•  دليل السيارات الجديدة والتاريخية


  • تابعونا

    • Facebook
    • Twitter
    • Linkedin
    • Youtube
    • Youtube
    • Youtube
    • RSS

داكار 2018: سيطرة لبيجو في المرحلة الثانية والمشاكل تلاحق العطية

كشف أسد بيجو عن أنيابه مع سيطرة السيارة الفرنسية على المنافسة في مرحلة يوم الأحد الكارثي لفريق “أكس رايد”، في وقت خسر السائق القطري ناصر صالح العطية صدارته للترتيب العام المؤقت لرالي داكار 2018 بعد أن أدت إصابة ملاحه الفرنسي ماتيو بوميل بالإعياء لخسارته وقتاً ثميناً.

وبعد مرحلة أولى قصيرة (31 كلم)، دخل السائقون والدراجون في اليوم الثاني من النسخة الأربعين لرالي داكار مرحلة بطول إجمالي 279 كلم، منها 267 كلم مرحلة خاضعة للتوقيت، وأكثر من 90% منها في مسارات رملية قاسية و12 كلم فقط مرحلة وصل.

العطية الفائز بالمرحلة الأولى كان من افتتح المسار في هذه المرحلة التي انطلقت فيها السيارات أمام الدراجات النارية للمرة الأولى منذ أعوام عديدة.

ولم يصبّ ذلك لمصلحة السائق القطري كما أن ملاحه الفرنسي ماتيو بوميل أُصيب بالإعياء بعد 15 كلم من انطلاق المرحلة، ووصل الاثنان إلى نقطة المرور الأولى متأخران بأكثر من 3 دقائق عن الفرنسي سيباستيان لوب (بيجو 3008 دي كيه آر).

لوب، الذي عانى من مشاكل في المكابح في المرحلة السابقة، لم يتمكن من الحفاظ على صدارته بالوصول إلى نقطة المراقبة الثانية، وخسرها لصالح زميله في الفريق وحامل اللقب ستيفان بيتيرهانسل وبفارق 1:34 دقيقة عند حاجز الـ 100 كلم، فيما كان زميلهما الآخر سيريل ديبريه خلفهما بالمركز الثالث، وكانت بداية الإسباني كارلوس ساينز بطيئة في المرحلة مقارنة بباقي زملائه في بيجو.

واستمر بعدها بيتيرهانسل بتوسيع الفارق ليصل إلى 1:34 دقيقة عن لوب و2:10 د عن ديبريه بالوصول إلى نقطة المرور الثالثة، في حين ازداد الفارق بين العطية وبيترهانسل ليتخطى التسع دقائق، إلا أن دو فيلييه (تويوتا هايلوكس غازو ريسينغ) كان أقرب من زميله العطية إلى سيارات البيجو محتلاً المركز السابع وبفارق 5 دقائق عن الصدارة حينها.

لكن ديبريه رفع بعدها وتيرته تدريجياً ليتقدم إلى المركز الثاني بالوصول إلى نقطة المرور الرابعة (150 كلم)، قبل أن يتصدر الترتيب العام وبفارق 7 ثواني عن بيتيرهانسل عند بلوغ نقطة المرور الخامسة، بينما كان ساينز يشق طريقه في الترتيب ليصل إلى المركز الرابع في ترتيب المرحلة.

وفي الكيلومترات الأخيرة، وسّع ديبريه الفارق بينه وبين بيتيرهانسل ليعبر خط النهاية بتوقيت إجمالي قدره 2:56:51 ساعتين متقدماً على زميله بفارق 48 ثانية، بينما سجّل لوب ثالث أسرع توقيت وبفارق 3 دقائق عن الصدارة.

من ناحيته، خسر العطية حوالى 4 دقائق أخرى عن ديبريه في القسم الأخير للمرحلة، وأنهاها بالمركز الثامن متأخراً عن الصدارة بفارق 14: 51 د، واحتل زميله في الفريق دو فيلييه المركز الرابع.

من جهة أخرى، وبعد أن كان الأميركي برايس منزيس مفاجأة المرحلة الافتتاحية بتحقيق رابع أسرع توقيت على متن سيارته “الميني جون كوبر ووركس باغي”، إلا أن مشواره انتهى اليوم بعد 6 كيلومترات فقط إثر انقلاب سيارته، ولم يتعرض منزيس لأي إصابات بينما تعرض ملاحه بيتر مورتنسن لكسر في كاحله، وعادا الاثنان سريعاً إلى مقر الإقامة المؤقتة.

واستمرت مصاعب الفريق الألماني في الكيلومترات التالية، حيث عبر السعودي يزيد الراجحي (ميني جون كوبر ووركس باغي) نقطة المراقبة الأولى مسجلاُ عاشر أسرع زمن، إلا أن حادث تصادم بينه وبين زميله في فريق “أكس رايد” التشيلي بوريس غارافوليك (ميني جون كوبر ووركس رالي) بعد 68 كلم من بداية المرحلة، أجبر الاثنان على التوقف لانتظار المساعدة التقنية، وبالتالي تبخر آمالهما بالمنافسة على مراكز الصدارة.

وأكد فريق “أكس –رايد” عودة الراجحي وغارافوليك إلى منطقة الإقامة المؤقتة في “بيسكو”، موضحاً أن ما حد هو محاولة الراجحي عبور إحدى الكثبان الرملية من جهة بينما كان يعبرها غارافوليك من الجهة المقابلة ما أدى إلى تصادمهما، ولم يتم التأكيد بعد ما إذا كان السائقان سيكملان مشوارهما في الرالي.

أما سائقا “أكس-رايد” الآخرين الأرجنتيني أورلاندو تيرانوفيا (ميني جون كوبر ووركس رالي) والفنلندي ميكو هيرفونن (باغي – ثنائية الدفع)، فبقيا ضمن دائرة مراكز الصدارة حيث حقق الأول خامس أسرع توقيت في المرحلة والثاني سابع أسرع توقيت وتوسطهما ساينز سادساً.

وبهذه النتيجة يتصدر بيتيرهانسل الترتيب العام المؤقت للرالي بفارق 14 ثانية عن ديبريه و4:02 دقائق عن لوب، بينما تقدم دو فيلييه من المركز السابع إلى الرابع في الترتيب العام مع تراجع زميله العطية إلى المركز السابع، ويتوسطهما ساينز وتيرانوفا بالمركزين الخامس والسادس توالياً.

الإماراتي الشيخ خالد القاسمي سجّل التوقيت 12 لمرحلة اليوم ليقفز 13 مركز في الترتيب العام ويصل إلى أبواب المراكز العشرة الأولى باحتلاله المركز 11 خلف هيرفونن عاشراً.

ولم يعود الثنائي اللبناني جاد قمير وأنطوان إسكندر إلى الرالي في اليوم الثاني بعد الحادث اللذان تعرضا له في مرحلة اليوم الأول، وبالتالي انتهى مشوار المغامران الشابان باكراً في مشاركتهما الأولى في رالي داكار.

بالانتقال إلى فئة الدراجات النارية، كان الفوز اليوم من نصيب الإسباني جوان باريدا بورت (هوندا سي آر أف 450 رالي) بعد أن وضع نفسه في صدارة الفئة في القسم الأول من المرحلة متقدماً بأكثر من دقيقتين على الفرنسي أدريان فان بيفيرين (ياماها دبليو آر 450 أف) والتشيلي بابلو كوينتانيا (هاسكفارنا أف آر 450 رالي) في وقت تأخر عنهما الفائز بالمرحلة الأولى وحامل اللقب البريطاني سام ساندرلاند (كيه تي أم 450 رالي ريبليكا).

وتناوب باريدا وفان بيفيرين على صدارة الفئة خلال اجتياز نقاط المرور التالية في المرحلة، إلا أن الأخير حسم المعركة لمصلحة هوندا وسجّل التوقيت الأسرع وبلغ 2:56:44 ساعتين، وبفارق 2:54 د عن فان بيفيرين، فيما حدّ النمساوي ماتياس فالكنير الأضرار لفريق مصنع “كيه تي أم” باحتلاله المركز الثالث بينما سجّل ساندرلاند سابع أسرع توقيت وبفارق 6 دقائق عن باريدا.

وبنتيجته هذه، بات باريدا المتصدر الجديد للفئة أمام فان بيفيرين وكونتانيا وساندرلاند الذي تراجع للمركز الرابع، ويفصل فارق 2:45 د بين أصحاب المراكز الأربعة الأولى للفئة.

أما في فئة الدراجات رُباعية الدفع “كوادز”، فتمكنت ياماها من مواصلة سيطرتها على المراكز الأولى، كما عزز التشيلي إيغناسيو كاسالي (ياماها رابتور 700) صدارته للترتيب العام بفوز ثانٍ على التوالي، وبات يبتعد بفارق دقيقتين عن حامل اللقب الروسي سيرغي كارياكين وخلفهما الأرجنتينيين بابلو كوبيتي وغوستافو غاليجو بالمركزين الثالث والرابع توالياً. وتراجع البولندي رافال سونيك (ياماها رابتور 700) إلى المركز السابع في الترتيب العام.

وفي فئة “الباغي” خفيفة الوزن (SxS)، خطف الثنائي البرازيلي رينالدو فاليرا وملاحه غوستافو جوجلمين (كان-آم) الفوز بمرحلة اليوم وبات يحتل المركز الثاني في الفئة خلف صاحب الأرض خوان-كارلوس أوريب، بينما تراجع مواطنه الفائز بالمرحلة الأولى أنيبال أيغا إلى المركز الثالث في ترتيب الفئة.

شائقو الشاحنات كانوا آخر من انطلق على المسار، وسرعان ما تمكن حامل اللقب الروسي الروسي إدوارد نيكولاييف (كاماز) من الابتعاد عن باقي منافسيه بفوزه بمرحلة اليوم الثاني بينما تقدم الأرجنتيني فريديريكو فيلاغرا (إيفيكيو) إلى المركز الثاني وتراجع الفائز بالمرحلة الأولى أليش لوبرايس (تاترا) إلى المركز الثالث.

وفي اليوم الثالث (الاثنين) لرالي داكار 2018، ينتقل المنافسون من بيسكو إلى سان خوان دي ماركونا، حيث سيتعيّن عليهم اجتياز 504 كلم منها 296 مرحلة خاضعة للتوقيت و208 كلم مرحلة وصل.

نتيجة المرحلة الثانية لرالي داكار 2018 (غير نهائي)

الترتيب العام لمراكز الصدارة مع انتهاء المرحلة الثانية لرالي داكار 2018

            

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Share
Tagged . Bookmark the permalink.