إنجازات قياسية لجاغوار أكس إي 300 سبورت – في عالم السرعة والأداء

نجحت سيارة جاغوار أكس أي 300 سبورت بالسير على خطى شقيقتها سيارة السيدان عالية الأداء أس في بروجكت 8 في تسجيل إنجازات قياسية، وجاء الإنجاز هذه المرة على حلبة سباقات “شارد” المنسية في منطقة كليرمون فيران الفرنسية.

وكانت حلبة “شارد” – البالغ طولها 8 كيلومترات – مقصداً لعشاق سباقات السيارات فيما مضى، حيث استضافت سباقات جائزة فرنسا الكبرى للأعوام 1965، و1969، 1970، و1972.

غير أن الحلبة خرجت للأسف عن الخدمة بسبب وجودها ضمن منطقة صخور بركانية رخوة وعدم احتوائها على مناطق آمنة لخروج السيارات المنسحبة، الأمر الذي شكل عامل ضغط كبير للسيارات والسائقين على حد سواء. وكان قد تم استخدام هذه الحلبة لآخر مرة في عام 1988 قبل أن تعاود “جاغوار” إحياءها في الذكرى السنوية لإغلاقها عبر إجراء أول لفة سرعة عليها منذ ثلاثين عاماً باستخدام سيارة من طرازأكس أي 300 سبورت.

وتعاونت “جاغوار” مع مالكي الحلبة والسلطات المحلية لإعادة تأهيلها قبل إجراء لفة السرعة من خلال إعادة فتح الأقسام التي تربط مسار السباق بالطرقات العامة لتعود الحلبة بذلك إلى سابق عهدها.

وبعد نجاحه بتسجيل أسرع لفة على حلبة “نوربورغرينغ نوردشلايفه” الألمانية باستخدام سيارة سيدان مخصصة للإنتاج وهي أس في بروجكت 8، حاول السائق فينسنت رادرميكر مجدداً تسجيل إنجاز جديد لسيارة سيدان مخصصة للإنتاج عبر قيادة سيارة جاغوار أكس أي 300 سبورت.

وبوجود منعطف دائري ومسارين ضيقين لم يكونا مستخدمين في الحلبة الأصلية، تمكن رادرميكر من قطع هذه الحلبة الصعبة خلال 4 دقائق و9 ثواني فقط بمتوسط سرعة بلغ 116 كم/ سا (72 ميلاً في الساعة).

وبهذه المناسبة، قال فينسنت رادرميكر: “نجحت العام الماضي بتسجيل الرقم القياسي الجديد لفئة سيارات السيدان المخصصة للإنتاج على حلبة ’نوربورغرينغ نوردشلايفه‘ عبر سيارة جاغوار XE أس في بروجكت 8. ولم يكن التحدي أقل سهولةً هذه المرة، غير أن جاغوار أكس أي 300 سبورت استطاعت تجاوز مصاعب ’شارد‘ بفضل خفة حركتها، وتجاوبها السريع، ونظامها المميز للدفع بكل العجلات.

وقد عرفت الآن لماذا يطلق السائقون على هذه الحلبة اسم ’نوربورغرينغ الفرنسية‘، إذ لا تتجاوز مسافة أطول مسار مستقيم فيها 600 متر. وإنه لشرف كبير لي أن أتعاون مع ’جاغوار‘ في تحقيق هذا الإنجاز الجديد”.

وتحظى سيارة جاغوار أكس أي 300 سبورت بمحرك بنزين انجينوم بقوة 300 حصان وسعة 2 ليتر، وهو يمنح السيارة تسارعاً من الصفر إلى 100 كم/سا خلال 5,7 ثانية (0-60 ميل/ساعة خلال 5,4 ثانية)، ويولد عزم دوران قدره 400 نيوتن متر. وقد مكّن ذلك السائق رادرميكر من الاستفادة بشكل كامل من آليات التحكم المميزة لسيارة XE للتغلب على جميع مصاعب هذه الحلبة المليئة بالمنعطفات، والتي تمتد حول بركان خامد يقبع في وسطها.

ومن جانبه، قال مايك كروس، كبير مهندسي “جاغوار لاند روڤر”: “تتميز سيارات جاغوار XE بهيكل ألمنيوم متين وخفيف الوزن ونظام تعليق خلفي ذي وصلات متكاملة، مما يجعلها الأفضل ضمن فئتها. ومع نجاح سيارة جاغوار XE أس في بروجكت 8 بتسجيل رقم قياسي على حلبة ’نوربورغرينغ نوردشلايفه‘ العام الماضي، ونجاح جاغوار

أكس أي 300 سبورت اليوم بتحقيق إنجازٍ آخر على حلبة ’شاراد‘ الحافلة بالتحديات، فهذا يؤكد أن كلتا السيارتين تتشاركان ذات الروح المتفردة”.

وبفضل تصميمه الديناميكي وهيكله المتين المصنوع من الألمنيوم، يوفر طراز XE الأساس المثالي للأداء المعزز لسيارة أس في بروجكت 8. وبالإضافة إلى خفة حركتها واستجابتها السريعة، ترتقي سيارة أس في بروجكت 8 إلى المستوى التالي من الأداء عبر مجموعة من التحسينات الهندسية.

ومع توفرها حصراً بمحرك بنزين بقوة 300 حصان وسعة 2 ليتر، تشتمل جميع طرازات 300 SPORT على تفاصيل مميزة باللون الرمادي الساتاني الداكن بما في ذلك أغطية مرايا الأبواب، والجناح الخلفي، والشبك المحيط مع شارة 300 SPORT على الشبكة الأمامية وغطاء صندوق الأمتعة.

كما يتميز هذا الإصدار الخاص بعجلات قياس 19 بوصة أو 20 بوصة بلون رمادي ساتاني مع ضواغط مكابح تحمل شعار 300 SPORT. ويمكن للعملاء أن يختاروا بين ثلاثة ألوان لهيكل السيارة الخارجي: أبيض يولونج وفضي إندوس وأسود سانتوريني، وأحمر كلاديرا.

فيديو خاص بلفة أكس أي 300 سبورت على حلبة “شارد” :

 

 

   

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Tagged . Bookmark the permalink.
  • تابعونا

    • Facebook
    • Twitter
    • Linkedin
    • Youtube
    • Youtube
    • Youtube
    • RSS