هوندا سي بي 1100 – التصميم العصري المتطور لدراجة كلاسيكية

تمثل دراجة هوندا سي بي1100 –  CB1100 دراجات الطرازات القديمة الكلاسيكية التي أوحت هذا التصميم بشكل عصري متطور لتتوافق مع رغبات ومتطلبات دراجي اليوم.

فبالإضافة إلى مظهرها الجميل، يأتي أداء الدراجة هذه عال بشكل استثنائي، وهي بتصميمها الواسع والدقيق من حيث التصنيع والتفاصيل، رشيقة ومريحة خصوصًا في الرحلات والمغامرات الطويلة.

​التصميم

​نظرة واحدة على هذا الطراز المميز تكفي تمامًا لمعرفة تأثير النمط الكلاسيكي في تصميمها، فالمقعد الأفقي، وخزان الوقود النحيف، والأنوار المستديرة، كلها مستوحاة من الجيل السابق للدرجات النارية.

كذلك فإن عدم وجود أغطية على جوانبها تبرز محركها القوي وتعطي رؤية واضحة عن هندسة هوندا المتطورة.

أما الطلاء الأسود فيضيف لمسة من التطور والحداثة ويبرز تفاصيل القطع المعدنية المصقولة بلمعانها المتألق.

من خلال ابتكارها لوضعية ركوب صحيحة هندسيًا ومتوافقة مع وضعية الجسم، فإن هوندا تساعدكم على امتطائها بكل راحة سواء كنتم تتنقلون داخل المدينة، أو تسافرون لمسافات بعيدة.

تتسع الدراجة لراكبين على السرج وهذا الوزن المضاف لايؤثر على قابلية الدراجة للمناورة بكل رشاقة وثبات.

الميزات

​​يحيط بمصباح هوندا سي بي1100 الكلاسيكي الأمامي من الجانبين مصباحين صغيرين دائريين لإشارات الانعطاف الأمامية، ومثلها أيضًا خلف الدراجة.

كذلك يوجد فوق المصباح عدادا قياس في منتصف قضيب المقود مصممين بشكل دائري لتتلاءم مع المرايا الجانبية بشكلها.

أما الراكب الآخر فيمكنه أن يجلس براحة على السرج الخلفي مع امكانية إسناد القدمين براحة وثبات على سنادات الأقدام القابلة للطي.

​المحرك والأداء

 تم تزويد هوندا سي بي1100 بمحرك سعة 1140 سنتم3 (1140 سي سي) مؤلف من أربع أسطوانات وبنظام حقن مباشر للوقود مع علبة التروس المؤلفة من ست سرعات مع نظام العادم 4 في واحد المتميز بصوته.

القوة تصل الى 90 حصان عند 7500 دورة في الدقيقة (66 كيلوواط) و93 نيوتن متر عند 5000 دورة في الدقيقة كعزم دوران.

 كما أن الهيكل ونظام التعليق مصممين للمحافظة على رشاقة الدراجة وسلاسة قيادتها ونعومتها، في حيث تسهم أقراص المكبح الأمامي المزدوجة بقياس 296 ملم مع قرص المكبح الخلفي مقاس 256 مم في توفير الكبح وإبطاء الدراجة والوقوف بكل ثقة.

         

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Share
Bookmark the permalink.