مرسيدس تعود الى نظام التبريد المتطور للاطارات الخلفية بعد موافقة مراقبو السباق المكسيكي

وافق مراقبو السباق في جائزة المكسيك الكبرى للفورمولا1 على اعادة استخدام التصميم المتطور لداخلية العجلات الخلفية في سيارات مرسيدس أي أم جي وذلك بعد أن تقدم الفريق بطلب خطي لاعادة استعماله.

وكان هذا التصميم مثار جدل كبير بين الفرق والصحافة بالنسبة لمطابقته القوانين حيث أكدت بعض التقارير أنه ربما يمنح السياراة تفوقًا اضافياً في الانسيابية.

بينما يؤكد فريق مرسيدس، إن هذا التصميم يُستخدم فقط بهدف التبريد، حيث أن مشكلة ظهور التشققات على الاطارات الخلفية التي عانت منها سيارات مرسيدس اختفت كلياً بعد استعمال هذا النظام.

أيضاً نذكر أنه في جائزة أوستن السابقة توقفت مرسيدس عن استعمال هذا النظام لتجنب الطعن في النتيجة على الرغم من أن الفريق التقني في الاتحاد الدولي للسيارات، وافق كتابياً على النظام، وعندها عادت مشكلة التشققات للظهور مجدداً.

ويأتي هذا الخبر كهدية مبكرة للويس هاميلتون الذي يحتاج فقط للوصول في المركز السابع لتحقيق لقبه الخامس، بينما يتوجب على فيتيل الفوز ووصول هاميلتون ثامناً وما بعد ليبقي على أماله بالبطولة.

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Share
Bookmark the permalink.