بورش ‎911 جي تي3 الجديدة 2019 – وحش حقيقي على الطرقات والحلبات

توفّر بورش “‎911 جي تي3” ‎911 GT3 المُطوَّرة أداءً شبيهاً بسيارات السباق، مع بُنية خفيفة الوزن بانتظام ومتعة قيادة أصيلة لا تشوبها شائِبة.

ويحفل الجيل الجديد من هذه السيارة الجذرية ثنائية المقاعد برابط أكثر حِدّة بين القيادة اليومية وحلبة السباق.

كما ينبض بمحرك سحب عادي مُسطّح مرتفع الدوران كثيراً سعة أربعة ليترات بقوة ‎500 حصان/368 كيلوواط، استُقدم من سيارة سباق “‎911 جي تي3 كاب” ‎911 GT3 Cup الأصيلة من دون تعديلات تُذكر.

وبهدف تحويل قوة المحرك إلى ديناميّة قيادة متفوّقة، أدخلت بورش تعديلات خاصة على إعداد كلّ من بُنية السيارة الخفيفة بانتظام من جهة والهيكل ذي التصميم الجديد مع توجيه للمحور الخلفي من جهة أخرى.

هذه النسخة متقدمة الأداء من ‎911، التي جرى تطويرها على الحلبة ذاتها لسيارات السباق وصُنعت على خطّ إنتاج سيارات السباق عيْنه، مثال آخر عن اعتماد تكنولوجيا سباقات السيارات لدى بورش في سيارة رياضية تمّت المصادقة عليها للقيادة على الطرقات.

يرغب مُعظم سائقي طرازات بورش “جي تي” GT في اصطحاب سياراتهم الرياضية إلى حلبة السباق، حيث يسطع نجم “‎911 جي تي3” الجديدة بشدّة نظراً لنسبة وزنها إلى قوتها البالغة ‎2.86 كلغ/حصان (‎3.88 كلغ/كيلوواط).

في هذا السياق، يبلغ وزن هذه السيارة ثنائية المقاعد مع علبة تروس PDK قياسية بقابضيْن من سبع سرعات – جرى إعدادها خصيصاً لتتلاءم مع “‎911 جي تي3” – ‎1,430 كلغ مع خزّان مليء بالوقود.

وهي تستطيع التسارع من صفر إلى ‎100 كلم/س في غضون ‎3.4 ثوانٍ وصولاً إلى سرعة قصوى تبلغ ‎318 كلم/س.

ولمن يعشق متعة القيادة الصافية والأصيلة، وفّرت بورش أيضاً لسيارتها الجذرية العتيدة علبة تروس يدوية رياضية من ست سرعات، تتيح التسارع إلى ‎100 كلم/س في غضون ‎3.9 ثوانٍ وصولاً إلى سرعة قصوى تبلغ ‎320 كلم/س.

سريعة في المنعطفات وثابتة في المقاطع المستقيمة: هيكل صلب مع توجيه للمحور الخلفي

يستفيد هيكل “‎911 جي تي3” الجديدة من خبرة بورش في سباقات السيارات. فقد أعادت الشركة ضبط إعداده وعزّزت تصميمه الرئيسي لتوفير ديناميّة قيادة أفضل، بحيث انخفض ارتفاع أرضية السيارة الرياضية ثنائية المقاعد عن الطريق بحوالى ‎25 ملم مقارنة بطراز “‎911 كاريرا إس” ‎911 Carrera S.

كما يوفّر الهيكل تماسكاً وثباتاً متفوّقيْن، يعود الفضل فيهما بدرجة كبيرة إلى اعتماد نظام توجيه نشط للمحور الخلفي يُوجّه العجلتيْن الخلفيتين بالاتجاه عيْنه للعجلتيْن الأماميتيْن أو المُعاكس لهما، وذلك وفقاً لسرعة السيارة، ما يُحسّن من ثباتها ورشاقتها.

كما ترتقي ركائز المحرك الديناميّة وقفل الترس التفاضلي الخلفي بديناميّة قيادة السيارة.

بالانتقال إلى التصميم الخارجي، فهو لا يترك أيّ شكّ بهدف “‎911 جي تي3”. فالجناح الخلفي المُهيْمن من الكربون يُسلط الضوء على الديناميّة الهوائية للسيارة الرياضية.

كما جرى تعزيز المقدمة خفيفة الوزن وعاكس الهواء الأمامي للتوصّل إلى دفق هواء أفضل.

بالإضافة إلى ذلك، تتّضح التحسينات الديناميّة الهوائية في ناشر الهواء الجديد والقسم الخلفي خفيف الوزن مع فتحات لهواء العادم.

المقصورة: مكان الاستمتاع بديناميّة القيادة الاستثنائية

جرى تصميم مقصورة “‎911 جي تي3” الجديدة كي تتيح الاستمتاع بقيادة السيارة.

في هذا السياق، استُمِدَّت عجلة مقود “جي تي” GT الرياضية بقطر ‎360 ملم من طراز “‎918 سبايدر” ‎918 Spyder.

ويشعر كل من السائق ومرافقه الأمامي بديناميّة السيارة من خلال “مقعديْ بورش رياضيّيْن بلاس” Porsche Sports seats Plus ذويْ جوانب مُعزّزة وتعديل ميكانيكي لوضعية المقعد الطولية (أمام/خلف)، مقابل تعديل كهربائي لارتفاع المقعد وزاوية ظهره.

وبما أنّ “‎911 جي تي3” سيارة ثنائية المقاعد تقليدياً، تمّت تغطية تجويفيْ المقعديْن الخلفيَّين.

يجدر الذكر أنّ بورش وفّرت ثلاثة أنواع أخرى من المقاعد لسيارتها الرياضية الجديدة متقدّمة الأداء: النوع الأوّل عبارة عن “مقعديْن رياضيَّيْن بلاس” مُتكيّفيْن بثماني عشرة وجهة تعديل كهربائية لوظائف المقعد كافة.

والنوع الثاني هو مقعدان رياضيّان مُقعَّران بظهر قابل للطيّ مع وسادة هواء للصدر مُندمجة فيهما وتعديل يدوي لوضعية المقعد الطولية (أمام/خلف).

أخيراً وليس آخراً، ثمّة مقعدان مُقعّران بالكامل مصنوعان من البلاستيك خفيف الوزن المُقوّى بألياف الكربون مع طبقة خارجية من الكربون المتشابك.

الثمن وموعد تقديمها في السوق

تتوفّر “‎911 جي تي3”  في أسواقنا منذ  مُنتصف شهر يوليو  2017 بثمن يبدأ بمبلغ ‎236,000 دولار أمريكي.

        

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Share
Tagged . Bookmark the permalink.