مركز أودي المبتكر يوفر 500 ألف متر مكعب من المياه العذبة سنوياً

قطعت أودي شوطاً جديداً في طريقها نحو التخلص من هدر المياه في صناعة السيارات، بعد أن بدأت الشركة في تشغيل مركز جديد للإمداد بمياه الخدمات في موقع الشركة في مدينة إنغولشتات.

وبالاشتراك مع محطة معالجة المياه الموجودة هناك يمكن الآن إعادة تدوير حوالي نصف كمية مياه الصرف التي يخلفها الموقع ومعالجتها كي تكون صالحة لإعادة الاستخدام. وبهذا ستتمكن أودي من توفير ما يصل إلى 500 ألف متر مكعب من المياه العذبة كل عام.

وتمثل التقنية المعروفة باسم “غشاء المفاعل الحيوي” عصب مركز الإمداد بمياه الخدمات. ولأن المياه تعد من المكونات الأساسية في جميع المراحل الخاصة بعملية تصنيع السيارات، كورش الطلاء على سبيل المثال، فإن أودي من خلال مركزها الجديد للإمداد بمياه الخدمات تسلك نهجاً جديداً في موقعها بمدينة إنغولشتات في التعامل مع المياه والاستفادة منها على نحوٍ أكثر كفاءة بوصفها أحد الموارد الطبيعية الشحيحة.

وفي هذا السياق، صرح روديغر ركناغل، رئيس إدارة الحماية البيئية في شركة أودي، قائلاً: “بفضل هذا النظام المبتكر لمعالجة مياه الصرف فإننا في سبيلنا إلى خفض احتياجاتنا الإنتاجية من المياه العذبة من خلال المحطة الكائنة بمدينة إنغولشتات بمقدار الثلث”. وأضاف قائلاً: “في الوقت نفسه نتلافى إهدار نحو 40 بالمائة من مياه الصرف”.

ويؤكد هذا النهج على التزام العلامة التجارية للسيارات الفاخرة بالاستخدام المستدام للمياه: فمنذ عام 2018 تستعين أودي بمحطتها الكائنة بمدينة سان خوسيه شيابا المكسيكية من أجل التخلص من هدر المياه في صناعة السيارات بحسب شهادة خبراء مستقلين. ومع مركز الإمداد الجديد تكون المحطة الواقعة بمدينة إنغولشتات قد قطعت هي الأخرى شوطاً مهماً طريقها نحو أنظمة الصرف الخالية من السوائل.

وقبل أن تعيد أودي مياه الصرف إلى عمليات الإنتاج في صورة مياه خدمات عذبة من خلال محطتها بمدينة إنغولشتات فإنها تمر بثلاث مراحل: إذ تمر في البداية بعملية فيزيائية كيميائية، وتقوم هذه العملية بمعادلة المكونات القلوية والحمضية والتخلص من المعادن الثقيلة، ويجري هذا للمياه المتخلفة من ورش الطلاء على سبيل المثال.

بعد ذلك يتم استخدام غشاء المفاعل الحيوي، وهو مرحلة أساسية في معالجة المياه. وهنا يتم مزج المياه المتخلفة من عمليات الإنتاج بمياه الصرف الصحي وتخليصها من المكونات العضوية، ليقوم غشاء المفاعل الحيوي بعد ذلك بإزالة البكتيريا والفيروسات من مياه الصرف باستخدام أغشية دقيقة للغاية.

وبهذا تضيف أودي إلى معالجة المياه خطوة تتفوق بها على محطات معالجة مياه الصرف الصحي التقليدية التي لا تستخدم هذه العملية. وفي النهاية يزيل التناضح العكسي الأملاح المتبقية، لتعود بعدها المياه المعالجة إلى عملية الإنتاج في صورة مياه خدمات.

وبفضل هذا المركز الجديد للإمداد بمياه الخدمات ستوفر أودي ما يصل إلى 500 ألف متر مكعب من المياه العذبة كل عام. وسيقوم المصنع المتخصص في صناعة السيارات الفاخرة بالتعاون مع محطة المعالجة الموجودة حالياً بإعادة تدوير نحو نصف مياه الصرف التي يخلفها موقع الشركة بمدينة إنغولشتات.

يذكر أن أودي تكثف أيضاً تخزينها لمياه الأمطار وتوفير المياه الجوفية لاستخدامها في الخدمات بمحطتها الواقعة بمدينة إنغولشتات. إذ يتم تجميع مياه الأمطار التي تهطل فوق مساحة تزيد على 450 ألف متر مربع متمثلة في أسطح مباني الشركة وساحة انتظار السيارات في خزانات تحت الأرض. وبهذا يمكن استخدام ما يصل إلى 260 ألف متر مكعب من مياه الأمطار سنوياً اعتماداً على أحوال الطقس.

وضعت أودي لنفسها هدفاً يقضي بالحد من أثر استخدام الطاقة على العوامل البيئية وخفض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون وتوفير المياه العذبة وتقليل النفايات والمركبات العضوية المتطايرة بنسبة 35 بالمائة لكل سيارة تنتجها بحلول عام 2025، مقارنة بمعايير سنة 2010.

كما وضعت الشركة لنفسها هدفاً على المدى البعيد يتمثل في التخلص من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون وهدر المياه في صناعة السيارات.

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Tagged . Bookmark the permalink.
  • تابعونا

    • Facebook
    • Twitter
    • Linkedin
    • Youtube
    • Youtube
    • Youtube
    • RSS