بي أم دبليو أم2 كوبيتشين بيرفورمانس بارتس 2019 – الأروع، الأخف والأقوى

منذ ما يزيد قليلاً عن أسبوعين أفسحت بي أم دبليو أم2 المجال أمام طراز أم2 كومبيتشتين، والآن يقدم البافاريون تعديلاً وترقية جديدة يمكن للعميل إضافتها لجعل أداء الكوبيه الأخيرة أكثر قوة.

وإلى جانب تعزيز جاذبية السيارة البصرية ، تخدم الإضافات أيضًا تخيفضاً على الوزن .

ونرى العجلات بقياس 19 بوصة من “أم بيرفورمانس” وهي أيضاً تقلل الوزن بمقدار 3.2 كيلوغرام مقارنةً بالعجلات المعدنية العادية.

ووفقًا لبي إم دبليو ، فإن هذه التعديلات لها تأثير إيجابي على سلوك القيادة بالإضافة إلى ديناميكيات القيادة.

وتأتي هذه التصميمات إما باللون الأسود المطفئ أو الأسود مع حروف “M Performance” ، بالطبع ، يمكن تغليف العجلات اختياريًا بإطارات ميشلان بايلوت سبورت كاب 2.

كما يخفض ااسقف المصنوع من ألياف الكربون حوالي 5 كلغ ، في حين أن الجانح الخلفي أيضاً مصنوع من ألياف الكربون يزيل 6 كلغ إضافية.

ويمكن اختياريًا طلب غطاء محرك جديد مصنوع من نفس المادة الخفيفة الوزن لتقليل الوزن بمقدار 9 كلغ. كما أنها تتميز بميزة القتحات الخاصة يالتهوئة  لتعزيز أداء سيارة الكوبيه الرياضية ، في حين أن اللوحة الجانبية الأمامية الإضافية المصنوعة من ألياف الكربون لها نفس التأثير. ل

الأنباء السيئة هي أنك سوف تنتظر بعض الوقت لطلب هذه السيارات لأن بي أم دبليو لن تبدأ بيعها حتى نوفمبر/تشرين الثاني .

أيضاً يتوفر أختيارياً كاتم الصوت الخلفي من التيتانيوم وعادم من ألياف الكربون بقياس 93 ملم مزين بشعار “M”. العادم الجديد أيضاً يوفر 8 كيلوغرامات.

وتشمل التحسينات الأخرى المتاحة مكابح أكبر مستمدة من رياضة السيارات ونظام تعليق يقلل من ارتفاع السيارة عن الأرض بمقدار 20 ملليمترًا.

وتشمل العناصر المتنوعة أجهزة عرض الباب LED ، وعجلة رياضية ، وأغطية دواسة فولاذية مقاومة للصدأ ، وحصائر أرضية ذات علامة M Performance.

للتذكير المحرك يأتي بسعة 3.0 ليتر المؤلف من ست أسطوانات متتالية الموجود على أم 3 و أم 4.

  

القوة 410 حصان و 550 نيوتن متر من عزم الدوران وعلبة التروس يدوية من ست نسب أمامية.

أما التسارع من صفر إلى مئة فيتم في 4.2 ثواني كما يمكن طلب علبة تروس مزدوجة القابض حيث يصبح التسارع من صفر إلى مئة خلال 4 ثواني فقط، أما السرعة القصوى فمحددة إلكترونياً ب 250 أو 280 حسب الطلب.

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Share
Tagged . Bookmark the permalink.