• تابعونا

    • Facebook
    • Twitter
    • Youtube
    • Youtube
    • Youtube
    • RSS

جي أم سي سييرا 2019 الجديد كلياً – رمز للحرفية في عالم الشاحنات

أصدرت “جي أم سي” بيك آب سييرا بفئتيه العادية ودينالي الفاخرة، في إحتفال خاص في ديترويت، ويأتي “سييرا” بعد شهرين من إصدار شقيقه لدى شيفرليه أي “سيلفرادو”. ولكن هذه المرة تتميز “سييرا” بالعديد من العناصر عن “سيلفرادو”.

من الخارج، تظهر المقدمة مدعومة بشبكة تهوئة جديدة ومصابيح ليد على شكل حرف “سي” بتقنية ضوء النهار. هذه المصابيح تأتي فوق مصابيح جديدة للضباب محاطة بالكروم.

من ناحية الخطوط العام، تبدو “سييرا” أكثر محافظة بالمقارنة مع “سيلفرادو” خصوصاً مع أقواس العجلات والخطوط الجانبية. العجلات تأتي بقياس 22 بوصة، أما من الخلف فنجد الباب الخلفي للحوض الذي يأتي قياسياً على طرازي “أس أل تي” و “دينالي” متميزاً بستة أنظمة ووضعيات.

بالنسبة لسعة الحوض، فهي تصل إلى 1784 ليتر. وتأتي مزودة بقابس بقوة 110 فولت وتقول “جي أم سي” بأنها تأتي أقوى بنسبة 50 في المئة. أما الحوض في طراز دينالي فيأتي مصنوعاً من ألياف الكربون بدل المعادن في خطوة هي الأولى من نوعها على شاحنات البيك آب بحيث يتم توفير 28 كلغ من الوزن العام، ومع إستعمال أبواب الألومنيوم ينخفض الوزن 163 كلغ مقارنة مع الطراز السابق.

المقصورة مستوحاة من مقصورة “سيلفرادو” ولكن مع نفحات “جي أم سي” الخاصة مثل لوحة العدادات والديكورات الفريدة وتأتي المقصورة أوسع ب 3 بوصات مخصصة للأرجل الأمامية، ويتميز طراز دينالي بالمقاعد الجلدية وتقليمات الألومنيوم الداكن اللون والديكورات الخشبية. هذا كله بالطبع يأتي بالإضافة إلى نظام المعلومات والترفيه وشاشة عرض في الأعلى وكاميرا للرؤية الخلفية عالية الدقة بالإضافة إلى نظامي “آبل كاربلاي” و “أندرويد أوتو”.

بالنسبة للأنظمة المساعدة للسائق، نجد نظام مساعد للركن والكاميرات الجانبية ونظام تفادي السرقات.

ميكانيكياً، ستتوفر “سييرا” بثلاث محركات، الأول يعمل بتقنية توربو ديزل مؤلف من ست أسطوانات متتالية بسعة 3.0 ليتر وعلبة تروس مؤلفة من 10 سرعات والمحركين الباقيين يأتيان بسعة 5.3 ليتر و 6.2 ليتر مؤلفان من ثماني أسطوانات على شكل “في” مع تقنية وقف عمل الأسطوانة.

البيان الصحفي الرسمي:

ترتقي ’جي إم سي‘ بشاحنتها البيك-أب الأشهر على الإطلاق إلى المستوى التالي الأعلى عبر طرح طرازي ’سييرا دينالي‘ وSLT للعام 2019 والمعاد تصميمهما بالكامل.

فالجيل المقبل من ’سييرا دينالي‘ الذي يتميّز بالتصميم الجريء والتقنيات الرائدة بفئتها يعيد من جديد تحديد معايير فئة شاحنات البيك-أب الراقية، بينما في الوقت ذاته يعزّز أسطورة ’دينالي‘ بكونها قمّة التصميم والقدرات والرقي لدى علامة ’جي إم سي‘.

تعليقاً على هذا، قال دانكان ألدريد، نائب الرئيس الدولي في ’جي إم سي‘: “أطلقت ’جي إم سي‘ فئة الشاحنات الراقية قبل 17 سنة وذلك عبر الطرح الأساسي لطراز ’سييرا دينالي‘. والجيل المقبل المتمثّل بشاحنة ’سييرا دينالي‘ طراز 2019 يرسي معياراً جديداً من ناحية القدرات والرقي. وهو يعبّر عن الدقّة في كافة التفاصيل.”

تساعد الأبعاد الجريئة البارزة وتصميم ’دينالي‘ المميّز في رسم معالم الشكل الخارجي الذي لا تخطئه العين لشاحنة ’سييرا‘، بينما تعزّز المقصورة المتمحورة حول السائق سمعة العلامة الأمريكية فيما يتعلّق بالرقي وذلك عبر استخدام مواد فاخرة وتحسين المساحة الداخلية وتوفير حلول التخزين المبتكَرة.

وتؤكّد ’سييرا دينالي‘ طراز 2019 على مكانتها كأكثر شاحنة ’سييرا‘ رقياً على الإطلاق عبر تمتّعها بتقنيات رائدة بفئتها وباقة من المزايا الحصرية التي تشمل:

• الباب الخلفي MultiPro الحصري من ’جي إم سي‘ والأول من نوعه في قطاع السيارات وهو يُعدّ الباب الخلفي الأكثر ابتكاراً لشاحنة بيك-أب على الإطلاق، مع ست وظائف ووضعيات فريدة، مما يتيح عملية تحميل معزّزة للبضائع الثانوية ويقدّم حلول إيقاف للحمولة، إضافة إلى منصّة وقوف للعمل وإمكانية الوصول السهل إلى الأشياء الموضَّبة في الصندوق.

• صندوق مصنوع من ألياف الكربون الحصري من ’جي إم سي‘ لشاحنات البيك-أب والأول من نوعه في قطاع السيارات – تم تطوير صندوق CarbonPro الحصري لزيادة مستويات المتانة والفعالية والعملانية بينما في الوقت ذاته لتوفير أفضل مستويات المقاومة للانبعاج والخدش والتآكل مما يجعله صندوق البيك-أب الأكثر متانة في فئته.

• نظام قطر ProGrade جديد كلياً مع تطبيق خاص للقطر يوفر باقة شاملة من التقنيات المتصلة الخاصّة بالقطر، مما يضفي المزيد من الثقة إلى تجربة القطر وذلك أكثر من أي وقت مضى. 

• شاشة عرض رأسية متعدّدة الألوان هي الأولى من نوعها في هذه الفئة من المركبات تعكس بيانات رئيسية قابلة للتخصيص عن المركبة عبر الزجاج الأمامي بنمط شاشة قياس 3×7 بوصات لمساعدة السائقين في إبقاء أعينهم مركّزة على الطريق.

• كاميرا مرآة الرؤية الخلفية الأولى من نوعها في هذه الفئة من المركبات وهي توفر رؤية معزّزة عبر مرآة داخلية مزدوجة الوظائف بحيث توسّع نطاق الرؤية لتخطّي العوائق البصرية العادية مثل الركّاب أو الحمولة. ويتميّز هذا النظام من الجيل المقبل بكاميرا وشاشة بدقّة وضوح أعلى والقدرة على إمالة أو تكبير الصورة.

توفر ’سييرا دينالي‘ التي أعيد تصميمها بالكامل باقة شاملة من خصائص السلامة المتقدّمة إضافة إلى تقنيات حصرية للشاسيه مثل ميّزة التحكّم المتكيّف بالقيادة.

وأوضح ألدريد قائلاً: “يتجذّر تراث علامة ’جي إم سي‘ في الشاحنات كبيرة الحجم، وتُعدّ ’سييرا‘ حجر الأساس فيها عبر طرازات SLT و’دينالي‘ التي تسهم بنسبة 87 بالمئة من المبيعات الإجمالية لشاحناتنا بأربعة أبواب. والجيل المقبل من ’سييرا‘ يلبّي متطلّبات العملاء الفريدين الذين يرغبون بالحصول على شاحنة راقية ومبتكَرة تعزّز شغفهم الكبير في مختلف أوجه حياتهم المهنية والشخصية.”

حضور ريادي

تُبرِز ’سييرا دينالي‘ طراز 2019 لغة تصميمية جديدة من ’جي إم سي‘. فالوقفة الأعلى والأكثر ثقة تمنح ’سييرا دينالي‘ أبعاداً قوية تكمّلها التفاصيل المميّزة مثل الشبك الكرومي مع نمط بُعدي دقيق يلخّص انتباه الشاحنة الدقيق للتفاصيل.

حول هذا، قال مات نون، مدير التصميم الخارجي لدى ’جي إم سي‘: “يتمتّع الجيل المقبل من ’سييرا دينالي‘ بحضور موزون وريادي. فتصميمه المحدّد الذي لا تخطئه العين يجسّد جوهر ’جي إم سي‘، بينما يرتقي بالعناصر التصميمية الأساسية للعلامة التجارية – المتجذّرة بالقدرات المتوارثة – عبر تعبير جديد عن لمساته التصميمية المميّزة.”

تستعرض ’سييرا‘ مستويات الرقي والقوّة التي تتمتّع بها عبر شبك أمامي مستقيم يتميّز بكونه أكبر وأكثر بروزاً، إضافة إلى غطاء محرّك أطول ولمسة أكثر جرأة ووضوحاً لتصميم أضواء الإنارة الحصري بشكل هلال أو حرف C باللغة الإنكليزية.

تعمل تقنيات الإنارة المتطوّرة على تمييز ’سييرا دينالي‘ عن كل باقي الشاحنات الأخرى الموجودة على الطريق. وتنعكس ميّزة الإنارة الأمامية الحصرية من ’جي إم سي‘ عبر ’شفرة ضوء‘ بارزة توفر إنارة متناغمة من نوع LED للأضواء النهارية الجارية. كما يتم استخدام تقنية LED في الأضواء الأمامية والأضواء الخلفية وأضواء الضباب وغيرها من عناصر الإنارة الأخرى، مع تصنيع العدسات من مواد عالية المتانة بجودة بلوّرية تقريباً.

وتُعتبَر الشاحنة واقعياً أكبر من سابقتها بكل النواحي، ويسهم الشبك الأمامي الأكبر والإنارة الدراماتيكية في تعزيز الوقفة العريضة للشاحنة. وقد تم دفع العجلات أقرب إلى الزوايا وهي تضم إطارات بقطر أكبر. وتتوفر ’دينالي‘ بعجلات من الألمنيوم فائق اللمعان قياس 22 بوصة بينما يتألّق طراز SLT بعجلاته الفريدة من الألمنيوم الداكن قياس 22 بوصة مع لمسات طلاء نهائية إضافية من الكروم.

والجديد أيضاً هو الشعارات الأكثر بروزاً والتي تشمل اسم DENALI أكثر وضوحاً على الباب الخلفي – المتميّز عبر نوع أحرف جديد وبارز يعكس الأبعاد القوية للشاحنة – وذلك تحت اسم GMC المتألّق بتصميمه الفريد.

ارتقاء أكثر بالمقصورة الداخلية

ترتكز المقصورة الداخلية لشاحنة ’سييرا دينالي‘ على مزايا الرقي والتطوّر التي أصبحت مرادفاً لطرازات ’دينالي‘، وهي تحتل موقع الريادة ضمن هذه الفئة عبر المساحة الأفضل بفئتها المتاحة في الجهة الأمامية للرأس والأرجل (عند أقصى حدّ)، موفرةً بهذا بيئة أكثر رحابة وتمحوراً حول السائق زاخرة بمواد فاخرة.

وتبدأ عملية وضع السائق في قلب التجربة الرائعة عبر موقع أكثر ارتفاعاً لمقعد السائق مما يتيح رؤية أكثر ثقة أثناء التواجد خلف عجلة القيادة. وتسهم خصائص الراحة المعزَّزة أكثر بتسهيل التفاعل البديهي مع تقنيات الشاحنة ومن ضمنها على سبيل المثال تطبيق القطر (Trailering App) الجديد كلياً وشاشة العرض الرأسية الأولى من نوعها ضمن هذه الفئة.

أما المواد الحصرية بطراز ’دينالي‘ – شاملة المقاعد المعزَّزة بالجلد الفاخر، القشرة الخشبية الحقيقية مع المسام المفتوحة وديكورات الألمنيوم داكنة التصميم – فتساعد في الارتقاء بالمقصورة الداخلية إلى مستويات أعلى من الفخامة. وتتمتّع التجهيزات الجلدية الحصرية بملمس مقبّب وتدرّجات كبيرة ونمط حياكة معاكس مع تميّزها بكونها راقية المظهر والملمس على حد سواء دون المساومة على الجودة والمتانة، بينما تتألّق القشرة الخشبية عبر بنية بمسام مفتوحة تعيد إلى الذاكرة المفروشات المشغولة يدوياً.

وعندما يتعلّق الأمر بالمساحة وقدرات التخزين التي تُعدّ حيوية بالنسبة لعملاء الشاحنات، فإن ’سييرا‘ ذات الأربعة أبواب تتمتّع تقريباً بثلاث بوصات من المساحة الإضافية المتوفرة للأرجل في المقعد الخلفي مقارنة مع الطراز الحالي. ويكشف ظهر المقاعد الخلفية الجانبية عن مساحات تخزين مستطيلة كبيرة كفاية لتوضيب الأجهزة اللوحية أو أجهزة الكمبيوتر المحمولة، حبال التحميل أو القطر، الشماسي أو غيرها من الإكسسوارات المهمّة الأخرى.

قدرات ومواد مبتكَرة رائدة لصندوق الحمولة

يطرح الجيل المقبل من ’سييرا‘ طراز 2019 باباً خلفياً حصرياً هو الأول من نوعه في هذا القطاع ويحمل اسم MultiPro Tailgate ويُعدّ الباب الخلفي الأكثر ابتكاراً ضمن فئته. ويتوفر باب MultiPro Tailgate قياسياً في طرازات SLT و’دينالي‘ ويتميّز بست وظائف ووضعيات ضبط فريدة توفر عملية تحميل معزّزة للبضائع الثانوية وحلول إيقاف للحمولة، إضافة إلى توفير منصّة وقوف للعمل وتسهيل الوصول إلى الموجودات في الصندوق.

علاوة على هذا، يتضمّن باب MultiPro Tailgate وضعية عتبة الدخول والخروج التي عند جمعها مع مسكة المساعدة، توفر وظيفة العتبة والمقعد مع قدرة استيعاب قصوى للوزن تصل إلى 375 رطلاً (170 كلغ). وتتعزّز سهولة الاستخدام أكثر عبر وجود زرّين على مسكة الباب الخلفي يتيحان الفتح الملائم للباب الداخلي.

يتمتّع هذا الباب الخلفي متعدّد الوظائف بالقوّة والمتانة وقد خضع لمزيد من التجارب والاختبارات لتأكيد مزاياه أكثر من أي باب خلفي بتاريخ ’جنرال موتورز‘. وتُعتبَر ’سييرا‘ الشاحنة الأولى والوحيدة التي تضم باب MultiPro Tailgate، وهي بالتالي تمنح عملاء هذه الشاحنة الراقية أقصى درجات المرونة. وسوف يكون باب MultiPro Tailgate تجهيزاً قياسياً في طرازات ’دينالي‘ وSLT.

أما صناديق الحمولة فتوفر أفضل سعة تحميل بفئتها عند 63 قدماً مكعباً (1,784 ليتراً) في الصندوق القصير، إلى جانب روابط إضافية ومنفذ طاقة جديد بقوّة 110 فولت. ويستمر صنع الأرضية من الفولاذ الملفوف عالي الصلابة بينما تمنح السبيكة المعاد تطويرها قوّة إضافية نسبتها 50 بالمئة أكثر من الطراز الحالي.

وخلال وقت لاحق من العام ستأتي ’سييرا دينالي‘ طراز 2019 بصندوق ألياف كربون حصري من ’جي إم سي‘ هو الأول من نوعه في هذا القطاع ويحمل اسم CarbonPro، وقد جرى تطويره لزيادة مستويات المتانة والفعالية والعملانية في الشاحنة. ويستبدل هذا الصندوق الألواح الداخلية والأرضية القياسية المصنوعة من الفولاذ بمادّة مركّبة خفيفة الوزن من ألياف الكربون مصمّمة بهدف خاص وتوفر أفضل مقاومة بفئتها للانبعاج والخدش والتآكل مما يجعل الصندوق الأكثر متانة بفئته لشاحنات البيك-أب.

وأضاف ألدريد قائلاً: “خلال السنوات الـ116 التي قمنا فيها بتصنيع شاحنات ’جي إم سي‘ بيك-أب، أصبح الصندوق المصنوع من ألياف الكربون والأول من نوعه في هذا القطاع أصلب وأكثر صندوق بيك-أب متانة قمنا بصناعته على الإطلاق.”

ويُعتبَر صندوق CarbonPro الجديد أخف 62 رطلاً (28 كلغ) من النسخة الفولاذية وهو أحد الأمثلة على استخدام ’جي إم سي‘ الاستراتيجي للمواد البارزة في هندسة ’سييرا‘. وتتضمّن الاستراتيجية أيضاً إدراج الألمنيوم في الأبواب وغطاء المحرّك والباب الخلفي، بينما يُستخدَم الفولاذ في المصدّات والسقف وصندوق الحمولة القياسي لأجل التخلّص من وزن قدره 360 رطلاً (163 كلغ) من ’سييرا‘ مقارنة مع الطراز الحالي.

نظام قطرProGrade مع تطبيق مخصّص للقطر

تتيح ’سييرا‘ طراز 2019 التمتّع بتجربة قطر مع مزيد من الثقة وذلك بفضل نظام القطر ProGrade الجديد من ’جي إم سي‘ المتوفر قياسياً في طرازات ’دينالي‘ وSLT. ويتضمّن نظام القطر تطبيق (Trailering App) الجديد كلياً والمخصّص لعملية القطر، وهو يشتمل على لائحة تأكيد قبل الانطلاق وتذكير بالصيانة وفحص لأضواء المقطورة وكشف على الأجهزة الكهربائية للمقطورة وفحص ضغط هواء إطارات المقطورة ومراقبة درجة الحرارة.

والعديد من الوظائف الموجودة في التطبيق المخصّص للقطر، شاملة فحص الأضواء ولائحة الكشف قبل الانطلاق، متاحة من خلال تطبيق MyGMC أيضاً عبر الهواتف الذكية المتوافقة العاملة بأنظمة Android وiOS، وهي ميّزة توفر الكثير من الملاءمة أثناء التواجد خارج الشاحنة أو المقطورة.

يتميّز الجيل المقبل من ’سييرا‘ عبر توفير وظيفة الإرشاد في التعليق ورؤية التعليق ونظام المكابح الأوتوماتيكية الكهربائية للركن التي تساعد في عملية التموضع المثالية أثناء ربط المقطورة. وتقدّم كاميرات الرؤية الجانية المتوفرة وكاميرا عالية الدقّة نوع HD مركّبة على المقطورة مساعدة إضافية للسائق أثناء السير على الطريق أو الرجوع للخلف. وعبر الميّزة الحصرية للكشف على سرقة المقطورة (Trailer Theft Detection)، يمكن للمالكين تلقّي رسائل نصّية وتنبيهات عبر أجهزتهم النقّالة من OnStar عند أي عملية فصل للمقطورة عن الشاحنة دون إذن مسبق.

تقنيات هادفة

لطالما شكّلت التقنيات السلسة المتمحورة حول السائق ميّزة قياسية في طرازات ’دينالي‘، وضمن هذا الإطار ترسي ’سييرا دينالي‘ طراز 2019 معياراً تنافسياً جديداً عبر اشتمالها على تقنيات هادفة ومفيدة.

وتعمل هذه التقنيات معاً لزيادة مستويات العملانية وتعزيز الراحة والملاءمة. ومن بين هذه المزايا نستعرض التالي:

• شاشة عرض رأسية 3×7 متعدّدة الألوان هي الأولى من نوعها ضمن هذه الفئة: تُعتبَر ’سييرا‘ طراز 2019 أول شاحنة كبيرة الحجم توفر هذه التقنية التي تعكس معلومات رئيسية عن المركبة على الزجاج الأمامي ضمن خط رؤية السائق.

• نظام معلوماتي ترفيهي متطوّر من ’جي إم سي‘: هذه المنصّة الديناميكية الجديدة توفر تجربة مشابهة لاستخدام الهاتف الذكي، وذلك مع واجهة بديهية واستجابة أسرع وتعرّف محسَّن على الصوت. ويشتمل نظام ’سييرا دينالي‘ القياسي على ميّزة الملاحة ضمن الشاشة المائلة قياس 8 بوصات.

• كاميرا مرآة الرؤية الخلفية الأولى من نوعها ضمن هذه الفئة: هذه المرآة الداخلية مزدوجة الوظائف توفر رؤية معزَّزة عبر الكاميرا مما يساعد السائق بتخطّي العوائق المحتمَلة مثل الركّاب أو الحمولة، بينما تمنح أيضاً نطاق رؤية أوسع. ويتضمّن هذا النظام من الجيل المقبل كاميرا بدقّة وضوح أعلى، وشاشة بدقّة وضوح أفضل والقدرة على الإمالة أو تكبير الصورة. كما تتوفر أيضاً الرؤية التقليدية عبر المرآة.

• الرؤية المحيطية: توفر رؤية محيطية حول الشاحنة، وبالتالي تعرض هذه الميّزة المتوفرة صورة علوية عبر شاشة النظام المعلوماتي الترفيهي مما يساعد السائق في الكشف على العوائق المحتمَلة عند التحميل، أو حتى عند جر مقطورة.

• باقة شاملة من خصائص السلامة المتطوّرة: توفر ’سييرا دينالي‘ طراز 2019 باقة كاملة من خصائص السلامة المتطوّرة شاملة: ميّزة التنبيه من المنطقة الجانبية العمياء، التعرّف على وجود مشاة والكبح الأوتوماتيكي الأمامي عند السرعات المنخفضة.

أداء ’سييرا‘

سوف ينضم إلى النسخ الجديدة من محرّكات V-8 سعة 6.2 ليتر و5.3 ليتر، التي برهنت عن قدرات عالية، محرّك ديزل جديد كلياً سعة 3.0 ليتر مع شاحن توربيني بست أسطوانات تتابعية، مما يعزّز مجموعة أنظمة توليد الحركة أكثر بالنسبة إلى ’سييرا‘ طراز 2019.

وتتميّز المحرّكات سعة 5.3 ليتر و6.2 ليتر بتقنية الإيقاف/التشغيل والميّزة الجديدة للإدارة الديناميكية للوقود التي تتيح للمحرّك العمل عبر واحد إلى ثماني أسطوانات، وفقاً للطلب، وذلك بهدف تعزيز مستويات الطاقة والكفاءة. ويرتكز محرّك الديزل الجديد على خبرات ’جي إم سي‘ الكبيرة فيما يتعلّق بمحرّكات الديزل Duramax ذات الشاحن التروبيني والمتوفرة في طرازات ’سييرا HD‘ و’كانيون‘. وتقترن المحرّكات المتوفرة سعة 6.2 ليتر و3.0 ليتر مع نظام نقل حركة أوتوماتيكية من 10 سرعات.

أما ’سييرا دينالي‘ فتتألّق عبر نظام التعليق الحصري للتحكّم المتكيّف بالركوب (Adaptive Ride Control) المصمَّم لتوفير تجربة قيادة راقية مع مستويات استجابة استثنائية. وهو يعتمد على أجهزة تحسّس متطوّرة جداً لمراقبة أحوال الطريق واستجابة الشاسيه في الوقت الآني، مما يتيح إجراء التعديلات على المثبّطات النشطة كل 2 جزء من الثانية.

        




 دليل السيارات الجديدة والتاريخية





FacebookTwitterPinterestGoogle+WhatsAppشارك هذا المنشور
Tagged , . Bookmark the permalink.