وتعليقًا على فوزه الرابع هذا الموسم، قال الزُبير: “كان أسبوعًا رائعًا، حيث انطلقت من قطب الانطلاق الأوّل في السباقَين، وتمكنت من تحقيق فوزين. إنه أسبوع الحلم بالنسبة لي. لم يكن من الممكن إنهاء البطولة بطريقة أفضل من هذه”.

وأضاف: “دخلت السباق الثاني من دون ضغوطات. حصل الشيخ عيسى آل خليفة على انطلاقة جيدة إذ كان سريعًا طوال السباق، حيث دخلنا في منافسة حامية بيننا. من الرائع إنهاء الموسم بانتصار. أنا سعيدٌ للغاية”.

أما الوهيبي؛ عبّر عن سعادته بكونه أفضل سائق ناشئ في البطولة بالقول: “كان موسمًا رائعًا، مع العديد من النتائج المتقلبة. عانيت قليلًا على هذه الحلبة في مشاركتي السابقة، ولكن وبحمد اللـه كان كل شيء جيدًا اليوم”.

وأكمل: “واجهت تجارب تأهيلية صعبة، وانطلقت من المركز 11، ولكني تمكنت بعدها من تعويض تأخري والقيام بالتجاوزات. عندما وصلت إلى المركز الخامس وجدت منافسي غلين جيدي يعاني، ولهذا قمت بالضغط عليه وتجاوزه”

و تابع قائلًا: “استطعنا الفوز بلقب السائقين الناشئين وبالفئة الفضية. إنه موسم رائع بالنسبة لنا، لا سيما وأن صديقي الزُبير فاز بالبطولة. إن شاء الله سنتمكن من تقديم المزيد من هذه النتائج باسم السلطنة الغالية على قلوبنا”.

وبهذه النتيجة المُشرفة لسلطنة عُمان ورياضة السيارات العربية، أُسدلت الستارة على الموسم التاسع من تحدي كأس بورشه “جي تي 3” الشرق الأوسط الذي تألف من 12 جولة، كانت الإثارة والحماس عنوانها الأبرز.

   

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Share
Bookmark the permalink.