تفاصيل لامبورغیني أفینتادور إس – مستوى متفوق في عالم سيارات السوبركار

تتمیز لامبورغیني أفینتادور إس بتصمیم جدید لدینامیكیات الھواء ،ونظام تعلیق أعید تطویره، إلى جانب قدرة أعلى ودینامیكیات قیادة جدیدة. وحرف ’S‘ اللاحق لاسم السیارة ھو ذاتھ الخاص بطرازات اللامبورغیني المحسنة السابقة، والذي یرسم ملامح معیار جدید للامبورغیني V12.

یقول رئیس مجلس إدارة لامبورغیني للسیارات ومدیرھا التنفیذي ستیفانو دومینیكالي ”ھذا ھو الجیل التالي من أفینتادور وھو أیضاً تجسید لمعالم جدیدة في التكنولوجیا والأداء في مجال تطویر السیارات الریاضیة الفائقة. وتمثل أفینتادور إس تصمیماً ملھماً، وتكنولوجیا ودینامیكیات قیادة متطورة، تتحد معاً في تناغم تام، وترتقي بمفھوم السیارات الریاضیة الفائقة إلى مستوى جدید“.

یوحي تصمیم أفینتادور إس الجدیدة بوضوح بظھور جیل جدید من أفینتادور. حیث تزخر أفینتادور إس بعدد من جوانب التطویر في تصمیمھا الخارجي، ولا سیما في المقدمة والمؤخرة، في الوقت الذي ظل فیھ شكلھا الجانبي ھو ذاتھ الشكل الممیز لأفینتادور بوضوح. وكل من المكونات المعدلة أعید تصمیمھ لغرض، ألا وھو تحقیق أقصى كفاءة لدینامیكیات الھواء، مع إبراز الدینامیكیة الجبارة المركبة لأفینتادور.

وعلاوة على ذلك، قام مركز تنشنترو ستیلھ بلامبورغیني بذكاء بدمج عناصر معینة من أیقونات سابقة في ھذا الطراز، مثل خطوط أقواس العجلات الخلفیة التي تعید إلى الأذھان طراز كاونتاش الأصلي.

وتعمل المقدمة الأكثر إقداماً والمقسم الأمامي الأطول على إعادة توجیھ تدفق الھواء لتحقیق كفاءة أفضل في دینامیكیات الھواء، وتحسین تبرید المحرك وزیادة تبرید المشعات. ویعمل الأنبوبان الھوائیان الموجودان في جانب المصدم الأمامي على الحد من تداخل الإطارات الأمامیة مع دینامیكیات الھواء، وتحسین تدفق الھواء خلف السیارة إلى المشع الخلفي.

ویھیمن على مؤخرة أفینتادور إس ناشر أسود، یتوافر بألیاف الكربون عند الطلب، ویتسم بعدد من الریشات الرأسیة التي تضخم تأثیر تدفق الھواء، وتقلل من مقاومة الھواء من خلال استعادة الضغط وتولید قوة سفلیة .وتخرج من المصدم الخلفي ثلاثة مخارج منفردة للعادم.

والجناح الخلفي النشط قابل للتحرك في ثلاثة أوضاع تبعاً للسرعة ووضع القیادة المختار، وھو یعمل على تحقیق أقصى أداء للتوازن الكلي المحسن للسیارة، ویعمل جنباً إلى جنب مع مولدات الدوامة الموجودة في مقدمة ومؤخرة الجزء السفلي من الشاسیھ، التي تزید من تدفق الھواء فضلاً عن المساعدة في تبرید المكابح.

ویحقق تصمیم أفینتادور إس أداء معززاً إلى حد كبیر في دینامیكیات الھواء. وقد تحسنت القوة السفلیة الأمامیة بنسبة تزید على 130٪ عن أفینتادور كوبیھ السابقة. وعندما یكون الجناح في وضعھ المثالي تتحسن الكفاءة الكلیة عند القوة السفلیة العالیة بما یزید على 50٪، وعند السحب المنخفض بمقدار یزید على 400٪ مقارنة بالطراز السابق.

وھناك أربع سمات رائعة تعمل على تطویر مشاعر القیادة: الدفع الرباعي، نظام التعلیق الجدید النشط، النظام الجدید للتوجیھ الرباعي ووضع قیادة EGO الجدید.

ویحتفظ شاسیھ أفینتادور إس بالشاسیھ الأحادي المصنوع من ألیاف الكربون الذي تتفرد بھ أفینتادور والذي یمتاز بصلابتھ الشدیدة وخفة وزنھ، وإطار الألومنیوم الموصلة بھ، مما ینتج وزناً جافاً یبلغ 1,575 كجم فقط.

وقد أعید تطویر أفینتادور إس بناءً على ’مفھوم التحكم الكامل‘ لتحقیق تمیز في القیادة والركوب والأداء؛ حیث طور كل جانب من جوانب أنظمة التعلیق والتحكم الإلكتروني للسیارة، بھدف تعزیز التحكم ومشاعر القیادة على وجھ الخصوص.

ویتحقق التحكم الجانبي المحسن بفضل التوجیھ الرباعي الجدید، والذي یعتمد للمرة الأولى في إحدى سلاسل الإنتاج بلامبورغیني. حیث یوفر النظام خفة حركة محسنة في السرعات المنخفضة والمتوسطة وثباتاً أكبر في السرعات العالیة.

وعلى المحور الأمامي، یتكامل مع نظام لامبورغیني للتوجیھ الدینامیكي( LDS)، الذي تم ضبطھ لمنح شعور طبیعي وأكثر استجابة في الانعطافات الحادة إلى الداخل. وتم تكییفھ خصیصا لیتكامل مع نظام لامبورغیني للتوجیھ الخلفي النشط( LRS) على المحور الخلفي: حیث یتفاعل مشغلان منفصلان في غضون خمسة

مللي من الثانیة مع حركات توجیھ السائق، مما یتیح ضبطاً في الوقت الحقیقي للصلابة مع التحرك بزوایا أو في منعطفات . وعند السرعات المنخفضة، تتوجھ العجلات الأمامیة إلى اتجاه معاكس لزاویة التوجیھ، وبالتالي تقلل عملیاً من قاعدة العجلات. وبفضل حاجتھا إلى زاویة عجلة توجیھ أقل، تتسم أفینتادور إس بخفة أكبر في الحركة، مع انخفاض نصف قطر الدوران، مما یضمن أداء عالیاً في المنحنیات وییسر المناورة داخل المدن وعند السرعات المنخفضة.

وعلى العكس من ذلك، عند السرعات العالیة، تشترك كلاً من العجلات الأمامیة والخلفیة في نفس زاویة التوجیھ، مما یؤدي عملیاً إلى إطالة قاعدة العجلات، الأمر الذي یوفر المزید من الثبات ویحسن من استجابة السیارة.

التحكم الرأسي یتأتى من قضبان دفع لامبورغیني المحدثة ونظام التعلیق المغناطیسي الانسیابي من لامبورغیني ،مع تنقیح دینامیكیاتھا الحركیة ومواءمتھا مع التوجیھ الرباعي الجدید. وتتضمن ھندسة التعلیق الجدید، المحسن من أجل نظام لامبورغیني للتوجیھ الخلفي، ذراعاً علویاً وسفلیاً وحاملة عجلات للحد من المیلان والحمل على النظام.

ویعمل نظام تخمید متغیر في الوقت الحقیقي على تحقیق التحكم الأمثل في العجلات والبدن، مع تحقیق أقصى توازن وصلابة على الأرض. كما تعزز الیایات الخلفیة الجدیدة توازن السیارة.

ویتحقق التحكم الطولي بفضل استراتیجیة محسنة لنظام التحكم الإلكتروني في الثبات من خلال تحكم أسرع وأدقفي التحكم في الجر ودینامیكیات المركبة، تبعاً لوضع القیادة المختار. وتتمیز أفینتادور إس، التي اختبرت بكثافة على أسطح مثل الجلید والثلج، بتحسین اكتشاف الالتصاق لتحقیق أقصى تشبث والتصاق بالأرض في جمیع الظروف، وتعزیز قدرات القیادة والانقیاد بھا.

وتمت معایرة الدفع الرباعي الدائم في أفینتادور إس من أجل التأثیر المثبت لنظام لامبورغیني الجدید للتوجیھ الخلفي، مما یتیح مزیداً من العزم على المحور الخلفي: عندما إیقاف تشغیل الخانق، ینقل عزم دوران أقل إلى المحور الأمامي للسماح بسلوك التوجیھ الزائد وقیادة ریاضیة تتسم بالأمان.

وقام مھندسو لامبورغیني بدمج وحدة التحكم الذكیة Lamborghini Dinamica Veicolo Attiva (LDVA) لإدارة ھذه الأنظمة بالسیارة. وتعد وحدة LDVA بمثابة المخ الجدید للسیارة، والذي یستقبل معلومات دقیقة وفي الوقت الفعلي عن حركة البدن من خلال المدخلات القادمة من جمیع المستشعرات بالسیارة. ویحدد في التوّ أفضل إعداد لجمیع الأنظمة الفعالة لضمان تحقیق أفضل الدینامیكیات للمركبة في كل الظروف وجمیعھا.

مفھوم EGO – أوضاع القیادة القابلة للتخصیص

تتیح أفینتادور إس للسائق الاختیار بین أربعة أوضاع قیادة مختلفة: CORSA ،SPORT ،STRADA ووضع EGO الجدید، الذي یؤثر على سلوك الجر (المحرك، صندوق التروس، الدفع الرباعي)، التوجیھ (نظام لامبورغیني للتوجیھ الخلفي، نظام لامبورغیني للتوجیھ الدینامیكي ،Servotronic) والتعلیق (نظام التعلیق المغناطیسي الانسیابي من لامبورغیني.)

ویعني STRADA تحقیق الراحة القصوى للاستخدام الیومي. ویوفر وضع SPORT شعوراً ریاضیاً من خلال الدفع الخلفي، بینما یعد الوضع CORSA مناسباً للأداء الأقصى على حلبة السباق.

أما EGO فھو خیار وضع القیادة الجدید. حیث یوفر عدة أنظمة إعداد إضافیة وشخصیة، قابلة للتخصیص من قبل السائق، تمكنھ من اختیار معاییره المفضلة للجر والتوجیھ والتعلیق في إعدادات الأوضاع SPORT ،STRADA، وCORSA.

وأعیدت معایرة جمیع أوضاع القیادة في أفینتادور إس، لتحسین تكامل نظام التحكم الإلكتروني في الثبات مع

نظام الدفع الرباعي الكامل والواجھة بین نظام إدارة عزم المحرك ورد فعل نظام التحكم في الجر. وقد أعیدت معایرة تقسیم العزم المستمر بین المحورین الأمامي والخلفي في كل من أوضاع القیادة من أجل نظام لامبورغیني للدفع الخلفي وتعزیز التمایز بین أوضاع القیادة.

ففي الوضع STRADA أصبح التخمید التدریجي أكثر سلاسة من أجل مزید من الراحة والثبات على الطرق الوعرة .وتم تقسیم العزم بین الخلف والأمام بنسبة 40/60 قیاسیاً: مما یمنح أماناً وثباتاً مع أقصى قدر من الالتصاق، ویسھل قیادة السیارة والتحكم بھا.

وفي الوضع SPORT، یتیح التأثیر المثبت لنظام لامبورغیني للتوجیھ الخلفي توجیھ ما یصل إلى 90٪ من العزم إلى العجلات الخلفیة لتحقیق أقصى أداء ریاضي ومتعة قیادة في الطرق المنحنیة. كما تحسنت دقة القیادة والتغذیة المرتدة للسائق، مع الحفاظ في الوقت نفسھ على السلامة، دونما مساس بالراحة.

وعند إیقاف تشغیل المعجل ،ینقل عزم أقل إلى المحور الأمامي لتعزیز خفة حركة السیارة، وتسھیل التوجیھ الزائد والانجراف باستخدام تحكم خفیف في الخانق وعجلة القیادة.

وفي الوضع CORSA، یستمتع السائق بتدخل أقل تطفلاً في التحكم الدینامیكي والتحكم بالجر، مع الحفاظ في الوقت نفسھ على دقة القیادة والجر. وتمنح المستویات العالیة من قوة التخمید السائق الشعور والتغذیة المرتدة من جمیع مدخلات السائق مثل التوجیھ والكبح والخنق. وتم تعزیز التوجیھ المتعاكس في مواقف الأداء العالي

وموازنة العزم بین كلا المحورین، بنسبة تقسیم قصوى 20/80 بین الخلف والأمام من أجل سلوك أقرب إلى الطبیعي وتحقیق أقصى أداء على حلبة السباق.

المحرك والعادم

ینتج محرك لامبورغیني أفینتادور سعة 6.5 لتراً المكون من 12 أسطوانة ویعمل بسحب الھواء الطبیعي 40 حصاناً من القدرة أعلى من سابقھ، لتصل إلى 740 حصاناً، و690 نیوتن متر من العزم عند 5,500 لفة في

الدقیقة. ولتحقیق ھذه الزیادة في القدرة تم تحسین كلاً من توقیت الصمام المتغیر (VVT) ونظام السحب المتغیر (VIS) على أمثل وجھ بغرض الحصول على منحنى عزم محسن. وعلاوة على ذلك، زیدت أقصى لفات للمحرك من 8,350 إلى 8,500 لفة في الدقیقة.

ویحقق الوزن الجاف البالغ 1,575 كجم فقط نسبة وزن إلى قدرة قدرھا 2.13 كجم/حصان. ویتحقق التسارع من صفر إلى 100 كم/س في 2.9 ثانیة مع سرعة قصوى تبلغ 350 كم/س. ویتم نقل الحركة من خلال نظام

ناقل الحركة 7 سرعات بقضیب التغییر المستقل خفیف الوزن من لامبورغیني، الذي ینقل السرعات آلیاً في زمن یصل إلى 50 مللي ثانیة.

وتعتمد أفینتادور إس نظام عادم جدیداً ھو نتاج مشروع بحث وتطویر كبیر. فھو یأتي أخف وزناً من سابقھ بنسبة 20٪، كثمرة اختبار للعدید من التكوینات؛ والنتیجة ھي تحسن في صوت وصدى محركات لامبورغیني V12 التي تعمل بسحب الھواء الطبیعي واللذین لا یمكن مضاھاتھما من الأصل، وذلك من خلال ثلاثة مخارج أنابیب منفردة في الجزء الخلفي لأفینتادور إس، مما یعطي تذكرة مرئیة بنظام العادم الجدید.

كما إن أفینتادور إس، كما ھو الحال مع سابقتھا، مجھزة بنظام إیقاف وبدء ونظام إخماد للأسطوانات لتحقیق الكفاءة المثلى للمحرك. فعندما لا تكون ھناك حاجة إلى قدرة المحرك الكاملة، یتم إبطال ست أسطوانات من أسطواناتھ الاثنتي عشرة عن طریق إیقاف أحد صفي الأسطوانات. وعندما یتسارع السائق، یعید النظام فوراً تشغیل المحرك في وضع الأسطوانات الاثنتي عشرة، مع سلاسة في التبدیل یكاد یستحیل معھا أن یلاحظھا السائق.

الإطارات وأنظمة الكبح

یحمل أفینتادور إس طاقم جدید، مصنع خصیصاً، من إطارات Pirelli P Zero. وھذه الإطارات المصممة لتحقیق

أمثل توجیھ وجر وتغییر للحارات وكفاءة للكبح، صممت تحدیداً للاستجابة للسلوك الدینامیكي الناتج عن نظام لامبورغیني للتوجیھ الخلفي، على نحو یضمن تناسق القیادة والانقیاد وإمداد السائق بتغذیة مرتدة. وبفضل التولید المحسن للقوة من كلا ً من الإطارات الأمامیة والخلفیة، توفر إطارات Pirelli P Zero تسارعاً جانبیاً أعلى وتقلیلاً لخصائص نقص التوجیھ .

وتأتي المكابح المصنوعة من الكربون والخزف كتجھیز قیاسي في أفینتادور إس، وتعمل أقراص الكربون والخزف المھواة والمثقبة( Ø 400 × 38 مم – Ø 380 × 38 مم) على تعزیز أداء الكبح من 100 كم/س إلى السكون في مسافة 31 م.

تزخر مقصورة أفینتادور إس بالوظائف الجدیدة ولمسات الرقي. فلوحة العدادات الرقمیة الجدیدة على شاشة TFT یمكن تخصیصھا على حسب تفضیلات السائق، وتأتي بشاشات kombi مختلفة لأوضاع SPORT،STRADA وCORSA بالإضافة إلى وضع EGO. وزر EGO الذي یمكن اختیاره من خیارات أوضاع القیادة الموجودة

على لوحة التحكم، یكشف عن المزید من الخیارات على الشاشات الرقمیة المنبثقة، لتتیح للسائق اختیار إعداداتھ المفضلة .

ویعد AppleCarPlay من بین المواصفات القیاسیة، لیتیح لراكبي المقصورة إدارة الاتصالات والترفیھ على أجھزة آبل الشخصیة بالأوامر الصوتیة .

ویتوفر نظام لامبورغیني للقیاس عن بعد كمواصفة اختیاریة: حیث یسجل أزمنة لفات السباق والأداء على الحلبة

فضلاً عن بیانات الرحلة، ومن ثم یعد نظام القیاس عن بعد جذاباً لمالك السیارة، ولا سیما الذي یرغب في قیادة السیارة على حلبة السباق.

أما عن مواصفاتھا الداخلیة، فالخیارات المتاحة لأفینتادور إس لا حصر لھا تقریباً بفضل برنامج المواءمة الشخصیة ”Ad Personam“ من لامبورغیني.

سعر لامبورغیني أفینتادور إس وموعد التسلیم بالأسواق

یتسلم أول عملائنا سیاراتھم الجدیدة لامبورغیني أفینتادور إس في ربیع 2017، بالسعر المقترح التالي:

أوروبا: 281.555,00 یورو (سعر التجزئة المقترح غیر شامل الضریبة)

المملكة المتحدة: 225.955,00 جنیھ إسترلیني (سعر التجزئة المقترح غیر شامل الضریبة)

الولایات المتحدة الأمریكیة: 421.350,00 دولار أمریكي (سعر التجزئة المقترح – شاملاً ضریبة الوقود) الصین: 6.739.673,00 رنمنبي (سعر التجزئة المقترح شاملاً الضریبة) الیابان: 41.578.179,00 ین (سعر التجزئة المقترح شاملاً الضریبة).

 

        

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Share
Tagged . Bookmark the permalink.