رسمياً لامبورغيني افينتادور اس في جاي 2019 – أسرع سيارة في العالم على نوربورغرينغ

اكدت شركة لامبورغيني على اصدار طراز افينتادور اس في جاي، حيث من المعروف أن لامبورغيني تحضر لنسخة أعلى من أفانتادور الموجودة في الأسواق منذ 7 سنوات والموجودة حالياً بنسختين: أس وأس في، وكان الاعتقاد سائداً ان النسخة الجديدة من الممكن ان تدعى بيرفورمانتي المقابلة لسيارة “لامبورغيني هوراكان بيرفورمانتي” ولكن يبدو ان لامبورغيني اتجهت نحو تسمية هذا الطراز “افانتادور أس في جاي”.

حرفي أس في يعنيان “أس في” يعنيان “سوبر فيلوتشيه” اي السرعة الفائقة باللغة الايطالية، أما حرف جاي أو جي فهو يأتي بناء على القوانين الرياضية العالمية لل “فيا” بناء على “الملحق جي” الذي يحدد المواصفات لسيارات السباقات مما يعني ان هذه السيارة ستكون بمواصفة وقوة سيارات السباقات.

وهناك سيارة حملت حرف جاي هي النسخة الخاصة من أفينتادور تحت اسم ” لامبورغيني أفينتادور جي” . وهي عبارة عن نسخة سبيدستر من هذه السيارة  مختلفة كليا عن نسخة الرودستر من لامبورغيني أفينتادور.

وأصبح لدينا فكرة عن شكل السيارة الجديدة والتي أيضاً تم التأكيد على أصدار النسخة المكشوفة منها، وسيتم انتاجها بعدد محدود.

واليوم تم التأكيد رسمياً سيارة أفينتادور أس في جاي القادمة من لامبورغيني قد وضعت سيارة بورش 911 جي تي 2 أر أس في المركز الثاني حيث تمكنت من تحقيق زمن قدره 6:44.97 على حلبة نوربورغرينغ.

هذا رقم قياسي جديد للسيارات الإنتاج على هذه الحلبة ، وهو أسرع ب بثانتين من الرقم القياسي السابق وقدره 6:47.3 الذي حققته بورش 911 جي تي 2 آر إس في سبتمبر الماضي.

قادر سيارة لامبورغيني سائق التجارب لدى الشركة ماركو مابيللي ، وهو نفس السائق الذي حقق الوقت القياسي السباق الخاص بسيارة هوراكان برفورمانتي 6:57 في عام 2016.

ومن خلال الصور يمكننا أن نرى بوضوح المقدمة الأكثر عدوانية مع فتحات الهواء الأكبر حجماً وانخفاض الفاصل الأمامي، ومآخذ الهواء الواسعة على الجوانب، وبطبيعة الحال، الجناح الكبير الجاحظ من الخلف والمعقد والذي يجعلها تشبه قليلاً شقيقتها فينينو الخطيرة.

من الخلف أيضاً تظهر هذه السيارة ممتلكة نفس مخارج العوادم الموجودة على “لامبورغيني هوراكان بيرفورمانتي” والتي تأتي ثنائية عالية بين المصابيح الخلفية مع ناشر هواء خلفي ضخم. وتظهر في الصور والفيديو أيضاً التنانير الجانبية المنخفضة وعاكس هواء ممتد في الأمام.

ستكون “لامبورغيني أفانتادور أس في جاي” الطراز الأعلى أداء اذ ستأتي من ناحية التصنيف والقوة فوق أفانتادور اس.

للتذكير المحرك في “لامبورغيني أفانتادور اس في” يأتي بسعة 6.5 ليتر ومؤلف من 12 اسطوانة بشكل V یعمل بسحب الھواء الطبیعي بقوة 750 حصان عند 8400 لفة في الدقیقة ومن المتوقع ان تصل قوة “لامبورغيني أفانتادور أس في جاي” الى أكثر من 800 حصان.

حالياً تنتقل هذه القوة الهائلة الى العجلات الاربعة  عبر ناقل حركة اي اس ار و علبة تروس متطورة جدا من 7 نسب التسارع تستطيع هذه السيارة الصاروخية الانطلاق من 0 الى 100 كلم بالساعة خلال 2.8 ثواني وستكون هذه النسخة مع تسارع بحدود ال 2.6 ثواني وتصل الى سرعة قصوى تزيد عن 350 كلم بالساعة.

     

 

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Share
Tagged . Bookmark the permalink.