بوش تؤسس قسماً لخدمات التنقل المتصلة

 

تواصل ’بوش المضي قدماً نحو هدفها المتمثل بالتحول إلى مزود رائد لخدمات التنقل. وسيضم قسمها المتخصص بحلول التنقل المتصل أكثر من 600 شريكاً متخصصاً في تطوير وتسويق خدمات التنقل الرقمي. ويشمل ذلك مشاركة المركبات، ومشاركة الرحلات، والخدمات القائمة على الاتصال بالنسبة لسائقي السيارات. وعلى هامش فعاليات مؤتمر Bosch ConnectedWorld 2018 لإنترنت الأشياء في برلين، قال فولكمار دينر، رئيس مجلس إدارة شركة ’بوش‘: “ستلعب القدرة على الاتصال دوراً أساسياً في تغيير كيفية الانتقال من مكان لآخر، مما يساعد في حل المشكلات التي تعانيها حركة المرور اليوم. ونعمل على توظيف هذه التقنيات لتحقيق رؤيتنا المتمثلة في تمكين التنقل السلس بدون توتر أو حوادث أو انبعاثات.” وبحلول عام 2025، ستنتشر أكثر من 470 مليون مركبة متصلة على طرقات العالم (المصدر: برايس وتر هاووس كوبرز). وبعد أربع سنوات فقط من اليوم، ستبلغ قيمة خدمات التنقل وغيرها من الخدمات الرقمية المرتبطة 140 مليار يورو(المصدر: برايس وتر هاووس كوبرز). وأضاف دينر: “ستشكل قيادة المركبات المتصلة مجالاً متزايد النمو في ’بوش‘ التي تسعى لتحقيق نمو عشري بالاعتماد على الحلول التي تقدمها”. وتهدف الخطة إلى زيادة توسيع محفظة الخدمات القائمة.

’بوش‘ تدخل عالم أعمال التنقل التشاركي:

يتوقع ارتفاع عدد مستخدمي التنقل التشاركي حول العالم بنحو 60 بالمائة ليصل إلى 685 مليون مسافر بحلول عام 2022 (المصدر: ’ستاتيستا‘). وحتى الآن، كانت معظم هذه الخدمات موجهة إلى الأشخاص الذين يسافرون بنفس الاتجاه، أو الراغبين بحجز رحلة في اللحظة الأخيرة؛ وتم انتقاص مستوى الأولوية التي ينظر بها إلى الشركات والركاب. وهنا تماماً تبرز أهمية SPLT التي استحوذت عليها ’بوش‘ مؤخراً. وقامت هذه الشركة الأمريكية الناشئة بتطوير منصة يمكن للشركات أو الجامعات أو السلطات البلدية استخدامها لترتيب إجراءات مشاركة السفر الخاصة بكوادرها. ويعتبر الركاب الهدف الرئيسي لأسلوب الأعمال المباشرة بين الشركات حيث يجمع تطبيق SPLT الناس الراغبين بمشاركة السفر إما حسب مجال العمل أو مكان الدراسة. ويمتاز هذا الأسلوب بإتاحة فرصة مشاركة التنقل بين الزملاء، مما يعني أن المستخدمين لم يعودوا مضطرين أبداً للتنقل في سيارة مع أشخاص غرباء بالكامل. وفي غضون ثوان، تقوم إحدى الخوارزميات بتحديد موقع انطلاق الرحلة المشتركة المناسبة، وحساب أسرع الطرق عبر حركة المرور، مما يعني تخطي مشاق المهام المضنية والمرتبطة بتحديد وتنسيق نقطة المغادرة والتوقيت وأفضل الطرق والركاب.

خدمات رقمية للمركبات الكهربائية

تقدم خدمة مشاركة السكوتر الكهربائي COUP من ’بوش‘ خدماتها في برلين منذ عام 2016. ومن المنتظر طرح خدمة مشاركة السكوتر الكهربائي في مدريد هذا العام بعد نجاح إطلاقها في باريس العام الماضي. وذلك من شأنه زيادة العدد الإجمالي لأجهزة السكوتر الكهربائي إلى 3500. وقال دينر: “تسهم الخدمات الرقمية في الارتقاء بمستوى القيادة الكهربائية”.

التخلص من قلق المدى: الخدمات التي من شأنها تشجيع الاستخدام اليومي

ينتاب العديد من مشتري السيارات قلق حيال إمكانية أن تخذلهم السيارات الكهربائية، مما يدفعهم للتردد بشأن شرائها. وهنا بالضبط يأتي دور system!e! ونظراً لارتباط المحرك الكهربائي بخدمات الحوسبة السحابية، يمكن للنظام إنتاج ’توقعات موسعة للمدى‘. وتعمل إحدى الخوارزميات على تحليل بيانات المركبة مثل المستوى الحالي لشحن البطارية، واستهلاك نظامي التدفئة وتكييف الهواء للطاقة، ونمط قيادة السائق، فضلاً عن معلومات من البيئة المحيطة بالمركبة. ويتضمن ذلك حالة المرور الراهنة، والبيانات الطبوغرافية بالنسبة للطريق أمام السيارة. وبناء على هذه المعلومات، يستطيع النظام حساب المدى الدقيق الذي يمكن أن تصله المركبة. وبالنسبة للرحلات الأطول في سيارة كهربائية، تتكامل توقعات المدى الموسع عبر ’مساعد الشحن‘. وتدرك هذه الخدمة جميع مواقع الشحن الموزعة على خط سير الرحلة؛ كما تدير عملية التسديد. وبفضل المعلومات الإضافية بشأن المطاعم والمقاهي وخيارات التسوق، يمكن للسائقين الاستفادة القصوى من زمن الشحن. وتقوم خدمة ثالثة بإدارة عملية شحن المركبة في المنازل الذكية، مما يساعد في تحسين قدرتها على استخدام الطاقة. وتجري عملية تكامل بين السيارة الكهربائية والشبكة الكهربائية للمنزل الذكي، بما يعني تحقيق التكامل بين بطارية السيارة وجهاز التخزين الثابت لنظام الطاقة الكهروضوئية في المنزل. وخلال النهار، تمتص السيارة الطاقة الشمسية الزائدة وتعيد تغذيتها في الشبكة ليلاً عند الضرورة.

4000 مشارك، 70 شركة عارضة، و140 متحدث

في ملتقى Bosch ConnectedWorld لقطاع إنترنت الأشياء في برلين، تعتزم أكثر من 70 شركة عارضة تسليط الضوء على ما يمكن فعله بالاعتماد على شبكة إنترنت الأشياء، ودورها في تحسين الحياة اليومية للناس في المستقبل. وعلى مساحة 10,000 متر مربع في ’ستيشن‘ ببرلين، يعتزم نحو 4000 موفداً الاجتماع يومي 21 و22 فبراير الجاري. وبالإضافة إلى الدكتور فولكمار دينر، الرئيس التنفيذي لشركة ’بوش‘، تتضمن قائمة كبار المتحدثين الـ 140 كلاً من الدكتور ديتر زيتشه (الرئيس التنفيذي لشركة ’دايملر‘)، والدكتور فرانك ابيل (الرئيس التنفيذي لشركة ’دويتشه بوست دي إتش إل‘)، ويوهان جانجويرث (مدير التطوير لدى ’فولكس فاجن‘). وفي فعالية الهاكاثون، سيعمل نحو 700 مبرمج وشريك من الشركات الناشئة، ومصمم على تطوير أفكار جديدة لخدمات التنقل المتصلة، والقيادة الذاتية، والتصنيع والخدمات اللوجستية المتصلة، والمعيشة المتصلة. وتعد دورة عام 2018 من مؤتمر Bosch ConnectedWorld الخامسة، أكبر المؤتمرات الخاصة بإنترنت الأشياء في العالم.

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية


FacebookTwitterPinterestGoogle+WhatsAppشارك هذا المنشور
Tagged . Bookmark the permalink.