الكاميرا تتمكن من رصد مرسيدس بنز جي أل إي 2019 الجديدة كلياً

عملية إعادة تصميم مرسيدس بنز جي أل إي  تتم على نار حامية خصوصاً بعد اصدار بي أم دبليو لطراز أكس 5 الجديد كلياً.

حيث مجدداً، ظهرت السيارة التجريبية عن الجيل الجديد من ال “أس يو في” الفاخرة ذات الحجم المتوسط.

للتذكير تم تقديم جي أل إي بشكله الحالي لأول مرة عام 2016 ، وكان في الحقيقة مجرد تحديث لطراز أم أل الذي تم إطلاقه عام 2012.

سيكون الطراز المعاد تصميمه جاهزاً للبيع في أواخر عام 2018 كطراز 2019.

وتم التأكيد ان السيارة التجريبية الممهوة التي ظهرت هي ل جي أل إي لكونها تحمل نقش “دبليو167” على خلفيتها. حيث ان جي أل إي الحالي يحمل الاسم الداخلي “دبليو166”.

لم تظهر كل التفاصيل الجديدة ولكن من خلال الصور نرى الشبك الأمامي الكبير وشكل المصابيح ذات الزوايا. كما تبنى المصممون مظهرا أكثر قوة للجسم ، مع أقواس العجلات العريضة المؤدية إلى المقصورة. إنه شكل يشبه إلى حد كبير الخطوط القوية لطراز جي-كلاس.

صورة المقوصرة تكشف عن تخطيط مماثل لما نراه في أي كلاس، مثل لوحة التحكم والشاشة الثنائية المألوفة الآن والكونسول المركزي ، حيث يجب أن تكون شاشة شبيهة للهواتف الذكية بمثابة وحدة التحكم الرئيسية لنظام المعلومات والترفيه ، والذي يجب أن تكون مدعومة بنظام MBUX الجديد الموجود في أحدث طراز من كلاس أي.

وستكون سيارة جي أل إي التي أعيد تصميمها الطراز الثاني الذي يتم تصميمه على منصة مرسيدس أم أتش أي MHA بعد طراز جي أل سي. ترتبط المنصة ارتباطًا وثيقًا بمنصة مرسيدس أم أر أي MRA التي تم تصميم معظم سيارات السيدان والكوبيه عليها .

ميكانيكيا يجب أن تتضمن التشكيلة محركات من أربع و ست أسطوانات مدعومة بالتوربو ومحركات الثماني اسطونات مع التوبو الخاص بطراز جي أل سي 63 من أي أم جي.  كما يجب أن تتوفر خيارات الديزل والهجينة، علبة التروس ستكون تلك الأوتوماتيكية مؤلفة من 9 نسب مع نظام الدفع الرباعي.

photos source: motorauthority.com

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Share
Tagged . Bookmark the permalink.