جاغوار أي بايس 2019 الجديدة كلياً – مستقبل السيارات الكهربائية يبدأ من هنا

أطلقت جاغوار الآن سيارة الدفع الرباعي الكهربائية كلياً “أي بايس” التي تعد بأن تكون الجيل المقبل من السيارات الرباعية الدفع التي تعمل بالنظام الكهربائي.

أي بايس مزودة ببطارية ليثيوم أيون بقوة 90 كيلوواط، هذه البطارية مزودة ب 432 خلية، وتقول جاغوار أن أي بايس الجديدة تستطيع السير مسافة 480 كلم من دون الحاجة إلى إعادة تعبئة البطارية.

يستطيع مالكي هذه السيارة إعادة تعبئة 80% من بطاريتها في خلال 85 دقيقة وذلك من خلال إستعمال الشاحن الخاص بقوة 50 كيلو واط. أما مع إستعمال شاحن 100 كيلو واط فلا يستغرق وقت الشحن 40 دقيقة.

وصرح الرئيس التنفيذي لشركة جاغوار “أيان هوبان”، أن “أي بايس” تمثل التقنية النظيفة المستقبلية لسيارات جاغوار. وقال لسايكي “أي بايس”: “محطات الوقود أصبحت من الماضي”.

جاغوار “أي بايس” تأتي مزودة بمحركين كهربائيين في الأمام وفي الخلف، تصل قوتهما مجتمعين إلى 400 حصان و 696 نيوتن متر من عزم الدوران،  نظام الدفع بالطبع هو رباعي كهربائي.

التسارع من صفر إلى 100 كلم في الساعة يستغرق 4.5 ثواني. نظام التعليق هوائي في “أي بايس” وموزع بنسبة  50 على 50 بين المحاور الأمامية والخلفية.

من حيث التصميم، تظهر خطوط “أي بايس” ناعمة وكأنها شبية بسيارات الكوبيه. وتقول جاغوار أن التصميم مستوحى من سيارة “سي أكس 75” الرياضية سوبر كار. وبفضل التصميم الرياضي في الأمام والمربع في الخلف، يأتي عامل السحب جيداً جداً بالنسبة لهكذا طراز إذ أنه يبلغ فقط 0.26. كما أن انسيابية السيارة جيدة وهي تتمتع بتبريد جيد من ناحية التصميم.

في الداخل، وعلى الرغم من حجم السيارة الكروس اوفر الصغيرة إلا أن المقصورة تعتبر واسعة وشبيهة بمقصورات سيارات الدفع الرباعي الكبيرة. وتبلغ قدرة تحميل المقصورة حوالي 656 ليتر من البضائع في الخلف وتزداد إلى 1453 ليتر عند طي المقاعد الخلفية.

بالنسبة للتقنيات المستعملة، تتميز “أي بايس” بنظام “تاتش بروديو”، وهو نظام جديد للمعلومات والترفيه، يجمع بين الشاشات التي تعمل باللمس وأجهزة الإستشعار والضوابط عن طريق اللمس، وتشمل الميزات الأخرى نظام الملاحة الجديد ونظام  “أمازون ألكسا” ونظام تعديل البرامج مباشرة عبر الانترنت وهو أول نموذج جاغوار يستعمل هذه التقنية.

يبلغ سعر جاغوار “أي بايس” الجديدة 63500 جنيه استرليني، أي ما يعادل 87000 دولار أميريكي وهي متوفرة بثلاث طرازات “أس”، “أس إي” و “أتش أس إي”.

البيان الصحفي الرسمي:

“جاكوار أي بايس I-PACE هي السيارة الكهربائية التي انتظرها طويلاً سائقو هذا النوع من السيارات. وتتميز أي بايس I-PACE بكونها سيارة نظيفة وذكية وآمنة، فضلاً عن قدرتها على تقديم الأداء المستدام للسيارات الرياضية التقليدية. يضاف إلى ذلك، أنها مجهزة بالجيل الجديد من تقنيات الذكاء الاصطناعي، وجميع المزايا العملية للسيارات الرياضية متعددة الاستخدامات ذات الخمسة مقاعد، مما يضع “جاكوار” في طليعة ثورة السيارات الكهربائية.

“لقد بدأنا عملية التطوير من الصفر لتوظيف تقنية كهرباء البطاريات الجديدة ضمن هيكل مصمم من الأساس لتحقيق الحد الأقصى من الأداء، وديناميكا الهواء، ورحابة الحيز الداخلي في سيارة كهربائية بالكامل. وكانت النتيجة السيارة الكهربائية I-PACE، السيارة الحقيقية من “جاكوار” والتجسيد الواقعي لحلم كهربائي جامح.

وبالنسبة إلى عملاء I-PACE، باتت محطات الوقود ذكرى من الماضي. فبعد شحن سياراتهم خلال الليل، سيصحون كل صباح مع ’خزان ممتلئ بالوقود‘!”

أيان هوبان، مدير خط إنتاج سيارات “جاكوار”

النظام الكهربائي

تستخدم أي بايس I-PACE بطارية ليثيوم- أيون متطورة ْتتكون من 432 خلية جرابية بقدرة 90 كيلواط ساعي ويصل مداها إلى 480 كيلومتراً (وفق دورة إجراءات الاختبار العالمي لمدى تجانس السيارات الخفيفة). وسيتمكن مالكو “جاكوار I-PACE” من شحن البطارية من صفر حتى 80% في غضون 40 دقيقة فقط باستخدام شاحن التيار المباشر السريع (100 كيلوواط). ويمكن شحن بطارية السيارة منزلياً باستخدام قابس تيار متناوب جداري (7 كيلوواط) والحصول على منسوب الشحن نفسه في غضون 10 ساعات، مما يجعله نموذجياً للشحن أثناء الليل.

وتشمل مجموعة التقنيات الذكية التي تعمل على زيادة مدى السيارة نظاماً لتكييف البطارية مسبقاً، بحيث يقوم تلقائياً عند وصله بسيارة أي بايس I-PACE برفع (أو خفض) درجة حرارة بطاريتها لزيادة مدى القيادة قبل الانطلاق.

الأداء والديناميكيات

يتمركز محركان كهربائيان من تصميم “جاكوار” على كل واحد من المحورين، مما يحقق أداء استئنائياً يبلغ 400 حصان وعزم دوران 696 نيوتن/ متر مع نظام دفع رباعي دائم، ونظام جر باستخدام تقنية مراقبة التقدم على جميع الأسطح.

ويتمتع المحركان بكثافة عزم وكفاءة طاقة عاليتين، مما يساعد “جاكوارأي بايس I-PACE ” على تحقيق أداء مماثل للسيارات الرياضية التقليدية، حيث تنطلق من الثبات إلى سرعة 100 كيلومتر/ساعة في غضون 4,8 ثانية فقط. ويقترن هذا الأداء المذهل مع راحة استئنائية أثناء القيادة وديناميكيات حركة مستحبة من قبل السائق.

ويتمتع هيكل الألمنيوم المصمم خصيصاً للسيارة الكهربائية الجديدة بأقوى بنية لهيكل من صنع “جاكوار”، مع توضع البطارية في منتصف المسافة بين المحورين اللذين يستخدمان نظام تعليق أمامياً متطوراً ثنائي الترقوة ونظام تعليق خلفي مدمج الوصلة، مع نظام تعليق هوائي (اختياري) وديناميكيات حركة قابلة للتعديل. ويتيح تمركز البطارية في منتصف السيارة توزيعاً مثالياً للوزن بنسبة 50:50 ومركزاً للجاذبية أخفض بنحو 130 ملم منه في سيارة F-PACE.

التصميم

لن تشهد الطرقات شبيهاً لسيارة “جاكوار I-PACE” من حيث المظهر أو أسلوب القيادة. فقد تم تصميمها لتستفيد بشكل كامل من مجموعتها الكهربائية الذكية الخاصة بنقل الحركة، ولكي تستثمر إلى أقصى الحدود مزايا الهندسة الداخلية والخارجية التي تميزها.

ويتأثر مظهر “جاكوار أي بايس I-PACE ” بالسوبركار “C-X75″، حيث تجمع الشكل السلس لسيارات الكوبيه مع غطاء محرك منخفض وسقف انسيابي وزجاج خلفي مقوس. ويأتي هذا التصميم الجريء متبايناً مع خلفية مربعة الشكل، مما يساعد على تخفيف معامل الجر إلى 0,29. وبهدف تعزيز التوازن بين التبريد وحركة الهواء إلى الحد الأعلى، تنفتح “الشفرات النشطة” في شبكة التهوية الأمامية عندما تكون هناك حاجة إلى التبريد، ولكنها تنغلق بخلاف ذلك، لتوجيه الهواء عبر فتحة الهواء المدمجة في غطاء المحرك وجعل الهواء يتدفق بسلاسة.

ومن الداخل، يساهم التصميم في زيادة رحابة مساحة الجلوس للركاب، بينما تبدو بصمة “جاكوار” واضحة من خلال استخدام أجود المواد الراقية، بما في ذلك خيار الأثاث الداخلي الفاخر من “كفادرات”، والعناية الفائقة بأدق التفاصيل.

ومع أنها سيارة رياضية متعددة الاستخدامات من الفئة المتوسطة، إلا أن التصميم الجريء لمقصورة “جاكوار I-PACE” ونظام نقل الحركة الكهربائي يوفران مساحة أرحب لا توفرها عادة إلا السيارات الرياضية الأكبر حجماً. وفي الخلف، يبلغ الحيز المتاح للساقين 890 ملم، توجد حجرة تخزين مركزية متعددة الفوائد تبلغ سعتها 10,5 ليتر، مستفيدة من غياب نفق مجموعة نقل الحركة. ويوجد مساند للكمبيوتر اللوحي والمحمول تحت المقاعد الخلفية، بينما توفر حجرة الأمتعة الخلفية حيزاً سعته 656 ليتراً- و1,453 ليتراً عند طي المقاعد.

تقنيات الاتصال الذكية

تعتبر “I-PACE” أول سيارة من “جاكوار” تستخدم نظام المعلومات والترفيه المتطورTouch Pro Duo . ومن خلال استخدام مزيج مبتكر من شاشات اللمس، وحساسات الاقتراب السعوي، ومفاتيح التحكم الحسية، فإن استخدام نظام Touch Pro Duo يصبح بديهياً.

ويعمل نظام ملاحة السيارة الكهربائية على تقييم طبوغرافيا الطريق إلى الوجهة المقصودة واستخدام المعلومات المخزنة من الرحلات السابقة، بما في ذلك أسلوب القيادة، لحساب المدى الشخصي وحالة الشحن بدقة متناهية تمنح السائق أعلى درجات الثقة.

ويستخدم هذا النظام المتطور تقنية “إعدادات ذكية” تعتمد على الحسابات لتحديد الخيارات الشخصية المفضلة للسائق، ومن ثم ضبط إعدادات القيادة والمحيط الداخلي وفقاً لذلك.

دورة حياة التملك

نظراً للتكاليف التنافسية لدورة حياتها وارتفاع قيمتها المتبقية، ستكون “جاكوار I-PACE” خياراً مستحباً لدى العملاء، أفراداً ومهنيين وشركات، ممن يسعون إلى تقليص بصمتهم الكربونية وخفض تكاليف الأسطول. ومن المتوقع أن يتم طرح “جاكوار I-PACE” في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا اعتباراً من أواخر عام 2019 ونشرها على نطاق أوسع في عام 2020. ويتوفر المزيد من المعلومات حولها لدى الوكلاء المحليين.

وبصفتها شركة مسؤولة مجتمعياً، تلتزم “جاكوار لاند روڤر” بتوفير مستقبل أنظف، فضلاً عن خططها لإطالة عمر بطاريات سياراتها الكهربائية من خلال شراكات جديدة في مجال إعادة التدوير وتجارب تخزين الطاقة لدورة حياة ثانية.

     

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية


Share
Tagged , . Bookmark the permalink.