سيغاريت رايسينغ 515 بروجكت وان – قنبلة مرسيدس أي أم جي المائية بقوة 3100 حصان

تقوم شركة مرسيدس بنز بالتعاون مع شركة سيغاريت رايسينغ للقوارب السريعة بتصميم قارب جديد يستحوي تصميمه من صاروخ المانيا الجديد “مرسيدس أي أم جي بروجكت وان“، على ان يتم عرضه لأول مرة في معرض ميامي لليخوت في 15 شباط /فبراير الحالي.

واعتمدت الشركتان اسم “سيغاريت رايسينغ 515 بروجكت وان” لهذا القارب الذي يأتي بلونين للطلاء الخارجي بالاضافة الى عدد كبير من شعارات “أي أم جي”.

هذا القارب ليس الأول من قبل الشركة المصنعة حيث ان ة سيغاريت رايسينغ قامت سابقاً بتصميم يخت مستوحى من مرسيدس أي أم جي فيجين غران توريسمو واخر مستوحى من أي أم جي جي تي 3 سيارة السباقات واخر أيضا مستوحي من أي أم جي جي تي أر.

يأتي هذا القارب بقياس  15.6 متر في الطول و2.9 أمترا في العرض ومقصورة تسمح ل 6 ركاب بالجلوس بشكل مريح. تم بناء سطح السفينة كلياً من ألياف الكربون، في حين أن مآخذ الهواء، والتي تأتي بطول 2.1 متر وعرض 1,35 سنتم عرض، تزن فقط 2 كلغ.

ميكانيكيا يأتي “سيغاريت رايسينغ 515 بروجكت وان” مدعوماً بزوج من محركات ميركوري للسباقات والتي تأتي رباعية أعمدة الكام مع 4 صمامات، وتنتج ما يصل الى 3100 حصان.

للتذكير بروجكت وان تستعير محركها مباشرة من سيارة الفورمولا 1 في فريق مرسيدس اي ام جي  أي ان المحرك هو نفسه المستخدم في الفورمولا 1 حيث يأتي بسعة 1.6 ليتر من 6 اسطوانات بشكل “في” مع سبليت توربو مع دورات محرك تصل الى 11 الف دورة في الدقيقة مع محركين كهربائين على المحور الأمامي، حتى البطاريات المستعملة ستكون نفسها الوجودة في سيارات الفورمولا 1 والتي هي اغلى البطاريات في العالم حاليا.

اما في القسم الخلفي من السيارة فهناك محرك (ام جي يو كاي) الكهربائي بقوة 120 حصان الموصول على المحرك الأمامي عبر العمود المرفقي والذي يتحكم بنقل القوة الى العجلات الخلفية وكذلك يقوم بتخزين الطاقة، كما يوجد أيضا محرك (ام جي يو كاي) ثاني لدعم التوربو الكهربائي وذلك للمساعدة في دوران الضاغط في التورو وكذلك استعادة الطاقة الضائعة الخارجة من العادم  تماما مثل تقنية الفورمولا1.

يأتي المحركان الكهربائيان بقوة 160 حصان للواحد في القسم الأمامي مما يساهم في تكوين نظام الدفع الرباعي الكهربائي الهجين المعقد وهذه النقطة تعتبر زيادة عن سيارات الفورمولا 1 التي لا تمتلك نظاما رباعيا للدفع، بل هذا النظام مستوحى من بطولة العالم لسباقات التحمل.

المحركات الأمامية ستعمل على تفعيل القيادة الكهربائية المنفصلة للسيارة حيث ستسطيع السير مسافة 24 كلم على الطاقة الكهربائية فقط. وقد تم تركيب البطاريات في الأمام للمساعدة على حسن توزيع الوزن، اما علبة التروس فمؤلفة من 7 تسب أمامية الية بتحكم يدوي. اما القوة فتصل الى 1020 حصان. التسارع من 0 الى 100 كلم بالساعة لم يعلن عنه بعد اما من 0 الى 200 كلم بالساعة فسيكون تحت الست ثواني والسرعة القصوى تتخطى ال 350 كلم بالساعة.

   

 

 

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Share
Bookmark the permalink.