فيتيل: هاميلتون مذنب في حادث الاصطدام في مونزا

© رويترز

ألقى سائق فيراري سيباستيان فيتل اللوم على عاتق لويس هاميلتون سائق المرسيدس في حادث الاصطدام الذي حصل بينهما، خلال اللفة الأولى من سباق إيطاليا  للفورمولا 1 في مونزا.

هذا الحادث كانت نتيجته تأخر الالماني بفارق 30 نقطة عن المتصدر الحالي أي هاميلتون، لكن فيتيل واثق من أن فرصته بنيل البطولة ما زالت قائمة.

وصرح فيتيل الذي احتل المركز الرابع في السباقللصحفيين: “لست قلقا.. أعتقد أننا نملك السرعة، الفارق يبدو كبيرا، لكن الأمر لا يتطلب وقتا طويلا لتعويضه”.

للتذكير ما زالت هناك سبعة سباقات متبقية حتى نهاية الموسم، ولسباق المقبل في سنغافورة ومن المفترض أن يكون سهلاً لفيراري بينما مرسيدس  تعاني على هذه الحلبة.

لكن مما لا شك به هو أهدار فيتل فرصة تقليص الفارق مع هاميلتون، ويرى المراقبون أنه قد يندم على ذلك في نهاية الموسم، لو نال السائق البريطاني لقبه الخامس.

وتناولت تحليلات طباع فيتل بعد هذا الحادث الذي شعر المراقبون بأنه كان من السهل تفاديه.

ولكن فيتيل يرى الوضع بشكل مختلف، حيث قال “أعتقد أن هاميلتون كان له مساحة في الناحية اليمنى، ولم يمنحني أي مساحة ودخل المنعطف.. من الواضح أن سيارته في هذا الوضع كانت أفضل كثيرا، مع عدم وجود أحد أمامه، ولم أملك أي مكان للذهاب اليه”.

وأردف الالماني: “لسوء الحظ فقدت السيطرة على السيارة، وتعرضنا لضرر كبير.. لكن كان يمكن أن يفقد هو السيطرة على السيارة، ونواصل نحن المسيرة”.

وأضاف “لكن أعتقد أنه بالنظر إلى أنني كنت الاخير على الحلبة وأعود وأخصل على المركز الرابع مستخدما الإستراتيجية ذاتها مثل الباقين ، فهذا يعني أن التعافي كان جيدا، بعد الضرر الذي حدث”.

وأشار فيتل إلى أنه يشعر بالأسف لجماهير فيراري، التي جاءت متوقعة الفوز، واعترف أن الفريق فشل.

 

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Share
Bookmark the permalink.