أودي كيو4 اي ترون الاختبارية 2020 – سيارة الدفع الرباعي الكهربائية المستقبلية الأنيقة

لايزال مشهد إطلاق شركة أودي الطراز الأول المخصص للإنتاج من السيارات المزودة بنظام القيادة الكهربائية حيّ في الأذهان، فقد شهد هذا المكان الإطلالة الأولى منذ عام تقريباً: عُرضت سيارة أودي إي-ترون بنموذجها التجريبي وقد لُفّت بغطاء تمويهي وقتها.

واليوم في معرض جينيف للسيارات، تتيح العلامة التجارية الألمانية لعشّاق الحلقات الأربع الفرصة ليعرفوا المزيد عن السيارة المزودة بنظام قيادة كهربائي بالكامل: سيارةأودي كيو4 إي-ترون التجريبية متعددة الاستعمالات المدمجة بأربعة أبواب بطول 4.59 أمتار. سيارة تبوح بعلاقتها الوثيقة بعائلة أودي إي-ترون من الوهلة الأولى.

يتوفر محركان كهربائيان باستطاعة 225 كيلو واط في سيارة كيو4 إي-ترون التجريبية.

وكما هو الحال بالنسبة لطرازات العلامة الألمانية، تستند القوة الدافعة للسيارة التجريبية إلى نظام  كواترو للدفع الرباعي الكامل أثناء القيادة.

وبفضل قوة السحب الفائقة، تتسارع السيارة من السكون إلى 100 كم / س في 6.3 ثانية فقط. وتصل إلى السرعة القصوى المحددة إلكترونياً عند 180 كم/ساعة.

تحتل بطارية كبيرة تبلغ استطاعتها 82 كيلو وات كامل المساحة تقريباً في أسفل الهيكل بين المحاور.

وتتجاوز المسافة التي تقطعها السيارة 450 كيلومتر- وفق اختبار السيارات الخفيفة الموحد عالمياً (WLTP)– وهي مسافة ترسي معايير جديدة في عالم السيارات.

تتحكم سيارة كيو4 إي-ترون التجريبية بمنصة النظام الكهربائي المعياري والتي ستعمد مجموعة فولكس واكن على استخدامها في هيكل العديد من السيارات الكهربائية مستقبلاً، بدءاً من الفئة المدمجة وانتهاءً بالفئة المتوسطة الحجم الفاخرة.

تسلط سيارة أودي كيو4 إي-ترون التجريبية الضوء على النموذج الذي ستخرج عليه السيارة الكهربائية الخامسة من خط الإنتاج التجاري التي تعمل أودي على طرحها مع حلول نهاية عام 2020.

وقد بدأ بيع سيارات أودي إي-ترون بالفعل، وسيتمكن عملاء أودي من قيادة أول دفعة بحلول نهاية مارس 2019 في أوروبا.

جدير بالذكر أنه في وقت لاحق من هذا العام، ستُطرح سيارة أودي إي-ترونSportback، ثم لن تلبث أن تغادر أودي Q2L إي-ترون خط التجميع، وهي سيارة صنعت خصيصاً للسوق الصيني.

ومن المتوقع أن تُعرض في النصف الثاني من عام 2020 النسخة المخصصة للإنتاج من سيارة أودي إي-ترون GT كوبيه ذات الأداء الفائق بأبوابها الأربعة، والتي يجري تطويرها في شركة أودي Sport GmbH.

وسيتزامن هذا الحدث مع بدء إنتاج سيارة أودي كيو4 إي-ترون المدمجة. وفي ظل هذه المستجدات، نجحت أودي بتلبية متطلبات جميع شرائح السوق الهامة بطرحها السيارات المزودة بنظام القيادة الكهربائي، بدءاً من الشريحة (أ) وانتهاءً بالفئة ذات الحجم الكامل، وذلك عقب عامين فقط من إطلاقها أول سيارة كهربائية.

تصميم مدمج ومساحة رحبة من الداخل: أبعاد السيارة وتصميمها الداخلي

تمتاز سيارة أودي بطول 4.59 متراً وعرض 1.90 متراً وسطح طوله 1.61 متراً: وبهذه الأبعاد المميزة، تعتلي سيارة أودي كيو4 إي-ترون التجريبية الثلث الأعلى من الهرم بين نظيراتها من فئة السيارات المدمجة.

وبالتالي، ما تتطلبه مواصفتها من حيث الطرقات جعل من السيارة الكهربائية متعددة الاستعمالات سيارة رشيقة، تتكيف ليس فقط كافة ظروف الطريق بل ومهيأة أيضاً لظروف القيادة في المدينة.

وفي المقابل، إذا ما تناولنا تصميمها الداخلي، نجد أن السيارة ترتكز على قاعدة عجلات يصل طولها إلى 2.77 متر، الأمر الذي يجعلها تفوق نظيراتها بدرجة على الأقل. وبما أنه ليس هناك نفق مجموعة نقل الحركة الذي عادة ما يُقيّد من المساحة، سيسعد ركاب سيارة كيو4 إي-ترون التجريبية برحابة في المساحة لم يكن يتوقعونها، إذ سرعان ما يلمسون اتساعاً في حيّز مساحة الأقدام في المقاعد الأمامية والخلفية.

من الوهلة الأولى ستعرف بأنها أودي وأنها سيارة إي-ترون: المظهر الخارجي

يستطيع الناظر أن يميز سيارة كيو4 إي-ترون التجريبية كواحدة من سيارات أودي من أول نظرة من خلال الإطار المتفرد وشعار العلامة التجارية المتمثّل بالحلقات الأربع. ولن يحتاج الناظر إليها إلا لمحة واحدة حتى يدرك أنها سيارة إي-ترون:أودي  شأنها شأن أول سيارة تنتجها أودي بمحرك كهربائي، فإن المفهوم الجديد لهذه السيارة يتميز أيضاً بسطح أمامي مغلق مثبت على هيكل واسع ثمانيّ الأضلاع شبه عمودي بدلاً من شبكة وقاية المشعّ التقليدية.

ويدخل الهواء عبر مداخل كبيرة تمتد من تحت مصفوفة مصابيح LED الأمامية إلى أسفل الغطاء الأمامي.

وتعتبر رفارف العجلات الأربعة ذات البروز الواضح ميزة تصميمية كلاسيكية إضافية من أودي تمنح العلامة التجارية مزيداً من التفرّد. كما تم تصميم الميزات الموسعة لسيارة كيو4 إي-ترون التجريبية لتكون أساسية وانسيابية بشكل عالٍ، بحيث تضيف لمسة مميزة عند معاينة السيارة من الجانب.

كما يعتبر البروز الواضع في منطقة ذراع التأرجح بين محاور العجلات، وهي المنطقة التي تقع فيها البطارية ومَجمع طاقة هذه السيارة ذات الدفع الرباعي، تشكل ميزة نموذجية في سيارة إي-ترون.

أما العجلات الكبيرة قياس 22 بوصة فلا تدع مجالاً للشك في إمكانات مفهوم سيارة أودي إي-ترون التجريبية ويميل خط سقف السيارة إلى الخلف قليلاً، مما يُضفي عليها مظهراً ديناميكياً خاص.

وختاماً، جاء طلاء الهيكل باللون “السماوي الشمسي” وهو أحد أطياف اللون الأزرق الذي يتغير حسب زاوية الضوء، وهو ابتكار مستدام من ناحيتين: اللون الذي تم تطويره خصيصاً لسيارة أودي كيو4 إي-ترون التجريبية وتم إنتاجه ضمن ظروف صديقة للبيئة يعكس موجات قصيرة من ضوء الشمس بفعالية عالية، بالقرب من طيف الأشعة تحت الحمراء.

وهذا بدورهِ يقلل بشكل كبير من تراكم الحرارة على سطح هيكل السيارة وداخليتها. وهذه الخاصية تعود بالنفع على الرفاهية الذاتية لركاب السيارة، وفي الوقت نفسه تقلل من الطاقة اللازمة من أجل تكييف الهواء بداخلها، ولا تعود هناك حاجة إلى تبريد الهواء داخل السيارة في الأيام الدافئة. وهذا بدورهِ يحسّن نطاق كيو4 إي-ترون ويقلل من إسهامها في الانبعاث الكربوني العالمي.

حملة إنتاج أودي من السيارات الكهربائية لا تهدأ

بدأت العلامة التجارية المميزة بشعار الحلقات الأربع حملة إنتاجها من السيارات الكهربائية بالتزامن مع الظهور العالمي الأول لسيارتها الرياضية متعددة الاستعمالات الكهربائية بالكامل أودي إي-ترون في سبتمبر 2018.

وستطلق أودي بحلول العام 2025 اثنتي عشرة سيارة كهربائية بالكامل في أهم الأسواق العالمية لتصبح ثُلث مبيعاتها معتمدة على الطرازات الكهربائية. وستشمل سيارات أودي الرياضية متعددة الاستعمالات كلاً من سيارة أودي إي-ترون وسيارة أودي إي-ترون Sportback المزمع طرحهما للمرة الأولى بحلول العام 2019.

ستتوفر أيضاً مجموعة الطرازات المميزة بهيكل كلاسيكي مثل Avant وSportback. ويُتوقع أن تشمل مجموعة سيارات أودي الكهربائية مختلف فئات السيارات في الأسواق بدءاً من السيارات الصغيرة وحتى الكبيرة.

 وتعتزم أودي الكشف عن السيارة التجريبية أودي إي-ترون GT وهي عبارة عن سيارة كوبيه ديناميكية مع أرضية مسطحة، والتي ستظهر للمرة الأولى في معرض لوس أنجلوس للسيارات 2018.

وكانت التقنية المستخدمة في هذه السيارة قد طُورت بالتعاون مع بورشه، أما عناصر التصميم وطابع سيارة إي-ترون GT التجريبية فهي مستمدة من روح سيارات أودي التي لا تخطئها الأنظار. ومن المتوقع أن يتم إنتاج طرازات هذه السيارة فعلياً على نطاق واسع بنهاية العام 202 ليبدأ تسليم السيارات للحاجزين في مطلع العام 2021.

ويتمثل المشروع المشترك الآخر بين أقسام التطوير التابعة لكل من أودي وبورشه في إطلاق المنصة الكهربائية الممتازة (PPE). وستوفر هذه المنصة الركيزة الأساسية لإطلاق مجموعة من طرازات أودي المزودة بنظام قيادة كهربائي بالكامل تشمل مختلف الفئات بدءاً من السيارات الكبيرة وحتى الصغيرة في السوق.

 

   

 دليل السيارات الجديدة والتاريخية

 تابعونا على LinkedIn

Tagged , . Bookmark the permalink.
  • تابعونا

    • Facebook
    • Twitter
    • Linkedin
    • Youtube
    • Youtube
    • Youtube
    • RSS