هل ستؤجل فيراري حسم بطولة الصانعين الى أبو ظبي أم سيكون لمرسيدس كلمة الحسم في البرازيل؟

يستعد فريق مرسيدس لحصد لقبه الخامس على التوالي في بطولة العالم للصانعين وذلك في سباق جائزة البرازيل الكبرى القادمة  بعد أن احتفل لويس هاميلتون بلقبه الخامس في بطولة العالم للسائقين في سباق المكسيك.

ولكن ما زال أمل فريق فيراري لهذا الموسم قائماً وذلك اذا تمكن سائقي الفريق سيباستيان فيتيل وكيمي رايكونن من الحصول على 13 نقطة أكثر من سائقي مرسيدس فسيتأجل الحسم الى جولة أبوظبي الختامية.

حيث يتقدم فريق مرسيدس بفارق 55 نقطة على فريق فيراري في الترتيب الحالي.

وتحتاج مرسيدس ل 31 نقطة في السباقين القادمين لضمان البطولة وذلك بغض النظر عن نتيجة فيراري حتى لو تمكنت الأخيرة من نيل المركزين الأول والثاني في السباقين والذي هو أكبر عدد ممكن من النقاط، حيث سيتعادل الفريقان بالنقاط 616 ولكن يؤؤل الفوز لفريق مرسيدس الفائز بجوائز أكثر لهذا الموسم.

تاريخياً، لم يسبق أن حقق أي فريق هذا انجاز البطولات الخمسة المتتالية للصانعين سوى فريق فيراري الذي حقق ستة ألقاب متتالية ما بين 1999 و2004.

وأكد رئيس فريق مرسيدس توتو وولف أن الهدف لهذا الموسم هو الفوز بالبطولتين وليس واحدة. مؤكدا أن المنافسة ستكون قوية على لقب الصانعين حيث تقلص الفارق مع فيراري من بعد آخر جائزتين حيث ظهرت سيارات السكودريا أقوى من منافسيها.

وتعتبر بطولة الصانعين مهمة جدا للفرق وأعضائها حيث ينال العاملون في الفرق مكافآت اضافية أكثر من من لقب السائقين.

في سباق العام  الماضي فاز فيتل على فيراري علماً أن المنطلق من الصدارة كان بوتاس على مرسيدس.

 

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Share
Bookmark the permalink.