داكار 2018: العطية في الطليعة للمرة الرابعة وبيتيرهانسل يتعرض لحداث

أضاف السائق القطري ناصر العطية فوزاً آخر إلى رصيده في رالي داكار 2018، محققاً التوقيت الأسرع في المرحلة 13، في يوم عصيب على الفرنسي ستيفان بيتيرهانسل والهولندي بيرنهارد تين برينكي ضمن فئة السيارات، والأرجنتيني فريديريكو فيلاغرا في الشاحنات.

وفي اليوم ما قبل الأخير للنسخة الأربعين من الرالي الأصعب في العالم، اجتاز سائقو السيارات والشاحنات مرحلة بطول 929 كلم من سان خوان إلى قرطبة في الأراضي الأرجنتينية منها 369 كلم مرحلة خاصة و560 كلم مرحلة وصل، بينما اجتازت الدراجات والكوادز بعد يوم من الراحة إثر إلغاء المرحلة السابقة للفئتين 907 كلم منها 424 كلم مرحلة خاصة و483 كلم مرحلة وصل.

وتميّزت مسارات المرحلة بأنها تشابه مسارات بطولة العالم للراليات في جزء كبير منها، وانقسمت المرحلة الخاصة إلى قسمين.

وافتتح المسار في فئة السيارات القطري ناصر العطية بعد فوزه بالمرحلة 12، وبدأت الأحداث الدرامية بعد 19 كلم فقط مع توقف العطية لحوالى 10 دقائق بعد أن علقت سيارته، وعبر نقطة المرور الأولى متأخراً بـ 4 دقائق عن زميله في الفريق الهولندي بيرنهارد تين برينكي.

وبعد 60 كلم من نقطة توقف العطية، تعرض سائق بيجو الفرنسي ستيفان بيتيرهانسل لحادث اصطدام بشجرة أجبره على التوقف لفترة من الوقت قبل أن يواصل مشواره في المرحلة.

ومع نهاية القسم الأول من المرحلة عوّض العطية بعض الوقت عن تين برينكي ليقلّص الفارق بينهما إلى 1:39 دقيقة، بينما كان متصدر الترتيب العام الإسباني كارلوس ساينز يسير بحذر لليوم الثالث على التوالي وتأخر في هذا القسم بـ 10 دقائق عن الصدارة، كما تأخر زميله بيتيرهانسل بفارق 57 دقيقة عن تين برينكي.

ودخل تين برينكي القسم الثاني كمتصدر للمرحلة، إلا أنه مشواره فهيا انتهى بعد بضعة كيلومترات فقط بعطل في سيارته التويوتا هايلوكس، ورغم محاولاته هو وملاحه ملاحه الفرنسي ميشال بيران إصلاح هذا العطل، إلا أنهما لم ينجحا وقررا الانسحاب بعد 45 دقيقة من التوقف، وبالتالي خرجا من الرالي بعد أن كانا قد بلغا المركز الثالث في الترتيب العام المؤقت في ظل تراجع بيتيرهانسل.

ومع خروج تين برينكي انفرد العطية في الصدارة وابتعد بفارق 8:36 دقائق عن الجنوب أفريقي جينيال دو فيلييه والأرجنتيني لوتشيو ألفاريز، اللذان بلغا نقطة المرور الخامسة محققين التوقيت نفسه، بينما كان ساينز متأخراً عن متصدر المرحلة بـ 10:37 دقائق حينها.

ومن هناك سيطر العطية على باقي مجريات المرحلة عابراً خط النهاية في قرطبة بتوقيت إجمالي قدره 5:02:22 ساعات متقدماً بـ 11:16 دقيقة على ألفاريز، الذي قدّم أفضل مستوى له في داكار 2018 خلال هذه المرحلة.

من جانبه، لم يتخذ سايز أية مخاطرات خلال المرحلة، وسجّل سادس أسرع توقيت فيها متأخراً عن العطية بـ 19:37 دقيقة، لكنه يدخل المرحلة الأخيرة متصدراً للترتيب العام أمامه بـ 46 دقيقة، بينما أنهى بيتيرهانسل المرحلة متأخراً بأكثر من ساعة عن العطية بعد تعطل نظام المساعدة في الانعطاف (Power Steering) في سيارته البيجو 3008 “دي كيه آر ماكسي” جراء الحادث، ليتراجع إلى المركز الرابع في الترتيب العام ويتخلّف حالياً بـ 8 دقائق عن دو فيلييه، الذي دخل ترتيب مراكز منصة التتويج.

وخسر الإماراتي الشيخ خالد القاسمي ساعة من الوقت في القسم الأول من المرحلة بسبب مشكلة كهربائية في سيارته البيجو 3008 “دي كيه آر ماكسي”، لكن فريق “بي أتش سبورت” تمكن من إصلاح العطل وواصل القاسمي طريقه حتى خط النهاية، واستفاد من انسحاب تين برينكي ليتقدم إلى المركز السادس في الترتيب العام لرالي.

دراجات

الأسترالي توبي برايس (كيه تي أم) أضاف فوزاً آخر إلى رصيده في النسخة الأربعين لرالي داكار بعد يومين من فوزه الأول، وسيطر على المرحلة من بدايتها حتى نهايتها تقريباً. واحتل الأرجنتيني كيفن بينيفاديس (هوندا) المركز الثاني متأخراً عن برايس بدقيقتين، ليحتفظ بمركزه الثاني في الترتيب العام.

من ناحيته، أنهى متصدر الترتيب العام النمساوي ماتياس فالكنير (كيه تي أم) المرحلة ما قبل الأخيرة من الرالي بحذر متخلفاً عن برايس بـ 11:32 دقيقة، ويدخل فالكنير المرحلة الأخيرة وبجعبته صدارة قدرها 22 دقيقة عن بينيفاديس و27 دقيقة عن برايس، يجب أن تكون كافية لتضمن له لقبه الأول في داكار.

كوادز

رغم صدارته المريحة في فئة الدراجات رُباعية الدفع، إلا أن التشيلي إيغناسيو كاسالي لم يحد من سرعته كثيراً، وأنهى المرحلة ثالثاً وبفارق 4 دقائق عن الأرجنتيني خيريمياس غوناليس فيرولي، فيما سجّل الدراج نيلوسن غاليانو أفضل نتيجة له في هذا الرالي لغاية الآن بحلوله ثانياً وبفارق 3:18 دقائق عن الصدارة.

ويدخل كاسالي المرحلة الأخيرة متصدراً للترتيب العام بفارق 1:37:16 ساعة عن فيرولي.

باغي (SxS)

الفرنسي باتريس غارّوست (بولاريس) أعاد التعادل بالفوز بعدد المراحل في هذا الرالي بينه وبين البرازيلي رينالدو فاليرا (كان-آم) بتحقيقه فوزه الخامس متفوّقاً على فاليرا بـ 9 دقائق، لكن الأخير يبقى متصدراً للترتيب العام للرالي بأكثر من 50 دقيقة قبل المرحلة الأخيرة.

شاحنات

احتدمت المعركة في بداية المرحلة بين التنافسين على صدارة الترتيب العام الروسي إدوارد نيكولاييف (كاماز) والأرجنتيني فريديريكو فيلاغرا (إيفيكيو)، وتفوّق الأخير على حامل اللقب بدقيقة واحد عند عبور نقطة المرور الأولى (46 كلم).

لكن ما لم يكن بالحسبان للأرجنتيني، الذي حقق عودة قوية في المراحل الأخيرة، حدث خلال الكيلومترات التالية وتوقف لوقت طويل قبل أن يواصل طريقه وينهي القسم الأول للمرحلة (124 كلم) متأخراً عن الفائز بلقب الرالي عام 2015 الروسي آيرات مارديف (كاماز) بـ 1:25:3 ساعة، قبل أن يعلن انسحابه من الرالي بسبب مشكلة ميكانيكية في شاحنته.

وفي القسم الثاني من المرحلة قلب نيكولاييف تأخراً بأكثر من دقيقتين عن مارديف إلى تفوّق عليه بـ 50 ثانية منهياً المرحلة بتوقيت قدره 5:59:02 ساعات، وبات يتصدر الترتيب العام بفارق قارب الأربع ساعات عن البيلاروسي سيارهي فيازوفيتش (ماز).

المرحلة الأخيرة

يخوض المنافسون في رالي داكار يوم السبت مرحلة أخيرة ينطلقون فيها من قرطبة ويعودون إليها لمراسم التتويج، وتبلغ مسافتها الإجمالية 286 كلم، منها 120 كلم مرحلة خاضعة للتوقيت و166 كلم مرحلة وصل لجميع الفئات.

نتيجة المرحلة لمراكز الصدارة في فئة السيارات (غير رسمي)

الترتيب العام لمراكز الصدارة لفئة السيارات (غير رسمي)

        

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Share
Tagged . Bookmark the permalink.