لامبورغيني افانتادور اس رودستر 2018 – التطوّر الصاروخي

بعد ان كشفت لامبورغيني النقاب سابقا عن نسخة مطورة من لامبورغيني افانتادور وهي “لامبورغيني افانتادور اس”، تقوم اليوم باصدار سيارة “لامبورغيني افانتادور اس رودستر” والتي هي النسخة المكشفوة من نفس سيارة الكوبيه والتي حملت تعديلات طالت الشكل الذي أصبح أكثر عدوانية وتم تطوير التماسك والتعامل مع السيارة والأهم تطور الأداء والقوة وبالتالي التسارع.

والنتيجة سيارة مكشوفة رودستر تحمل كل مزايا السيارة الأساسية بالاضافة الى متعة القيادة الخاصة التي تتميز بها السيارات المكشوفة. تتميز لامبورغيني أفنتادور اس رودستر بشكلها الفريد والمطور عن الطراز الأساسي وسقفها القابل للنزع بطريقة سهلة جدا الذي أصبح وزنه أخف بستة كيلوغرامات، ويذكر ان للعملاء حرية الاختيار بين سقف قابل للنزع مضنوع من المعدن أو سقف مصنوع من مادة الكربون المقوى.كما وانه أصبح ممكنا للسائق فتح النافذة الخلفية في لمسة زر واحدة، أو إغلاقه.

اعتمد المهندسون في سيارة لامبورغيني أفنتادور رودستر على خطوط هندسية جديدة لتمييزها عن شقيقتها الأساسية، كما تم اعادة تصميم الجزء الخلفي بهدف تعويض المتانة التي فقدت مع السقف القابل للنزع، وكذلك بهدف تأمين تبريد افضل للمحرك.

يذكر ان لامبورغيني كانت قد عملت في السابق على استخدام حرف “اس”  للدلالة على نماذج محسنة ومطورة من طرازاتها، ونذكر أهم تلك النسخات السابقة: لامبورغيني ميورا اس ولامبورغيني  كونتاش اس، واليوم تواصل الشركة التقليد مع اسطورتها الحالية أفينتادور س.

ميكيانيكيا ما زالت السيارة تتميز بمحرك مؤلف من 12 اسطوانة بشكل V وبسعة 6.5 ليتر بتقنية أيقاف عمل الاسطوانات، أما التعديلات والتحسينات فقد طالت نظام توقيت الصمامات ونظام العادم الذي أصبح مع  “لامبورغيني افانتادور اس” اخف وزنا بحوالي 20% عن طراز  “لامبورغيني افانتادور” القياسية.

ارتفعت القوة من 700 حصان الى 730 حصان (740 حصان بالقياس متري) عند 8400 دورة في الدقيقة، وأقصى عزم دوران يصل الى 690 نيوتن متر عند 5500 دورة في الدقيقة حيث ان هذا الرقم لم يتغير ولكن اصبح بامكان “لامبورغيني افانتادور اس” الوصول الى هذا الرقم باكرا أي على دورات منخفضة للمحرك التي ازدادت في أقصى رقم لها من 8350 الى 8500 دورة في الدقيقة.

وبقيت علبة التروس الاوتوماتيكية اليدوية “اي اس ار” والمؤلفة من 6 نسب أمامية والتي تنقل القوة الى العجلات الأربعة من دون تعديل يذكر. التسارع من 0 الى 100 كلم بالساعة يتم في خلال 3.0 ثواني أما السرعة القصوى فتصل الى 350 كلم بالساعة.

وشملت التحسينات الأخرى عناصر الانسيابية والديناميكية الهوائية الجديدة، بالاضافة الى نظام توجيه بالعجلات الأربعة (أي ان العجلات الخلفية تلتف أيضا) مما يساعد كثيرا على الثبات في المنعطفات وتم تركيب مخمدات صدمات مغناطيسية شبيهة بالتي وضعتها الشركة على متن أفينتادور سوبر فيلوتشيه. العجلات تأتي بقياس 20/21 بوصة مع اطارات بيريللي بي زيرو.

بالانتقال الى المقصورة التي لم تتغير كثيرا فهي رياضية جدا في ظل عناية بعوامل الراحة وحرص على توفير اقصى درجات السلامة والامان. كما تبرز الخيارات الشخصية المنوعة والتي يمكن الاختيار من بينها، ومنها مثلا كساء جلدي فاخر بلون واحد او بالوان ممتزج. وتعتبر المقاعد مريحة ورياضية التصميم وهي تثبت اجسام الركاب في اماكنها.

كما تبرز لوحة القيادة بعداداتها الرئيسية الواضحة والسهلة القراءة. وكذلك بكونسولها الوسطي الفخم والذي يضم مجموعة كبيرة من ازرار ومفاتيح التحكم بوظائف التجهيزات المتوفرة . من جهة اخرى تبرز شاشة العرض الحديثة والملونة والتي تعتبر بمثابة نظام متعدد الوسائط (مالتي ميديا)  والتجهيزات التقنية الحديثة نشمل نظام بلوتوث ونظام تواصل رقمي بتجهيزات ايبود مع نظام أبل كاربلاي الخ

           

 


لمتابعتنا instagram logo facebook-logo Twitter_bird_logo_2012.svg facebook-logo google+ logo

دليل السيارات الجديدة والتاريخية


FacebookTwitterGoogle+Share
Tagged , . Bookmark the permalink.