بورش ‎911 جي تي2 آر إس 2018 – أسرع بورش 911 في التاريخ والسعر يصل الى 500 ألف دولار

أطلقت بورش  أسرع ‎911 مخصّصة للطرقات وأقواها على الإطلاق أي طراز “‎911 جي تي2 آر إس” ‎911 GT2 RS الجديدة عبر تقديمها العالمي الأوّل في “مهرجان غودوُد للسرعة” Goodwood Festival of Speed في بريطانيا الذي يُقام من ‎30 يونيو ولغاية ‎2 يوليو.

تنبض تلك السيارة الرياضية متقدمة الأداء بمحرك مسطّح مع شاحنيْ توربو بقوة ‎700 حصان (‎515 كيلوواط).

ونظراً لوزنها الذي يبلغ ‎1,470 كلغ مع خزان مليء بالوقود، تتسارع تلك الكوبيه الخفيفة ثنائية المقاعد من صفر إلى ‎100 كلم/س في غضون ‎2.8 ثوانٍ وصولاً إلى سرعة قصوى تبلغ ‎340 كلم/س.

وبفضل تكنولوجيا دفعها المطابقة تقريباً لسيارات السباق، تتخطّى “‎911 جي تي2 آر إس” الجديدة ذات الدفع الخلفي قوة الجيل السابق المُزوّد بمحرك سعة ‎3.6 ليترات بثمانين حصاناً (‎59 كيلوواط). كما يبلغ عزم دورانها ‎750 نيوتن-متر (+50 نيوتن-متر).

يرتكز محرك السيارة على محرك “‎911 توربو إس” ‎911 Turbo S سعة ‎3.8 ليترات بقوة ‎580 حصاناً (‎427 كيلوواط). وبهدف تحسين أدائه، استخدمت بورش شاحنيْ توربو كبيريْن لدفع حجم أكبر من الهواء إلى حجرات الاحتراق.

كما اعتمدت نظام تبريد إضافي جديد يوفّر تبريداً مثالياً عند ضغوطات قصوى، ويرشّ مُبرّد الهواء المشحون بالماء عند حرارة مرتفعة جداً.

تلك المقاربة تُخفّض حرارة الغاز في نطاق الضغط الزائد وتضمن قوة مثالية حتى في ظروف قصوى. أما بالنسبة إلى علبة تروس “جي تي” GT المُعدّلة خصيصاً لتتلاءم مع السيارة – تتألف من سبعة تروس بقابضيْن ‎‎PDK – فتتيح نقل القوة في “‎911 جي تي2 آر إس” الجديدة من دون أيّ انقطاع بالدفع.

بالإضافة إلى ذلك، صُنع نظام العادم المُطوّر خصيصاً من مادة التيتانيوم الخفيفة جداً. وهو يزن حوالى ‎7 كيلوغرامات أقل من ذلك المعتمد في “‎911 توربو”، ويولد صوتاً شيّقاً.

للمرة الأولى على الإطلاق، تحتفل “بورش ديزاين” Porsche Design بتقديم هذه السيارة الرياضية متقدمة الأداء عبر طرح ساعة خاصة.

وفي إشارة إلى عالم رياضة السيارات، خُصّصت ساعة “‎911 جي تي2 آر إس” حصرياً لعملاء السيارة الجديدة.

هيكل سباق لديناميّة انعطاف مذهلة

الانضباط في الرياضة يعني إتقان التفاصيل كافة. لذلك، ترتقي سرعات الانعطاف في عالم السيارات الرياضية الخارقة إلى مستوى آخر.

في هذا السياق، تبلغ “‎911 جي تي2 آر إس” سرعات انعطاف مذهلة بفضل اعتمادها هيكل سباق لا تشوبه شائبة مع توجيه للمحور الخلفي وإطارات “فائقة الأداء” UHP.

أما بالنسبة إلى عجلاتها الكبيرة والعريضة (قياس ‎265/35 زد آر ‎20 في المقدمة و325/30 زد آر ‎21 في المؤخرة)، فتولّد قوى كبح وانعطاف مدوّية. كما تحتوي السيارة على “مكابح بورش من السيراميك المُركّب” PCCB كتجهيز قياسي.

ومثلما هو الأمر مع سيارات “جي تي” الرياضية كافة، يتضمّن طراز القمة الجديد “نظام بورش للتحكم بالثبات” PSM ذي إعداد خاص مع إعداد رياضي “سبورت” Sport مُخصّص لتوفير ديناميّة قيادة مثالية.

على صعيد آخر، توضح فتحات دخول الهواء وخروجه القوية، مع الجناح الخلفي المهيب، مدى براعة ديناميّة السيارة الهوائية في الناحيتيْن الوظيفية والتصميمية.

كما اعتُمدت مادة “البلاستيك المقوّى بألياف الكربون” CFRP في صناعة الجناحيْن الأماميين وفتحات مبيتيْ العجلتيْن الأماميتيْن وفتحتيْ دخول الهواء في القسميْن الخلفيين الجانبيين وأجزاء من قسم السيارة الخلفي، هذا بالإضافة إلى الجسم الخارجي للمرآتيْن الخارجيّتيْن بتصميم “سبورت ديزاين” Sport Design وعدد من المقوّمات الداخلية.

كما صُنع الغطاء الأمامي من الكربون لخفض وزن السيارة قدر الإمكان، بينما خُصّصت مادة المغنيزيوم لصناعة السقف القياسي. أخيراً وليس آخراً، طغى خطّ جانبي عريض على غطاء السيارة الأمامي وسقفها.

رُزمة “فايساخ” اختيارية تخفّض وزن السيارة بمقدار ‎30 كلغ

يمكن دائماً تعزيز الأداء قليلاً، حتى في “‎911 جي تي2 آر إس”. لذلك طوّر مهندسو بورش رُزمة “فايساخ” Weissach اختيارية تخفّض وزن السيارة بحوالى ‎30 كلغ.

وهي تتضمن عناصر إضافية مصنوعة من التيتانيوم و”البلاستيك المقوّى بألياف الكربون”. فعلى سبيل المثال، صُنع السقف والقضبان المقاومة للانحناء من الكربون، وكذلك الأمر بالنسبة إلى أذرع التقارن في المحوريْن الأمامي والخلفي.

كما اعتُمدت عجلات من المغنيزيوم لخفض كلّ من الوزن الإجمالي والوزن غير المنبوض، ما يُغني الهيكل بمروحة أكبر من الخصائص الرائعة.

أخيراً وليس آخراً، يزدان غطاء صندوق الأمتعة والسقف (من الكربون المحبوك) بخطّ طولي وسطي بلون السيارة، ما يُضفي عليها تألقاً مرئياً مميزاً.

مقصورة رياضية بحق

يطغى على مقصورة “‎911 جي تي2 آر إس” قماش ’ألكنتارا‘ أحمر اللون وجلد أسود ومقوّمات داخلية من الكربون المحبوك كتجهيز قياسي.

كما تحظى السيارة بعجلة مقود رياضية مع مقبضيْن لتعشيق التروس بأسلوب رياضي وسريع. ويشعر السائق ومرافقه بديناميّة السيارة الرياضية متقدّمة الأداء من خلال مقعديْن مقعّرين بالكامل من الكربون المحبوك.

وكما هي الحال مع كل طراز ‎911، اعتُمد “نظام بورش لإدارة الاتصالات” PCM كوِحدة رئيسية للتحكم بالصوت والملاحة والاتصالات. ثمّة أيضاً وِحدة “كونِّكت بلاس” Connect Plus قياسية تتيح تسجيل بيانات القيادة وعرضها وتحليلها بدقة على الهاتف الذكي.

على صعيد آخر، تُعزّز “رُزمة كرونو” Chrono Package الاختيارية وظائف “نظام بورش لإدارة الاتصالات”، لتشمل شاشة أداء يمكن استخدامها لعرض أوقات اجتياز الحلبة وحفظها وتقييمها.

كما تتضمن هذه الرُزمة ساعة توقيت على لوحة المفاتيح بعرض نظيري ورقمي.

ساعة حصرية مُلحقة بالسيارة: “بورش ديزاين ‎911 جي تي2 آر إس كرونوغراف”

عمِلت “بورش ديزاين” Porsche Design مع قسم رياضة السيارات لدى بورش “بورش موتورسبورت” Porsche Motorsport لتطوير ساعة “‎911 جي تي2 آر إس كرونوغراف” ‎911 GT2 RS Chronograph مخصّصة حصرياً لعملاء السيارة الرياضية الخارقة الجديدة.

وتنبض ساعة التوقيت تلك عيار ‎01.200 بأول آليّة حركة للساعة من تطوير “بورش ديزاين”، استغرق العمل عليها ثلاثة أعوام.

كما تشمل وظيفة عودة ارتدادية إلى نقطة البداية وجسر حركة مُعزّز لناحية مسار الحِمل ووثيقة أصالة “سي أو إس سي” COSC رسمية.

على صعيد آخر، صُنع مَبْيَت “‎911 جي تي2 آر إس كرونوغراف” من مادة التيتانيوم خفيفة الوزن.

كما استُوحيت الكثير من تفاصيلها من سيارة القمة الرياضية متقدمة الأداء. فتصميم عرض الوقت يشبه لوحة المؤشرات وعدّاد دوران المحرك، بينما يشبه دوّار اللفّ المصنوع من مادة التَنغستِن عجلات “‎911 جي تي2 آر إس”.

بالإضافة إلى ذلك، صُنعت واجهة الساعة من الكربون.

تتوفّر “‎911 جي تي2 آر إس” الجديدة للطلب الآن. ويبدأ ثمنها في لبنان بمبلغ ‎412,800 دولار أمريكي.

سجّلت بورش وقتاً قياسياً جديداً للسيارات الرياضية المسموح بقيادتها على الطرقات على حلبة “نوربورغرينغ نوردشلايفه” الشهيرة البالغ طولها ‎20.6 كلم، بعدما اجتازتها سيارة “‎911 جي تي2 آر إس” ‎911 GT2 RS في العشرين من شهر سبتمبر 2018 بوقت قياسي تخطى توقعات بورش، إذ بلغ ‎6 دقائق و47.3 ثوانٍ بحضور مُوثِّق.

تعليقاً على هذا الإنجاز، قال السيد ’فرانك-شتيفين فاليزر‘، نائب رئيس رياضة السيارات وسيارات جي تي: “في بداية مرحلة التطوير، وضعنا هدفاً لـ ’911 جي تي2 آر إس‘ يقضي باجتيازها الحلبة في أقل من‎7 دقائق و5 ثوانٍ.

ويعود الفضل في تخطي هذا الهدف بمقدار ‎17.7 ثوانٍ إلى مهندسي التطوير لدينا وميكانيكيينا وسائقينا، الذين قدّموا أداء فريق قوي بشكل استثنائي.

هذه النتيجة تجعل من “جي تي2 آر إس” رسمياً ليس مجرّد أقوى طراز ‎911 فحسب، بل أيضاً الأسرع على الإطلاق.”

يجدر الذكر أنّ هذا الوقت القياسي لم يكن منفرداً: فقد استطاع ’لارس كيرن‘ (‎30 عاماً) من ألمانيا و’نيك تاندي‘ (‎32 عاماً) من بريطانيا كسر الوقت القياسي السابق للسيارات الرياضية المسموح بقيادتها على الطرقات (‎6 دقائق و52.01 ثانية) في محاولتهما الأولى، ومن ثمّ أتمّوا خمس لفّات كلّ منها تحت حاجز الـ ‎6 دقائق و50 ثانية.

وقال السيد ’أندرياس بروينينغر‘، المسؤول عن طرازات جي تي: “لا يتجسّد إنجاز ’911 جي تي2 آر إس‘ الرائد بالوقت القياسي الذي سجّلته فحسب، بل أيضاً بأدائها المنتظم في كلّ لفّة. نحن فخورون للغاية بأنّ ذلك الأداء تُرجم على أرض الواقع بسيارتيْن مختلفتيْن مع سائقيْن مختلفيْن، ما يُجسّد قدرة ’جي تي2 آر إس‘ على إعادة تسجيل وقتها القياسي مراراً وتكراراً.”

سافر سائق شركة بورش ’نيك تاندي‘ مباشرة من سباق ست ساعات في أوستن ’تكساس‘ إلى حلبة ’نوربورغرينغ‘، واستبدل سيارة’لومان‘ النموذجية بورش “‎919 هايبريد” ‎919 Hybrid بسيارة “‎911 جي تي2 آر إس” بقوة ‎700 حصان (‎515 كيلوواط) مع إطارات’ميشلان بايلوت كاب ‎2‘ بأسلوب مذهل.

بنهاية المطاف، كان الرقم القياسي من نصيب سائق تجارب بورش ’لارس كيرن‘ الذي يهوى التسابق. وإلى جانب ’كاريرا كاب أستراليا‘، يُشارك كيرن بانتظام في ’بطولة في إل أن للتحمّل‘ على حلبة ’نوربورغرينغ‘ ويعرف مسار’نوردشلايفه‘ عن ظهر قلب.

وقد بدأت اللفة القياسية في تمام الساعة ‎7:11 مساءً وانتهت بعد ‎6 دقائق و47.3 ثوانٍ في ظروف خارجية مثالية بمعدل سرعة بلغ ‎184.11 كلم/س. وكما هو مُعتاد في اللفّات القياسية، تمّ قياس الوقت على امتداد المسار البالغ طوله ‎20.6كلم.

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Share
Tagged . Bookmark the permalink.