أودي تحقق نمواً في المبيعات في 2018 والفضل الأكبر لأسواق الصين والولايات المتحدة

بدأت أودي عامها الجديد مع نمو كبير في المبيعات. فخلال يناير سلمت العلامة التجارية نحو 149,100 سيارة نخبوية لعملائها في جميع أنحاء العالم، بزيادة 20.3 بالمئة على أساس سنوي. وكانت الزيادة الحادة في الصين (+73.0٪) على وجه الخصوص عاملا رئيسيا في تحقيق هذه النتيجة، وهو ما يتناقض مع تباطؤ المبيعات قبل عام. كما نجحت العلامة التي تتخذ من الحلقات الأربع شعارا لها في رفع مبيعاتها مرة أخرى في أمريكا الشمالية (+9.8٪). لكنها سجلت تقلصا طفيفا في مبيعاتها في أوروبا (-2.2٪) خلال يناير مقارنة بمستواها القياسي لنفس الشهر من عام 2017.

في هذا السياق قال برام شوت، عضو مجلس إدارة أودي للمبيعات والتسويق: “إنها بداية جيدة لإحدى السنوات الحاسمة لأودي. فعام 2018 هو عام أساسي لمبادرتنا للطرازات، ومعا نضع أسس النمو على مدى السنوات المقبلة. وسيتم التركيز خلال العام بشكل رئيسي على قطاع المركبات كاملة الحجم. مع إطلاق سيارة A7 الجديدة وعرض الجيل القادم من طراز A6، إلى جانب سيارتي الدفع الرباعي ذات الحجم الكامل: Q8 وAudi e-tron العاملة بالطاقة الكهربائية.

وشكلت نماذج خط طرازات A4 وA5 الجزء الأكبر من النمو في يناير. مع ارتفاع تسليمات أودي في هذا القطاع بحوالي 50 بالمئة مقارنة بالعام الماضي. حيث كان الطلب على A4 وA5 جيدا على وجه التحديد في الولايات المتحدة الامريكية، مع زيادة مبيعاتها بأكثر من 71 في المئة.

وعبر جميع الطرازات، باعت أودي أميركا 14,511 سيارة (+9.9٪) محققة مبيعات قياسية للشهر الـ 85 على التوالي. أما في البلدان المجاورة، حققت أودي مرة أخرى نموا واضحا في كل من كندا (+10.2٪ إلى 2,130 سيارة) والمكسيك (+8.3٪ إلى 1,203 سيارة). ليبلغ إجمالي المبيعات في القارة الأمريكية الشمالية نهاية الشهر حوالي 17,850 سيارة (+9.8٪).

وفي الصين، اختار 60,875 (+73.0٪) من العملاء اقتناء سيارة أودي جديدة في يناير. وبذلك سجلت العلامة التجارية أقوى أداء لشهر يناير في الصين منذ دخولها السوق قبل 30 عام. وهي تستعد هذا العام لإطلاق النسخة الطويلة من A8 الجديدة عبر وكلائها في الصين – ما سيقدم دفعة هامة أخرى لمبيعات المركبات كاملة الحجم للعلامة حيث تعد الصين أكبر سوق للسيارات النخبوية من أودي.

وفي أوروبا، استلم حوالي 60,450 (-2.2٪) من العملاء سيارة أودي جديدة في يناير. ويرجع هذا الانخفاض الطفيف أساسا إلى انخفاض المبيعات في فرنسا (-22.9٪ إلى 3394 سيارة) وإيطاليا (-19.5٪ إلى 4030 سيارة). وذلك مقارنة بالبداية القوية جدا في العام السابق لكلا البلدين بفضل جملة من الأمور، من بينها إطلاق طراز Q2. وفي إسبانيا (+0.4٪ إلى 4949 سيارة)، تجاوزت المبيعات نتيجة عام 2017. وينطبق الأمر نفسه على اثنين من أكبر أسواق المبيعات الأوروبية لأودي: مع ارتفاع المبيعات في المملكة المتحدة بنسبة 0.5 بالمئة الى 11810 سيارة على الرغم من تقلص السوق بشكل عام، وفي ألمانيا بنسبة 0.4٪ إلى 23019 سيارة. وقد قامت الشركة في السوق الألمانية في أغسطس 2017 بتقديم مكافأة للعملاء الذين يتحولون من سيارات الديزل التي تلبي معايير الانبعاثات الأوروبي 1-4 إلى نماذج أودي الملبية للمعيار الأوروبي 6. وحتى الآن، استفاد حوالي 21500 عميل من هذا العرض واستبدلوا سيارتهم القديمة مع سيارة أودي المجهزة بأحدث تقنيات الكفاءة.

  


لمتابعتنا instagram logo facebook-logo Twitter_bird_logo_2012.svg facebook-logo google+ logo

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية



FacebookTwitterPinterestGoogle+WhatsAppشارك هذا المنشور
Tagged . Bookmark the permalink.