فيراري قانونية مئة في المئة وتشارلي وايتنغ يفضح صاحب الاشاعة في مرسيدس

أزال الاتحاد الدولي للسيارات الشكوك التي حامت حول سيارة فيراري والتي تفيد عن تجاوزها قواعد وأنظمة استعادة الطاقة في البطاريات.

وبالتالي أثيرت أسئلة حول شرعية سيارة الحصان الجامح الخاصة ببطولة 2018 للفورمولا 1، ومن هنا قرر الاتحاد الدولي للسيارات مراقبة السيارتين عن كثب من خلال أنظمة وتجهيزات خاصة على السيارة نفسها.

وكانت الفرق المنافسة اشتكت من أن تكوين البطاريات المزدوجة في سيارة الفيراري قد يمكّنها من تطوير المزيد من الطاقة أكثر مما تسمح به القواعد.

وفي هذا السياق صرح مدير السباقات في الاتحاد الدولي تشارلي وايتينغ ، لصحيفة “ذا ميل The Mail” اليوم قائلاً: “نحن راضون الآن عن أن كل شيء على ما يرام”.

وتابع: “لقد تفاقمت هذه المسألة بسبب ادعاءات لا أساس لها من الصحة وانتشرت الاشاعات كالنار في الهشيم. أساس هذه القصة رجل كان يعمل في المحركات سابقاً في فيراري واليوم يعمل لدى مرسيدس ، لكن معلوماته ليس صحيحة وتضليلية”.

وحسب ما ذكرت الصحيفة ذاتها ، حدد “وايتنغ” صاحب الاشاعة بأنه “لورنزو ساسي” ، كما كشف عن أنه تم إحالة الأمر إلى “فيا” من قبل المدير الفني لمرسيدس “جيمس أليسون” قبل السباق الرابع للموسم في باكو”.

“لورنزو ساسي” هو كبير مصممي المحركات في فيراري سابقاً  وانتقل الى مرسيدس في 2017، عندها قلل سيرجيو ماركيوني من أهمية هذه الخطوة مقللاً أيضاً من قيمة ساسي من الناحية التقنية واصفاً بأنه عادي جداً.

 

skysports

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية


Share
Bookmark the permalink.