• تابعونا

    • Facebook
    • Twitter
    • Youtube
    • Youtube
    • Youtube
    • RSS

أبيتبول يواجه البروفيسور بروست: المركز الرابع أم الخامس لرينو؟

المهندس بول جاموس

بعد التحسّن اللافت بتأدية فريق “رينو”نهاية الموسم المُنصرم، يستأنف الصانع الفرنسي العمل على تنفيذ المُخطط الذي وضعه منذ العودة مُجدداً الى ساحة بطولة العالم للفورمولا 1 عام 2016.

“رينو”، الّتي أنهت موسم 2017 بالمركز السادس في الترتيب العام النهائي لبطولة الصانعين، عينها على تحقيق قفزة إضافية هذه السنة من خلال التركيز  أكثر على تطوير موثوقية وقوة وحدة الطاقة لديها، إضافة إلى الإستمرار بالعمل على تطوير الهيكل، مع تواجد توليفة سائقين مميزين ضمن صفوفها (الألماني نيكو هولكنبرغ، والإسباني كارلوس ساينز “الإبن”).

وبهذا السياق شرح مستشار العلامة الفرنسية، بطل العالم أربع مرات الآن بروست، رؤية الفريق لموسم 2018 حيث قال: “عادة لا اُحبذ وضع الأهداف والتكلّم عنها بشكل مباشر، لأن تجارب البطولة علمتنا أن ليس كل الأهداف تتحقق، ولكن ذلك لن يمنعنا من التمسك بالمخطّطات التي وضعناها والسعي الدائم من أجل تحقيقها”.

وأضاف “البروفيسور”: “ما نطمح إليه هذا الموسم كفريق “رينو”، هو الإستمرار بالتقليل من تأخرنا عن الفرق الثلاثة المتصدرة ( “مرسيدس”، “فيراري”، و”ردبُل” ). علينا أن نتطور ونعمل على تحسين نقاط الضعف لدينا، وعلينا أيضًا أن نُقيّم بُعد “المسافة” التي تفصلنا عن الثلاثة الكبار هذه السنة للإقتراب منهم أكثر وأكثر “.

وتابع بروست: ” تخيّلوا لو حققنا قفزة إضافية الى المركز الرابع في 2018، وهذا شيء إيجابي بدون أدنى شك، ولكن ما القيمة الحقيقية لذلك لو بقينا خلف فرق الصدارة بفارق أكثر من ثانية في اللفة ؟!  لذلك يبقى الهدف الأساسي الاقتراب من الفرق الثلاثة، هذا ما على رينو التفكير به من أجل العودة مجدداً الى سكة الالقاب”.

ومن جهة اخرى قد يبدو كلام بروست فيه إختلاف بوجهات النظر مع المدير العام لفريق “رينو للـ أف1” سيريل أبيتبول الذي وضع أهدافاً أكثر واقعية من “البروفيسور” والذي يرى أن على الصانع الفرنسي أن يُنهي 2018 في المركز الخامس بعد إن كان بالمرتبة السادسة الموسم الماضي.

  




 دليل السيارات الجديدة والتاريخية





FacebookTwitterPinterestGoogle+WhatsAppشارك هذا المنشور
Tagged . Bookmark the permalink.