بورش 911 سبيدستر 2019 – نسخة الانتاج الفاتنة

أكدت شركة بورش الألمانية أنها ستحول طراز بورش 911 سبيدستر الجديد الى الإنتاج.

فقد عرضت الشركة المصنعة للمرة الأولى هذه السيارة في زوفنهاوزن في شتوتغارت في يونيو الماضي احتفالاً بعيدها السبعين ، قبل أن تأخذها في جولة حول العالم.

وبالتزامن مع إعلان الإنتاج ، ستعرض بورشه مرة أخرى – النسخة الحمراء من هذه السيارة في معرض باريس.

لون الطلاء القرمزي مستوحى في الأصل من طراز عام 1988 ، وتحتوي السيارة على عجللات بقياس 21 بوصة من السبائك المتقاطعة وجلد أسود.

وهي تشبه إلى حد كبير التي رأيناها سابقاً ، من الزجاج الأمامي المقطوع والفقاعات الخلفية المزدوجة.

وسيتم إنتاج السيارة من قبل فرع بورش إكسكلوسيف في مجموعة محدودة من 1948 نسخة ، في إشارة إلى السنة التي تأسست فيها الشركة.

وتتوفر في سيارة ’911 سبيدستر كونسيبت‘ ‎911 Speedster Concept تجهيزات عديدة يُذكر منها الإطار الأقصر للنوافذ مع حواف أكثر انحناءً للزجاج الأمامي ونوافذ جانبية أقصر تمنح السيارة الرياضية التي تم تصورها مظهراً مهيباً أكثر ضخامة، فضلاً عن الخطوط الانسيابية المنخفضة التي تعيد إلى الذاكرة تفاصيل سيارة ’356 ‎1500 سبيدستر‘ ‎356 ‎1500 Speedster المصنّعة سابقاً من بورش.

أما الغطاء الخلفي المتميز والمصنوع من ألياف الكربون، فيمتد خلف المقاعد الخلفية ليغطي الهيكل المخصص للحماية من الانقلاب وليمنح السيارة شكل “البروز المزدوج” الذي يعتبر سمة أساسية في تصميم جميع سيارات هذا الطراز الرياضي منذ إطلاق سيارة ’911 سبيدستر‘ ‎911 Speedster عام ‎1988.

في حين تمتد اثنتان من الأضلاع العمودية بلون أسود متباين بين “حدبتي” السيارة وتضيفان لمسات انسيابية رائعة لا سيما مع وجود مشتت الهواء الشفاف من بليكسيجلاس والمزين بشعار ‘70 years of Porsche’.

وتحافظ سيارة ’911 سبيدستر كونسيبت‘ ‎911 Speedster Concept على لمسات التصميم الأصلي إذ توفر غطاء المقعد الخلفي خفيف الوزن بدلاً من السقف المكشوف والذي يحمي المقصورة من المطر أو الشمس أثناء ركنها ويُثبت بثمانية أربطة من “تيناكس”.

وتبدو مبادئ التصميم خفيف الوزن المعتمدة في فلسفة سيارات ’ سبيدستر‘ واضحة في المقصورة التي استغنت عن نظام الملاحة أو الراديو أو حتى نظام تبريد الهواء.

وبينما تُصنع المقاعد الأحادية من الكربون، تحافظ جلود الأنيلين بلونها البني الفاتح والمغطاة بتزيينات من كونياك ‎356 على اللمسات الكلاسيكية الموروثة عن الطرازات السابقة لها.

أما الهيكل العريض للسيارة، فهو مستوحى من سيارة ’911 كاريرا ‎4 شيفروليه‘911 Carrera ‎4 Cabriolet رغم أن الأجنحة في مقدمة ومؤخرة السيارة مصنوعة من ألياف الكربون خفيفة الوزن.

ويذكرنا اللون الفضي والأبيض لسيارة ’جي تي‘ بسيارات السباق الأولى من بورش وكذلك العديد من التفاصيل المختارة بعناية مثل غطاء خزان الوقود المركزي المستوحى من فترة الخمسينيات والمتمركز وسط غطاء المحرك الأمامي.

فضلاً عن الشكل المعهود للمرايا الخارجية في سيارات تابلوت والتصميم المتفرد للأضواء الأمامية التي تصدر تأثيرات ضوئية متقاطعة بفضل وجود سطوح شفافة وغير شفافة في أغطيتها لتتوافق بذلك مع ما كان سائداً في السيارات الرياضية التي أنتجتها بورش خلال السنوات الأولى حين كانت الأضواء الأمامية الأصلية تُغلف في ذلك الوقت بشريط لاصق قبل خوض السباقات لحمايتها من الحجارة المتناثرة ومنع تحطم الزجاج. وتتزين الدعامات الخلفية العريضة بحروف ” Speedster” محفورة بلون ذهبي.

وإلى أسفل هيكل سيارة ’911 سبيدستر كونسيبت‘ ‎911 Speedster Concept تتوضع أجزاء متطورة مثل الشاسيه المستوحى كلياً من سيارة ’911 جي تي ‎3‘ ‎911 GT3 في حين تتزين حواف الإطارات قياس ‎21 بوصة بتفاصيل متباينة شديدة اللمعان من تصميم فوكس، لكنها المرة الأولى التي تُزود فيها هذه الإطارات بقفل في مركزها.

كما يُعزى تصميم العادم في هذه السيارة والمزود بفتحات مصنوعة من التيتانيوم ومنظومة الحركة التي تتضمن ناقل حركة يدوي بست سرعات إلى سيارات ’جي تي‘ GT. أما المحرك المسطح سداسي الأسطوانات، فيوفر وفقاً لمفهوم هذه السيارة قوة تزيد عن ‎500 حصان ويمكن أن تصل سرعة دورانه إلى ‎9.000 دورة في الدقيقة.

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Share
Tagged , . Bookmark the permalink.